أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - غدير رشيد - المحاصصة العراقية ...في زمن الكورونا !!!!!!!















المزيد.....

المحاصصة العراقية ...في زمن الكورونا !!!!!!!


غدير رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 6615 - 2020 / 7 / 11 - 02:41
المحور: كتابات ساخرة
    


في البداية لابد وأن نعزي عائلة النائبة (غيداء كمبش) عضوة البرلمان العراقي بوفاتها نتيجة إصابتها بفايروس كورونا، رحمها الله وألهم أهلها الصبر والسلوان.
من وحي المحاصصة الطائفية والقومية والحزبية التي أجبرنا عليها في العراق طيلة 17 سنة ، أتمنى على السياسيين والإعلاميين العراقيين إلتزام الهدوء وإحترام المتوفاة والإيمان بالقدر وأن ينسوا طائفيتهم ومحاصصتهم لوقت قصير وياريت لأربعين يوما.
أقول ذلك لأنني أخشى أن يظهر (الكربولي) مثلا فيطالب فايروس كورونا أن يصيب ثلاثة نواب شيعة وإثنين من النواب الكورد لأن الإصابة حدثت في العراق ولابد للفايروس من مراعاة المحاصصة التي خلق !!!! العراق على أساسها وإن لم يحصل فإنه بحكم خبرته السياسية قبل 2003 سيدول القضية على الفايروس.
وأخشى أن تصحو ( حنان الفتلاوي) من غفوتها المريحة لنا وتعلن عدم ممانعتها لأن يصيب الفايروس نائبا شيعيا من باب التوازن بين الطائفتين في السراء والضراء ( تتذكرون 7 مقابل 7).
وأن لاتتم إستضافة ( عرفات كرم وباجلان وحتى آلا طالباني ) لأنهم سيقنعونا إن وصول فايروس كورونا الى ديالى سببه عدم التنسيق مع البيشمركة في المناطق المتنازع عليها ولو كان البيشمركة موجودين في ديالى لما تجرأ الفايروس على الدخول، وإذا كان مقدم البرنامج ذكي ومنتبه ( وهو من النوادر) وسأل عن إنتشار الفايروس في كردستان مع وجود البيشمركة، لسمع جوابا مفعما خلاصته إن إنتشار الفايروس في كردستان هو من باب تضامن الكورد مع العرب وهو مادأب عليه الكرد وإلا فإنهم –أي الأكراد - كان بإمكانهم الإنفصال في 2003 وبالتالي عدم دخول كورونا في كردستان، كما إن أداء البيشمركة في المناطق المتنازع عليها أكثر كفاءة من أدائهم في كردستان مثلهم في ذلك مثل العرب عندما يدافعون عن القدس.
وأتمنى أن يمتنع ( عبد الأمير العبودي ) من الظهور في القنوات الفضائية وينتقد القادة الشيعه ويتهمهم بأن فايروس كورونا أفضل منهم وأعدل فقد بدأ بنائب سني ولو كان الأمر بيدهم لبدوأ بنائب شيعي لأنهم علموا جماهيرهم على (الكفخات) كما يؤكد دائما، وغالبا مايبدوأ إسائاتهم بالشيعة خذلانا وتملقا كما أكد أكثر من مرة مستفزا فيها العراقيين جميعا وبكل طوائفهم.
واتمنى أن لايظهر ( ظافر العاني ) بعدما أراحتنا منه كورونا لشهور ليدعي إن الفايروس الذي أصاب النائبة مصنوع من قبل الحرس الثوري في إيران وتم نقله من خلال ميلشيات الحشد الشعبي إلى ديالى ليستهدف النواب السنة !!!!!! وأن لايؤيده ( يحى الكبيسي ) ليؤكد ذلك من خلال تحليلاته الجيوسياسية والرقمية ويقدم دليلا دامغا على كلام (العاني) ويقول إن الكوت أقرب لإيران من حيث البعد الجغرافي وبالتأكيد سيذكر الفرق بالكيلو مترات،ويسأل : فلماذا وصل الفايروس إلى ديالى وهي الأبعد إن لم يكن مقصودا إصابة النواب السنة في ديالى.
والأهم أن لا يظهر ( نجاح محمد علي ) ليؤكد وهو يبتسم إن ماأصاب النائبة ماهو إلا نتيجة دعاء قائد الثورة عليها، لأنها تحرشت بذيل الأسد ( يقصد بالأسد إيران طبعا وليس العراق )، رغم وجود أسد بابل منذ آلاف السنين، وقد يرفع إصبعه ليهدد كل من يعادي الولي الفقيه من العراقيين بأنهم سيصابون بنفس الفايروس إن إستمروا في معاداتهم للمقاومة الإسلامية في العراق.
ونرجو من القنوات الفضائية عدم إستضافة ( أحمد الأبيض ) لمناقشة الموضوع، لأنه سيؤكد من مصادره الموثوقة جدا ويقصد بها المحتل سابقا والحليف حاليا، سيؤكد إنها خطة أميركية بالتنسيق مع الكاظمي حيث ستستخدم قوات التحالف فايروس كورونا في حربهم مع المليشيات الإيرانية وقد يحدد اليوم والتاريخ والساعة ، بل وسيؤكد إن القائمة جاهزة وعندما يسأله المذيع (نجم الربيعي)، صاحبنا وياهم ؟ -وأنتم تعرفون من يقصد- يبتسم (الأبيض ) ويهمس وهو يبتسم، نعم رقم 5 بالقائمة، فيضحكان ، وعندما يساله المذيع ، ويقول له بالمناسبة لكن السيدة غيداء سنية والمقصود هم الحشد ، يتوقف (الأبيض) قليلا ويبتسم ويخفض من صوته ويقول له ...هذا تمويه...ويؤكدها بالعراقي ..( أخذها مني)...
ونخشى أن يقدم مستشاروا الكاظمي، نصيحة له للإستفادة من الحدث إعلاميا فيذهب لبيت النائبة المرحومة ويخبر أهلها ويقول لهم إنها أيقونة العراق، لأن الأيقونات ستنفذ وأمامنا الكثير من الموتى من ضحايا الإغتيالات وكورونا ، ونرجوا أن لا يعد أهلها بأنه سيسمي شارعا بإسمها لقلة الشوارع كما يعلم ( إذ كان عليهم فتح شوارع على الأقل لغرض تكريم الشهداء) وبالتالي قد يضطر لتسمية الدرابين أو الأنفاق أو المجسرات باسماء الأيقونات القادمة علما إننا يجب أن نحجز 700 أيقونة وشارع للشهداء الحقيقيين ، أي شهداء الإنتفاضة. وعلى السيد الكاظمي أن ينتبه إنه إذا فعل ذلك فإن (الخزعلي) لن يغفرها له إذ ليس من المعقول والصدفة أن تكون أول ثلاثة أيقونات ( راضي / الهاشمي / كمبش ) من السنة بل إن أول إثنين تحولوا من التشيع إلى التسنن وبالتالي فسيفسرها ( الشيخ الأمين ) خطا ويسجلها عليه ويزيد طين الحقد عليه بلة، والرجل- أي الخزعلي- أبلغ (الكاظمي ) علنا وعلى الشاشات إن وظيفته ليس رئاسة الوزارة كما يعتقد هو ونحن كذلك، بل هو مسؤول مفوضية إنتخابات مؤقت وساعي بريد يخبر الأميركان برغبة الشيخ بخروجهم فقط ، وبما إن السيد ( الكاظمي ) لم يرد فقد فسرناها إنه مقتنع بكلام الشيخ، لذلك لايحق له توزيع الأيفونات والشوارع لأنها خارج صلاحياته.
كما أتمنى أن لا تتاح الفرصة لأحدى الشابات العراقيات المتأمركات اللواتي يرددن ماتقوله المنظمات الدولية فتدعو فايروس كورونا ( بإعتباره ذكرا) أن يصيب ثلاثة نواب رجال مقابل المرحومة غيداء لأن الكوتا النسائية هي 25% فقط في حين إن حصة الرجال 75% ،والمساواة الجندرية وتكافؤ الفرص تستدعي من كورونا أن يكون تقدميا خصوصا وإن أصله من دولة متقدمة كما إنه عاش في دول متقدمة أيضا، لذلك يجب أن يراعي التوازن الجندري وإلا سيشنون حملة عليه والمسكين لايحتاج لأعداء جدد ومسبات إضافية ففيه وعليه ما يكفيه.
صحيح إن معدي ومقدمي برامج ال Talk Show قد ينزعجون من كلامي ولكنهم يعرفون إن برامجهم المتشابهة في اللون والطعم والرائحة والكلام والمواضيع، والمختلفة بالعنوان وإسم المقدم فقط ، يمكنها أن تنشغل بقضايا أهم إن إنتبهوا إليها فقد كرهنا التلفزيون بسبب إصرارهم على إظهار وجوه كريهة نشم رائحتها عبر الشاشة ( وهو إختراع عراقي لم تصل إليه الصين بعد )، وأن يتقوا الله فينا فقد أصبحنا مدمني قناة National Geography بسببهم وبتنا نعرف عن حياة الحيوانات أكثر بكثير مما نعرفه عن الحياة السياسية في العراق،صحيح إننا نقدر إنهم أصحاب عوائل ويحصلون على آلاف الدولارات شهريا ( براسنا ) ولكن للموت قيمة عظمى تستحق الإحترام.....
لنتفق إن كورونا مصيبة عراقية تحتاج لعراقيين يحبون وطنهم فقط وربما تكون فرصة لنا لليقظة.....
رحم الله موتانا وموتاكم .... وأعتذر من إثارة هذا الموضوع ولكني أخشى من المهيمنين على مقدرات الوطن أن لا يتركوا شيء لايتاجروا به وعلى الأقل الموت والموتى وماحصل في الأسابيع القليلة من متاجرة بالموتى على القنوات الفضائية وقنوات التواصل الإجتماعي من فوضى هو مادفعني للكتابة.



#غدير_رشيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل هشام الهاشمي ... مفكر وشهيد الوطن ؟
- إلى مصطفى الكاظمي : العلاج بالصدمة الإدارية ( 3 )
- إلى مصطفى الكاظمي ..... العلاج بالصمة الإقتصادية ( 2 )
- إلى مصطفى الكاظمي ....... العلاج بالصدمة (1 )
- عندما يأكل العراقي لحمه
- الحزب الشيوعي العراقي ................آن أوان التغيير !!!!!! ...
- إعادة بناء الأمة العراقية
- لو كنت ...رائد فهمي
- خنجر الشيعة....تمرد البارزاني
- البارزاني ينهي الحلم الكردي بالاستقلال الجزء الخامس / الأخير ...
- البارزاني ينهي الحلم الكردي بالاستقلال الجزء الرابع/ الطريق ...
- البارزاني ينهي الحلم الكردي بالاستقلال الجزء الثالث / الريس ...
- البارزاني ينهي الحلم الكردي بالاستقلال الجزء الثاني / عنجهية ...
- البارزاني ينهي الحلم الكردي بالاستقلال الجزء الأول / مقدمة ت ...


المزيد.....




- تونس.. توقيف مغني الراب -GGA-
- إيران.. الإفراج عن المخرج جعفر بناهي من سجن إيفين بشكل مؤقت ...
- إيران.. الإفراج عن المخرج جعفر بناهي من سجن إيفين بشكل مؤقت ...
- كندا توسع قائمة العقوبات ضد روسيا مستهدفة مجموعة -روسيا سيفو ...
- على المقهى الثقافي في قلب القاهرة.. الهجرة من معرض الكتاب إل ...
- بعد يومين من إضرابه عن الطعام.. الإفراج بكفالة عن المخرج الإ ...
- الإيسيسكو واليونسكو تبحثان تعزيز التعاون في التربية والعلوم ...
- إيران: الإفراج بكفالة عن المخرج جعفر بناهي بعد سبعة أشهر من ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب .. عرس الثقافة المصرية
- مقاومة جنين.. أي انعكاس على المشهد الثقافي الفلسطيني؟


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - غدير رشيد - المحاصصة العراقية ...في زمن الكورونا !!!!!!!