أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عزيز باكوش - كورونا : سؤال الأهلية بين الشيخ و الطبيب














المزيد.....

كورونا : سؤال الأهلية بين الشيخ و الطبيب


عزيز باكوش

الحوار المتمدن-العدد: 6528 - 2020 / 4 / 4 - 17:12
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كورونا : سؤال الأهلية بين الشيخ و الطبيب
رفع شيخ داعية قبل أسبوعين فيديو يروي فيه ملحمة تاريخية ، وتوبلها بالجائحات مستشهدا ببضع آيات قرآنية ،ومرويات وأحاديث متباينة ، عندما تنتهي من مشاهدة الشريط في حوالي 25 دقيقة ، تحس كما لو أنك أمام فقيه ضليع في محراب خطبة يوم جمعة عادي فجميع الأحاديث والمرويات معلومة لدى السامعين ، لكن الشيء غير المعلوم هو الرقم القياسي للمشاهدة ،حيت تعدى الرقم بضعة ملايين مشاهد على منصة اليوتيوب .

في المقابل وعلى الجانب الآخر، يعالج طبيب خريج جامعة الطب بفرنسا أو غيرها من المؤسسات العلمية المشهود لها بالكفاءة والخبرة الأكاديمية ، تجليات الجائحة وفق آخر ماجادت به المختبرات العلمية ، ويوجز في أساليب الوقاية ويتطرق الى خطورة الجائحة بالصورة والصوت ، لينتهي الرقم إلى بعد أسوعين الى 20 ألف مشاهدة أو يزيد بقليل هنا تحديدا . يتعمق السؤال ، لماذا يثق الناس بالشيخ الداعي ، ولا يقيمون وزنا لكلام الطبيب ؟

ليس سيئا أبدا ، أن يكون عصرنا عصر الشيوخ والدعاة ورجال الدين بامتياز. بدل عصر العلوم والمختبرات ، فمنذ 14 قرنا للشيوخ والدعاة السيادة والريادة في الوعظ والإرشاد والفتوى والتوجيه وكلامهم شبه مقدس وفتاويهم في الصدارة ، لا سيما زمن الأوبئة والجائحات . ليس لأنهم الأقرب والأنجع دائما إلى الجمهور ،في المجالس والمنتديات العائلية وعلى محراب يوم الجمعة فحسب ، بل لأن كلامهم الذي ينهل من القرآن والسنة مرغوب ومطلوب ومسموع دون أدنى تحفظ ، وآراؤهم وملاحظاتهم في المواضيع المطروحة للنقاش سديدة وقابلة للإقناع وللتطبيق على الفور بلا منازع.هذا ما يؤكده الموروث والتواترات في الرواية والنقل التاريخي منذ بداية الدعوة حتى اليوم.

ولأن المجال مفتوح وحرية الرأي مكفولة ، سوف نرى على الجانب الآخر من هذه المعادلة ، آراء وطروحات ووجهات نظر من زوايا مختلفة ، يبسطها بعض المشتغلين في مجال الفكر والأدب والفنون والعلوم ، لكنها تفكك وتركب بعيدا عن القرآن والسنة ، معتمدة آلية ومنهجية يقرها البحث العلمي الصرف، ولأنها كذلك ، أي أنها لا تنهل من الموروث الديني ، و تسبح خارج عباءة الدين ، فهي معرضة للتبخيس بالضرورة ، هذه الطروحات يتم الاستخفاف بأصحابها لأول وهلة ، و لا تحظى مضامينها بالقبول وفقا لمبدأ الاختلاف رحمة ، بل يتعرض أصحابها للتهجم وللتنكيل من قبل الجمهور ذاته ، رغم أن هؤلاء المشتغلين فكريا خارج عباءة الدين ، مؤمنون بنفس العقيدة ومتدينون
الأنكى من ذلك ، يطالبون بحرق أصحابها وشنقهم والتنكيل بهم وتلفيق تهم متعددة كالإلحاد الخروج عن الملة ، حيث تعتبر هذه التهم سببا كافيا للإدانة على الرغم من أن ما يدلون به مجرد رأي ، والرأي في الموروث الديني نفسه و عند العموم لا يفسد للود قضية .
طبعا ليس لأي أحد حق في توجيه اختيارات الناس، ولا نية لنا في تحديد أذواقها وقناعاتها ، وليس لنا أي تحفظ في قناعات الجمهور ومواقفه من هذا الرأي أو ضده ، لكن ما هو مخالف للعادة في تقديرنا ، هذه الموازنة غير العادلة لزوايا النظر ، ففي حين يحظى الفكر والأدب والثقافة والفلسفة العلوم والأجناس الإبداعية بتعدد مشاربها بحظ أقل واهتمام جماهيري لا يرقى لطبيعة وأهمية الموضوع الذي يطرحه . نجد الدروس الدينية المكرورة التقليدانية في المقدمة وعلى رأس هرم المتابعات والمشاهدات والمشاركات وهو ما تمور بها المنصات الكوكبية ومواقع التواصل الاجتماعي من إشادة بالدروس والعبر والمرويات التي يقدمها شيوخ ورجال دين من مختلف المرجعيات والايديولوجيات الدينية .
ليس لدينا استمارة موجهة ، ولم نقم باستمزاج رأي عبر منهجية علمية مدروسة ، لكن ، ما يمكن استنتاجه عبر تحويمة خفيفة على الطوندوس ،سواء عبر المكتوب الورقي والحمولات الرقمية ، أو على معظم مواقع التواصل الاجتماعي ، يؤكد هذه الحقيقة . ويشجع على مجرد طرح السؤال عن الأسباب الحقيقية لهذه المفاضلة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,064,040,687
- الوات ساب WHATSSAP زمن الكورونا هذا التقاسم المجنون !!
- مديرية صفرو : إصدار العدد الخامس من مجلة أگاي التربوية والشر ...
- ما درجة نجاعة التقنيات الذكية والتيكنولوجيا المتطورة في تقدي ...
- وسائل التواصل الاجتماعي.. المدرسة .. وكورونا
- الحماية القانونية للمعطيات الشخصية بالمغرب دراسة – مقارنة
- دليل حول كيفية تأثير المعلومة الكاذبة والمزيفة عبر الأنترنت ...
- ممتهنات روتين البيت على اليوتيوب اللواتي يرفضن الكشف عن زغبة ...
- من يلجم الرداءة المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي ، دون من ...
- التلفزيون المغربي يجني ثمار خيبته على مواقع التواصل الاجتماع ...
- إدارة النزاعات المسلحة غير الدولية لما بعد الحرب الباردة بين ...
- الكذابات والكذابون على منصة اليوتوب أو الكذب المرضي
- فعاليات الورشة التكوينية التي تنظمها الاكاديمية الجهوية للتر ...
- أرباح اليوتوبورز بالملايين بين الحقيقة والخيال بين الإشهار ا ...
- في اليوم الدراسي الجهوي حول التربية الدامجة (9 دجنبر 2019) ب ...
- قناة اليوتوب الأولى لترويج الدجل والخرافة والعرب في القمة إن ...
- حوار مع عبد الحفيظ العيساوي أستاذ بالمعهد الدولي - أبرا وينف ...
- تتويج فيلم “أمنية” لمخرجه عبد الصمد التركاوي، عن مجموعة مدار ...
- المخرجة المغربية الشابة عتيقة العاقل من التمثيل إلى الإخراج ...
- أية وصفة للصداقة على مواقع التواصل الاجتماعي ؟
- كتاب - التسامح بين الأديان من منظور الدبلوماسية الروحية - أو ...


المزيد.....




- إدارة ترامب تقطع علاقات مع محامية بسبب خلافات حول تزوير الان ...
- مستشار أردوغان يعلق على مساعدات السعودية بعد زلزال إزمير وعز ...
- كيف تضمن حصول طفلك على احتياجته الغذائية بظل التعليم عن بعد؟ ...
- مستشار أردوغان يعلق على مساعدات السعودية بعد زلزال إزمير وعز ...
- تشاووش أوغلو: على الاتحاد الأوروبي أن يدرك قيمة انضمام تركيا ...
- شاهد: مدينة فلاديفوستوك الروسية تتجمد والسلطات تقول إنها أما ...
- النقل تكشف عن زيادة في عبور الطائرات للأجواء العراقية
- الكهرباء: مشروع الجباية الالكترونية لن يكون مكلفاً
- محتجون من قوات البيشمركة يقطعون طريقا رئيسيا في إقليم كوردست ...
- مقترح لقوات مشتركة تمثل مكونات كركوك الرئيسة يفجر جدلاً جديد ...


المزيد.....

- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عزيز باكوش - كورونا : سؤال الأهلية بين الشيخ و الطبيب