أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - هل تُحول كلياتُ الهندسةِ إلى صنايع؟؟














المزيد.....

هل تُحول كلياتُ الهندسةِ إلى صنايع؟؟


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 6516 - 2020 / 3 / 17 - 15:13
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


موضة هذه الأيام، إذا أريدَ إسكاتُ أي نقاشٍ مخالفٍ أن يكونَ الردُ التقليدي "زي بره"، أي علينا أن نفعلَ مثلَهم لأنهم النموذجُ والقدوةُ. طبعًا "زي بره" تتحولُ إلى نحن لنا خصوصيتُنا وما يجري في الخارجِ لا ينطبقُ علينا، عندما يُرادُ التملُص مما يجري بره!!

أقول ذلك بمناسبة ما يُدبرُ للتعليم الهندسي في مصر. تطويرُ التعليمِ علمٌ ‏مستقرٌ ‏لا يعرفُ ‏التقلباتِ ولا الفجائياتِ. ‏ يرتبطُ ‏التعليمُ ارتباطًا وثيقًا بالمجتمعِ، أخلاقياتُه وعاداتُه وأعرافُه؛ ‏المجتمعُ القائمُ على الأمانةِ والصراحةِ ‏يُجَرمُ تعليمُه الغشَ والكذبَ والإدعاءَ وسرقةَ مجهودِ الآخرين. ‏‏نظامُ التعليم في أوروبا واليابان والصين وكوريا والهند يختلفُ عن نظام التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، ‏وهناك تصميمٌ على هذا الاختلاف لأنه بيئةُ وثقافةُ مجتمعاتٍ تتمسكُ بشخصياتِها. ‏لايمكنُ لنظامِ تعليمٍ أن يغيرَ عاداتِ المجتمع وموروثاتِه، ولا يُمْكِنُ أن يتجاوزَ الإمكاناتِ التي توفرُها البيئةُ التعليميةُ من معاملٍ وقاعاتِ درسٍ ومكتباتٍ وشبكاتِ الإنترنت. ‏

الان يُراد تقليلُ سنواتِ الدراسةِ بكلياتِ الهندسةِ لتقتصرُ على أربعِ سنواتٍ، زي ألمانيا. عباقرةُ الهندسةِ الذين وضعوا قواعدَ دراستِها كانوا على غلط لعقود!! الدراساتُ الهندسيةُ في كليات الهندسةِ تختلفُ عنها في المعاهدِ العليا الصناعيةِ بشمولِها الشقين النظري والتطبيقي، فيكون الخريجُ قادرًا علي الدخولِ في التطبيقاتِ بخلفيةٍ نظريةٍ تمكنُه من التصميمِ لا مجردَ الإصلاحِ، وهو الفارقُ الكبيرُ بين المهندسِ والفني. خريجٌ بلا تخصصٍ اقربُ إلي الفهلوي. أهي محاولةٌ للتنصلِ من توفير معاملٍ حقيقيةٍ بكلياتِ الهندسةِ؟ ‏أهو لتقليصِ أعضاءِ هيئةِ التدريسِ؟ أهو لتخفيفِ العبءِ عن نظامٍ بالساعاتِ المعتمدةِ طُبِقَ دون أن يكونَ ملائمًا للأعدادِ الكبيرةِ؟ أهو ‏إخضاعُ كلياتِ الهندسةِ العريقةِ لإنشاءاتٍ تُقامُ بمسمياتٍ أكاديميةٍ؟ ‏أهو لتحليلِ استمراريةِ لجانٍ؟ وهل نظام التعليمِ قبل الجامعي في مصر فيه من النظام الألماني؟ هل ظروفُ العملِ في ألمانيا موجودةٌ في مصر؟

"زي بره" إلغاء سنة من كليات الهندسة، واستنساخُ نظمِ دراسةٍ بالساعاتِ المعتمدةِ لا تتفقُ والأعدادِ الكبيرةِ وقلةِ الإمكاناتِ الماديةِ والبشريةِ. ‏"زي بره" ما يُرددُ عن إلغاء الكنترولات وترك النتيجةَ تمامًا للمصححين. "زي بره" ورقة امتحان بنظام الاختيارات المتعددة لا يسمحُ بمعرفةِ مقدرةِ الطالبِ على الكتابةِ العلميةِ. "زي برة" زيادةُ درجاتِ أعمالِ السنةِ علي حسابِ درجاتِ الامتحانِ النهائى كي يكونُ النجاحُ بأقلِ مجهودٍ بلا اختبارٍ حقيقي. هل لو كلُّه "زي بره" ستُخدعُ الدولُ وتظنُ أن التعليمَ المصري تقدمَ؟! لا مؤاخذة لو لبسَ القردُ بدلة اسموكنج سيظل قردًا. ‏

هناك وجوهٌ مستديمةٌ في لجانٍ بالمجلسِ الأعلى للجامعات، أهو "زي بره"؟! هل يُتركُ تشكيلُ اللجانِ لإرادةِ القائمين عليها، يضمون ويستبعدون؟ ‏هل من نرجسيةٍ في اتخاذِ القراراتِ المصيريةِ؟ ما هي الخطوطُ الفاصلةُ بين الصالحِ العامِ والطموحاتِ الشخصيةِ؟

مع الاحترامِ للجميعِ، "زي بره" في التعليم بكلِ مستوياتِه كارثيةٌ.

يا خسارتك يا هندسة، حسرةٌ علماءِ الهندسةِ الغيورين على مهنتِهم، الذين يُبدعون ويُستبعدون ولا يُسمَعُ لهم رأي،،

اللهم لوجهِك نكتبُ علمًا بأن السكوتَ أجلَبُ للراحةِ وللجوائز،،

www.albahary.blogspot.com
Twitter: @albahary






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جامعات جامعات جامعات...
- مَفاتيحُ الحِكمةِ
- عقودٌ مؤقتةٌ للمتفوقين في الجامعاتِ ...
- للكَذبِ أرجلٌ وأيادي ...
- الشرشوحة ست جيرانها
- علماءُ مصر غاضبون…
- ‏... في التاريخ
- مؤلف داعشي…
- هل فريقُنا من حالِنا؟
- غيومًًًٌ في الجامعاتِ ...
- مَهَمَّةٌ قَوميةٌ ...
- الاحتفالاتُ أولًا ...
- البرامجُ المدفوعةُ والجودةُ في جامعاتِ الحكومةِ
- تخَلصوا منهم واطرَحوهم أرضًا ...
- التوك توكيزم...
- مصر والبحثُ العلمي
- التمييزُ في المعاهد الخاصة ...
- الجُدودُ فازوا بجوائزِ نوبل
- العِلمُ تحت الكنبة ...
- الشراكةُ مع الجامعاتِ الأجنبيةِ .. تعليمٌ أم ...؟


المزيد.....




- محام لبناني: عدم تعديل المرسوم 6433 مشبوه ومريب يخفي في طيات ...
- -الحركة هي الحياة-..رجل بعمر الـ94 يجتاز اختبارات التحمل..ف ...
- بروفة العرض العسكري في الساحة الحمراء بموسكو بمناسبة عيد الن ...
- إسرائيل ترفع حالة التأهب.. فيديو
- دولة خليجية تلغي اشتراط -فحص كورونا- للقادمين إليها
- كورونا.. مصر تبدأ تنفيذ إجراءات صارمة قبيل عيد الفطر
- السعودية.. لقاح كورونا إلزامي للموظفين في القطاعين العام وال ...
- كوريا الجنوبية.. الجيش يسعى لتحسين نوعية الوجبة للجنود بعد ت ...
- في حمى المواجهة.. تصادم قاربين بريطاني وفرنسي في -المانش-
- كينيا: نتطلع إلى مزيد من التطبيع للعلاقات مع السلطات الصومال ...


المزيد.....

- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - هل تُحول كلياتُ الهندسةِ إلى صنايع؟؟