أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسام محمود فهمي - التوك توكيزم...














المزيد.....

التوك توكيزم...


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 6128 - 2019 / 1 / 28 - 21:19
المحور: المجتمع المدني
    


التوكتوك أو الباجاج أو الستوتة (تسمية عراقية) والجمع تكاتك، هو مركبةٌ ناريةٌ ذات ثلاتِ عجلاتٍ، تُستخدمُ غالبًا كوسيلةٍ للانتقالِ بالأجرةِ؛ وينتشرُ التوكتوك بكثرةٍ في أسيا وفي البلادِ العربيةِ وخصوصًا في مصر والسودان. ويتسعُ التوكتوك لراكبين بالمقعدِ الخلفي (أو ثلاثة محشورين بجانب بعض) بالإضافة الي السائقِ الذي يجلسُ في المقدمةِ. هناك من يقولُ أن توك توك هو صوتُ الماكينة. هذا ما وجدتَه على الإنترنت عن كلمةِ توك توك. تستحقُ الالتفاتَ قصةُ كفاحِ التوك توك في مصر، منذ ظهرَ من سنواتٍ خجِلًا في بعض الأحياءِ الشعبيةِ والأزقةِ حتى وصلَ ماشاءَ الله إلى الأحياءِ المُصنفةِ راقيةً.

التوك توكيزم كلمةٌ من عندي، تتناسبُ مع اِنتشارِ التوك توك وتوغلِه، أعني بها أسلوبًا أو نهجًا، وهي على نَسَقِ كلمةِ ميكانيزم الإنجليزية mechanism، ولعلنا نتذكرُ المدبوليزم التي كان يوصفُ بها نهجُ أو مدرسةُ الفنانِ الكبيرِ الراحلِ عبد المنعم مدبولي في الكوميديا. التوك توكيزم هو أسلوبٌ ونهجٌ لتمريرِ المخالفةِ والاعتيادِ عليها، من جانبِ المُخالفِ والدولةِ على حدٍ سواءِ. المُخالفُ هو في الأغلبِ المواطنُ، غنيًا كان أو فقيرًا، الذي ينتهكُ القانونَ، ويبتكرُ مخالفةً سواء كانت باستيراد التوك توك ثم بيعِه بتسهيلاتٍ، بالبناءِ في الممنوعِ أو بتجاوزِ الارتفاعَ المسموحَ، بإقامةِ مقهى، عربةِ مأكولاتٍ، كشك. المهم أن تبدأَ المخالفةُ ثم تُكرسُ وجودَها أمرًا واقعًا اِستقرَ بطولِ تغاضى جهاتِ الدولةِ الرقابيةِ والتنفيذيةِ كالأحياءِ.

التوك توكيزم يقومُ على طرفين، مواطن ودولة، تآلفا على المخالفةِ وتَصالحا عليها. مجلسُ الشعبِ يبحثُ تقنينَ مخالفاتِ البناءِ، وعرباتِ المأكولاتِ، وترخيصَ التوك توك. سلطاتُ الدولةِ اعترَفت بالمخالفاتِ ووافقَت عليها، لأنها لم تتمكنْ من إيقافِها أو تردَدَت في منعِها وهي في بداياتِها، فانتشرَت وتغلغَلَت بقوةِ الأمرِ الواقعِ خارجةً عن السيطرةِ. غزوةُ التوك توك يقودُها أطفالٌ، في الحي العاشرِ من مدينةِ نصر، في المطريةِ، في شبرا، في طنطا، في سوهاج، في البحيرة والصعيد. مثالٌ صارخٌ لكيف أصبحَ التوك توكيزم رمزًا للحياةِ في مصر. النظرةُ للتوك توك بعد أن كانت مُستغرِبةً غاضبةً، أصبحت مصحوبةً بابتسامةٍ مُتناسيةٍ مُتصالحةٍ.

تمريرُ لوائحٍ وتطبيقِها بدون استيفاءِ حقِها من الإجراءاتِ هو التوك توكيزم بعينِه. المخالفاتُ أصبَحت ركنًا أساسيًا في حياتِنا، اعتادناها بقوةِ التوك توكيزم.

كلما قَوى التوك توكيزم، وهو ما نراه، كلما ضَعُفَت سلطةُ الدولةُ، وهو ما لا نَرضاه ...

اللهم اللهم لوجهِك نكتبُ علمًا بأن السكوتَ أجلبُ للراحةِ والجوائزِ،،

www.albahary.blogspot.com
Twitter: @albahary






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,071,309,605
- مصر والبحثُ العلمي
- التمييزُ في المعاهد الخاصة ...
- الجُدودُ فازوا بجوائزِ نوبل
- العِلمُ تحت الكنبة ...
- الشراكةُ مع الجامعاتِ الأجنبيةِ .. تعليمٌ أم ...؟
- التعليمُ الخاصُ في جامعاتِ الحكومةِ .. القُدوةُ والمُحتَذى
- السلام الوطني في المترو ...
- الجوائزُ لمن؟؟
- زي بره ...
- الإساتذةُ المتفرغون .. إنكارٌ واستغلالٌ
- تصنيفاتُ الجامعاتِ .. قراءةٌ متعمقةٌ
- تطويرُ التعليمُ .. الحقيقةُ والأحلامُ
- عقليةُ القتلِ ...
- كرامةُ الوزراءِ
- عالم فيسبوك الافتراضي
- هنيئًا لك يا أبو صلاح ...
- تراخيص عربات الفول ثم المقاهي .. الآن؟!
- اختراعُ العجلةِ ... في كليات الهندسة
- .. لأول مرة في التاريخ
- ‏هل يقفُ المسلمون في صفِ أنفسِهم؟


المزيد.....




- القوات المسلحة الليبية: اعتقال 7 إرهابيين خلال عملية في الجن ...
- أحمد أبو هولي: ضرورة حل القضية الفلسطينية وفق قرارات الأمم ا ...
- تواصل عودة النازحين إلى مناطقهم في قره باغ
- فوز بايدن يمنح الأمل لأقدم سجين في معتقل غوانتانامو
- سوريا تصدر بيانا حول اللاجئين السوريين وحادثة بلدة بشري اللب ...
- فوز بايدن يمنح الأمل لأقدم سجين في معتقل غوانتانامو
- الخارجية الأمريكية ترصد جائزة بملايين الدولارات لاعتقال -ساج ...
- أمراض وظروف صعبة للاجئين الإثيوبيين الفارين من حرب تيغراي
- اعتقال إرهابيين اثنين تابعين لـ داعش في كركوك شمالي العراق
- وزيرة حقوق الانسان الباكستانية ترد على اغتيال العالم الايران ...


المزيد.....

- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسام محمود فهمي - التوك توكيزم...