أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - ليث الجادر - (تضخيم القيمه ).. بدلا عن ( فائض القيمه )..ج1














المزيد.....

(تضخيم القيمه ).. بدلا عن ( فائض القيمه )..ج1


ليث الجادر

الحوار المتمدن-العدد: 6492 - 2020 / 2 / 16 - 20:29
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


فائض القيمه بالتاكيد يختلف عن القيمه المضافه والتي هي عباره عن تحقق قيمه اشياع حاجات العامل وحاجات صاحب راس المال الشخصيه وقيم تحل مكان اندثار ادوات العمل ونسبه منها مخصص للتطوير بعد ان يسبق كل هذا احتساب التكاليف الانتاجه المباشره..اما فائض القيمه فهو المقدار من القيم الذي يتعدى كل هذا ليتحول الى سلعه تبادليه مستقله تعبر عن نفسها بالنقود او الراسمال النقدي ..هنا تحدث تراكميه في الرأسمال بذاته وهي تراكميه خالصه وزائده تبدو وانها جاءت من الفراغ ..وهل هناك من فراغ تفرخ فيه الماده ؟ البرجوازيون يملئون هذا الفراغ بكل راحة ضمير باشارتهم على انها مجرد ارباح وهم على درجه من الاحقيه امام العروض النمطيه المبسطه لمعنى القيمه الفائضه وعدم تاكيدهم على التفريق بينها وبين القيمه المضافه .. هذا تفريق محوري يلامس الصفه الثوري العلميه للماركسيه ويفصلها عن الرؤيا الفوضويه للاعتراض ويجعلها ذات خصيصه محصنه لموقف اللادري ..بمعنى انها تنتشل اعتراضات العمال من وضع اللاحقانيه واللاشرعيه بمفهومها الوضعي والعقلي , وتثبتها في موضع الثوريه المطالبه بالتغيير الذي يكون فقط غير موضوعي وغير معقول عند عتبه مصالح المالكين حصرا , ولو كان هناك اعتراض على قولنا بالحقانيه والشرعيه فالاولى بهذا الاعتراض ان ينظر في الدوافع التي تسببت في بحث ماركس المطول والمنهك في محاوله اثبات فائض القيمه !..ان عرض فائض القيمه من قبل اكثر الماركسيين من المؤسف انه يتضمن بايجاز – انه يساوي القيمه الجديده التي اوجدها العمال أكثر من تكلفة أجورهم والتي يستحوذ عليها الراسمالي كارباح – ان عدم تفصيل الارباح هنا وتحليل قيمتها بشكل مستقل يجعل من فائضه القيمه التي يتحدثون عنها هي عباره قيمه زائده او مضافه وهي لابد منها لادامة تطور العمليه الانتاجيه ونشاطها الاجتماعي ..وقبل هذا فاننا اذ لم نحلل ونستدل على المضمون الذي يحدد وفقه الاجر أو الحدود الدنيا للأجر , لايحق لنا ان نعترض على اي مقدار من القيمه المضافه التي يجنيها المالك . لان هذا الاخير لم يدخل بعقد شراكه مع أجرائه وهو لم يشرح لهم كيف انه حدد اجورهم واحتسب تكاليف الانتاج وانه ينوي ان يبيع هذا الانتاج بكذا سعر ! فتحصل عندها الموافقه ! و لكن هذا ما يبدو عليه شكل الاعتراض حينما تفسر القيمه الفائضه وبشكل مجرد على انها الفرق بين العمل الضروري وبين العمل الفائض ..في الفرق الحسابي بين ما يتقاضاه العامل من اجر وبين قيمه السلع التي ينتجها خلال يوم العمل ..انه اعتراض اخلاقي , خليق بأن ينهض به دعاة المساواة المثاليون والطوباويون وليس دعاة الاشتراكيه العلميه ..وبغياب الاليه الدقيقه في تحديد القيمه المضافه وبين ان تتحول الى قيمه فائضه , فان الاولى تبقى قيمه محسوسه وراسخه واقعيا بينما تراوح فائض القيمه في مجالها النظري ..والحقيقه ان شكل عرضها والسياق الذي يتم فيه مهدد بشكل جاد امام تقليل ساعات العمل ومكننة الانتاج التي تتوسع بشكل افقي وعامودي ..كما ان بعض التطبيقات المستلهمه من هذه النظريه قد اثبتت انهيارها او فشلها بتحقيق الغايه المراده منها والتي نعني بها استحواذ العمال على المجموع الكلي لقيم انتاجهم كما هي المحاوله في تجربه التسيير الذاتي اليوغسلافيه والتجربه الجزائريه المستلهمه لها وكذالك تجربه التمويل الذاتي لبعض قطاعات الصناعه العراقيه ....يتبع






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيها الآثمون ..أختاروا لنا قديس ..ج2
- ايها الآثمون .. أختاروا لنا قديس..ج1
- وئد ألأنثى في الصين والهند ..شيء عن معنى التطور والتقدم
- (( شيوعي )).. يسقط كل الشيوعيين
- مناهضة الحريه السياسيه ..مهمه طبقيه ثوريه
- حراك المحرومين .. لا ينال الظفر
- الأنكفاء الاقتصادي .. مثابة الشروع في التصدي للامبرياليه
- عقلنة العفويه الجماهيريه ..نهج برجوازي انتهازي
- اقتصاد الخدمات .. رغم انف التخريف ..اقتصاد..ج2
- اقتصاد الخدمات ..رغما على انف التخريف ..أقتصاد ...ج1
- الدكتاتوريه الثوريه ..هي الحل
- مهمه الوعي الطبقي داخل الحراك الشعبي
- الجمود ..أستنزف تشرين الى اليمين
- الليبراليه ,عقل الشر , وقابلة الجلادين...ج5
- الليبراليه .. عقل الشر وقابلة الجلادين ..ج4
- التشرينيون في خطر .. وعليهم ان يباغتوا الخطر
- الليبراليه ,عقل الشر , وقابلة الجلادين...ج3
- الليبراليه ,عقل الشر , وقابلة الجلادين...ج2
- الليبراليه .. عقل الشر وقابلة الجلادين ..ج1
- قابوس ..رحيل متوقع ..لكنه ايضا مناسب !!!


المزيد.....




- جلسة مجلس الأمن لم تحمل جديداً .. وخيبة أمل تُصيب البوليساري ...
- التيار الوطني الحر يدين الاعتداء على -المتظاهرين السلميين-
- الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتضامن مع المعتقلين وتدعو للم ...
- حضرموت.. تجدد الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط البحسني
- السلطة تفلت من سيطرة عائلة كاسترو في كوبا
- هكذا يتصدى المغرب لتسلل ميلشيات -البوليساريو- عبر المنطقة ال ...
- تيسير خالد : تأجيل أو إلغاء الانتخابات تسليم بالفيتو الاسرا ...
- حزب التجمع يسأل الحكومة:إتاوات المحليات مستمرة والمواطنون يص ...
- مفتاح: مواضيع السيتكومات من المجتمع .. وهذه قصة -قيسارية أوف ...
- المغرب يندد بالدعاية الكاذبة للجزائر والبوليساريو بشأن الوضع ...


المزيد.....

- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي
- دفاعا عن المادية / آلان وودز
- الإشتراكية والتقدّم نحو الشيوعيّة : يمكن أن يكون العالم مختل ... / شادي الشماوي
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (6) / مالك ابوعليا
- كتاب ذاتي طافح بالدغمائيّة التحريفية الخوجية – مقتطف من - - ... / ناظم الماوي
-  الثورة المستمرة من أجل الحرية والرفاهية والتقدم لكل البشر - ... / عادل العمري
- أزمة نزع الأيديولوجيا في الفلسفة / مالك ابوعليا
- الشيوعية الجديدة / آسو كمال
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (5) / مالك ابوعليا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - ليث الجادر - (تضخيم القيمه ).. بدلا عن ( فائض القيمه )..ج1