أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم لعريض - و يبقى شعار: - الإسلام هو الحلّ- أكبر أكذوبة هذا القرن














المزيد.....

و يبقى شعار: - الإسلام هو الحلّ- أكبر أكذوبة هذا القرن


سالم لعريض

الحوار المتمدن-العدد: 6490 - 2020 / 2 / 12 - 21:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أولد الدّين ثوريا مع المبشّرين به .



و تحوّل رجعيا عند الأتباع ثمّ أصبح و ليومنا هذا أداة إستبداد و تبرير للتبعية و التخلّف و النّهب و تعطيل كلّ تقدّم أو تحرّر أو إنعتاق.



بل أصبح يضفي على أسباب بؤسنا طابعا قدسيا و يعتبرها "ابتلاء" من الله



و على رأي بونابرت: الدّين هو ما يمنع الفقراء من قتل الأغنياء"





هكذا أصبحت الأديان في يومنا هذا و لا أي مبشّر بقراءة جديدة للدّين و لا أنا و لا غيرنا ينجم يغيّر في هذه المقولة قيد أنملة



لأننا ننطلق مما هو موجود و ليس ممّا هو مفروض و يوم سي المبشّر بالقاءة الجديدة للدّين يرينا خطأ ذلك في الممارسة أي لما يتواجد في الحكم و يعدل يومها نغيّر أراءنا أما الآن كلامهم كله فرضيات spéculations يردّدها الكثيرين و خاصّة كل فروع الإسلام السياسي ولكنّهم لم يثبتوها لنا



و تبقى المشاهدة أقوى دليل و لنا في تجربة حكم الإخوانجية في تونس خير دليل مائة سنة و هوما يقولولنا الحل في الإسلام و أن مشاكلنا لأننا ابتعدنا عن الإسلام القويم...



و لما تمكنوا من السلطة و جدناهم طرابلسية جدد و كان حكمهم كارثي على تونس نهبوا و قتلوا و زوّروا الإنتخابات و دمّروا البلاد و باعوا الأرض و العرض



و حلّت الكوارث و أريقت الدماء و انتشرت المخدّرات و اعمّت الجريمة المنظمة و كثرت الإغتيالات و عمّ الخراب بكل مكان حلّوا فيه أو حكموه كأفغانستان و الصومال و العراق و ليبيا و باكستان و غزّة و السودان و مصرو سوريا



لذا لم يعد شعار "الإسلام أو الدين هو الحل " مقنعا أو نافعا بل أصبح مردودا على أصحابه لأنه بقي فخّا للسذج و لمن عمي بصرهم و بصيرتهم عن الواقع اليومي المعاش في بلاد العرب و المسلمين و تحت حكم الإخوانجية و الذين رغم خيراتهم هم أكثر البلدان تخلفا و أمّية و فقرا و ظلما



لا معذرة أصبحوا أول البلدان في التسوّل و تصدير الإرهاب و الإرهابيين و في إنتاج الأفيون و تصديره للعالم






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خالد بن الوليد العقل الحربي الذي لم يهزم
- نسبية التحليل و التحريم في الأديان
- القليل القليل من فضائح الإخوان الجنسية
- معركة الحجاب هي معركة الكرامة الوطنية
- فساد الحكام من إفساد و فساد ناخبيهم
- نحارب النهضة (إخوان تونس) على جرائمها و ليس على إسلامها التي ...
- حارزات الغنّوشي أغلق عليهنّ باب جهاد النكاح في سوريا فيردنه ...
- التاريخ الأسود لحركة النهضة التونسية
- سبب تأخرنا لأننا قتلنا علمائنا و أحرارنا
- للتاريخ كل دولة عربية موّلت الإخوان و كل حزب تحالف معهم
- المؤتمر العاشر لإخوان تونس: -أتمسكن لحد ما أتمكن -
- الإنسان مدنيُُّ بطبعه و سينتصر على الفوضى
- الإنتهازية ذلك الخطر القاتل لكل الثورات
- الحجاب من علامة طبقية إلى علامة سياسية
- الإخوانجية صناعة غربية في خدمة الثورة المضادّة
- محسن مرزوق المثقف الخائن أو le prostitué politique
- هل-الحجاب- فريضة إسلامية أم بدعة سياسية؟
- الإرهاب في تونس اليوم مسؤولية مشتركة بين النهضة و النداء
- -داعش- و أنصار الشريعة و النصرة و -النهضة-.. وجوه للإخوان ال ...
- التشدد الديني وراء تخلفنا و قتل خيرة أبنائنا و بناتنا


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم لعريض - و يبقى شعار: - الإسلام هو الحلّ- أكبر أكذوبة هذا القرن