أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - نص- هل الكون يريدني أن ادرككِ؟ هل الكون يريدكِ أن تدركيني؟ -














المزيد.....

نص- هل الكون يريدني أن ادرككِ؟ هل الكون يريدكِ أن تدركيني؟ -


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6473 - 2020 / 1 / 26 - 12:49
المحور: الادب والفن
    


اكتب لكِ لان الغريب مرآة غير عنصرية للملفوظ من القلب ومعيارية حقيقيته وشبهة تطرفه ومنطقه. لا أعرف ما الذى سيخرج توا من تاويلات واسعة للعالم لكيانكِ المرئي والمستلهم الباطني من عيناي الوجدانية؟ .
روح منكمشة ولكنها منزوفة على كمالات الاتجاهات المغلقة . ما الذي يشرك فى عينيكِ بالعالم ؟
يا عمارة عشتارية محزونة.
احب ان أراكِ مريدة
وتلمع على عينيكِ حبات ندى التجلي التائه
فأنتِ زهرة عاقة بين ضمة بتلات وحشية
وحرف فى زبور العطار .
تضمي مجهولا اشكالي النسب
إلى وحدة ، إلى ألم ، إلى كشف من تجارب فى ذاكرة افعالك الواقعية والتخيلية.
استشعر لامألوفا بكِ يفكك بديهيات
ويخلق مفاهيم صافية للواله.
افكر ان تاويلي لكِ بتخييلي لا يضيع هويتكِ الحقيقية لكِ التى هى ايضا تصورات من كلك ِعن كلكِ .
هادئا الآن تخرج مني اسراب العصافير
انظر للافق الدامع الملون
ولدى شعور مجهول نحو كل شىء
ونحو منحوتتكِ فى قلبي .
لا أعرف لم أنتِ بالذات ؟ هذا سؤال صعب جدا ولكن ربما هناك تهيؤ لاتصال لالغوي أو تشوف او استشعار لاشياء خفية ناديت عليّ من اي مدرّك لصورتكِ أو لملامحكِ او للغتكِ .. ، التعليل أحيانا يؤلم القدر ويشوهه لعقل عليه أن يؤمن بلامنطقية فى آن ما من سيره . انا مثلكِ حاولت التعليل وسألت كثيرا لم أنتِ ؟ ولم لا أحد غيركِ؟ ولكنى لا أجد برهانات فيّ سوى ابتسامة من وجدانى وقوله " ابرىء نفسك يا حاوى من عقلك فى تشوف الوجد " .
اما عن غيابي عنكِ وعدم البعث دوما وهذا أنا ابرره أولا لى ، أنى فعلا مترهبن فى داخلي ونادر جدا ما اختلط واندمج واكون علاقات وهذا له أسباب كثيرة ولكن الوحدة المتطرفة هى مضمون كوني المرآتي وهذه المرآة تريد أن تفككِ وتريد أن ترى فيكِ بعد فساد اجزائي فى اتباعها وأقصد الحسي وهوته الاثمية من وجهة نظر اللاهوت الذى استهجنه.
هل الكون يريدني أن ادرككِ؟
هل الكون يريدكِ أن تدركيني؟
فى اللاحدود
وبعيدا عن اي يد بعدية؟
انا مبتلع الكون في كل صوره بفساده وغرائبيته .
بعد سلخ الأفكار من وعيي ، انا طفل ، بالشعور بكِ اتواصل مع هذا الطفل المعذب بشكل رهيب من النبوذ والفقود والاختلالات الرهيبة . اين أسكن ؟ أين ايني الان ؟ فى حلم حنون سكران خارج ملأ المرئي والمسموع .تتدحرج نحوى انواتى السابقة على عجلات طيفية تسمى اللغة وعاطفة عائشة في فقط .
لم لا احتشم من الأبعاد الواقعية ابدا؟
لا أحد يصدق الفناء فى تشوف الوجد ومأساوية التجلي للخلودالمرعب الموجوع معه .انا فى أحضان الافول .الاشراق عاطل حولي وبي فاعلمي انى بلا عود ان استشعرت لااكتراثية فى وجداني






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة - الديمومة تمنع الاشتهاء بعنف وتطرف -
- نص - عراء كامل الصقيع والهامشية -
- نص - أنا الحفار المطلق لكل هاويات العالم -
- نص - من يترافع عن العارف سوى ألمه ؟ -
- نص - لا تغفر لى واظلمنى بغضبك -
- نص - كيف أحارب السلطات بالفوضى ؟ كيف أحاربها بالافكار والمشا ...
- قصيدة -فى الرأس يطوف الكون سكرانا ، كطبيعة كل شىء-
- قصيدة - أتذكر عشتار تخرج من التاريخ المغطى واوروك الجميلة لر ...
- قصيدة - طويت وتألمت وما فرّغت ما طويت -
- قصيدة - تجلى لى الشيطان وقال - أنت تشبهنا يا صديقى ، نحن الح ...
- قصيدة - اكرهونى ، اكرهنى يا كل شىء وكل أحد -
- قصيدة - زدنى تيها لانسخ عرفانى بأنسك ، زدنى زهدا لأكون فيك أ ...
- قصيدة - الحلم تكسّرت اغصانه وجذوره وثماره فى غياهب اللاادرية ...
- قصيدة - أخرج من وحدتى كدمل على معنى الكون - _ السعيد عبدالغن ...
- قصيدة - اللانهائية بضاعتي الثورية الرافضة اللامتجانسة مع أى ...
- قصيدة - الوحدة الصوفية آخر حضارات الله الحقيقية المتبقية -
- قصيدة - فى الحضرة يرتمى من الجذب والوجد الله والشيطان فى حضن ...
- قصيدة - جرح مجذوب - _ السعيد عبدالغني
- قصيدة - أنا الأحوى الأصغر وأنت الأحوى الأكبر -
- قصيدة - مأساتى الجمالية -


المزيد.....




- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...
- ماجدة الرومي تبكي جمال سلامة بحزن كبير... صور وفيديو
- التوثيق الرقمي بعد كارثة تسونامي.. المخطوطات الملايوية شاهدة ...
- الشرطة الأمريكية تحقق في قضية -الوفاة الغامضة للإلهة الأم-
- عاجل: توتر العلاقات الإسبانية المغربية تجمع الاحزاب السياسية ...
- محكمة تقرر سجن فنان عربي لاعتدائه على مواطن
- رعب وعقلة إصبع ورجل طفل... رامز جلال ودينا الشربيني في أفلام ...
- ابنة الفنان الراحل حسن مصطفى تنشر صورة نادرة له في السعودية ...
- مغنية أوبرا مصرية: -الألفاظ اللي بتستخدم في أغاني المهرجانات ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - نص- هل الكون يريدني أن ادرككِ؟ هل الكون يريدكِ أن تدركيني؟ -