أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - أخرج من وحدتى كدمل على معنى الكون - _ السعيد عبدالغني














المزيد.....

قصيدة - أخرج من وحدتى كدمل على معنى الكون - _ السعيد عبدالغني


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6429 - 2019 / 12 / 5 - 21:25
المحور: الادب والفن
    


لا أفهم أشياء كثيرة في العالم
لا أفهم أشياء كثيرة في ذاتي
الهروب فقط هو ما أريده من واقعي الذى أحياه منذ زمن كبير
والهروب من ذاتي بين جنبتي العقل والوجدان
بتجارب جديدة واحتكاك جديد بالعالم .
الهروب من تجاربي فى الرؤية والتصور
تهجين الداخل وتطويره بضوء جديد أو عتمة
بمدركات مجنونة متتابعة غير مفهومة تخلق أسئلة أحيا عليها
استخدام ازاميل لا تترجم انقطاعي عن العالم بل امتزاجى به
سرد جديد للسير بإرادة التكون بشكل مغاير وعشقها
بدون رحمة وبقسوة شاقة
اريد تابيدها
فلا يمكن ان أحيا طوعا فطوعا اريد الانتحار المطلق
علي أن اقترب من الخوض وبى امتياز شجاعة مفارقة للخطر
ولكن وحدى فوحدى لا أخاف
هاربا لا أخاف
بشوق لأن أشرب بدون رواء عالم مالح وحامض .
لم استمسك بأي شىء
كنت خارج كل شيء او فى قاعه وقعره وجوفه
خضت البحر وحدى
وغرقت وحدى
تصاعدت وهبطت وحدى
تمزقت وحدى ولم يشفيني أي شيء
لا أعلم هل انا من نبذ الترياق والاكسير النوري
ام أنه غير موجود
أظهرت دلالاتي لكل شيء ولم اكترث
ولم يكترث أحدا بل خشوا
لم أطلب اللجوء فى اي جنة
كلت كل شيء بعدم بجحود بالغ
حتى أشعة الوجدانات الحقيقية الصادرة لى
من الكون ومن الآخر .
اكل الوداع لكل شيء قدماي
اكل الخطوة الخلاصية للوجد .
لا شروق أراه
غروب مستمر متجدد لا يزول
غياب لمصادر وموارد الجماليات .
ادركت نهايات كل الجهات
ولم استغرب من كم العقاب لانبثاق الافول.
ثمل بالانفتاح
ولكنى كففت ان ازرقش قلبي وملك الهباء باجرامي
كففت عن اكتشاف السدرات والمنازل في كيمياء الكون .
اخرج من وحدتي كمحارة استكرهت القاع
وبدأت في التغنج على الشاطىء الخالي
كمفتون بالحجب اكتفى وبدأ عريه
كدودة قذفها تضخم ما هى حبلى به من نفايات النهايات
كحبة في سنبلة الشتات
كدمل على معنى الكون
بلا ترتيل من فم القارىء الاول .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة - اللانهائية بضاعتي الثورية الرافضة اللامتجانسة مع أى ...
- قصيدة - الوحدة الصوفية آخر حضارات الله الحقيقية المتبقية -
- قصيدة - فى الحضرة يرتمى من الجذب والوجد الله والشيطان فى حضن ...
- قصيدة - جرح مجذوب - _ السعيد عبدالغني
- قصيدة - أنا الأحوى الأصغر وأنت الأحوى الأكبر -
- قصيدة - مأساتى الجمالية -
- مقال عن فسيولوجية الشخصية الثورية المطلقة
- العبث والعلاقات وأصول اللعبة الكونية
- قصيدة بالعامية - ليه ميقدرنيش غير سجاني ، ميسمعش شعري غيره و ...
- شذرات شعرية - أنا الفاجر اللاعائذ بكم أنيس ما لا يلتجىء -
- قصيدة - أنتِ حبكة المعنى الغويط والاتجاه ، والعروش البعيدة و ...
- قصيدة - أنا الذى حوى -
- قصيدة - مختنقة لانهائيتي تهز المدلهمات فى باطن النور ، وتُسو ...
- رسالة انتحاري 2 - عاجزا كل شىء عن معالجتي عاجزة الأدوية والم ...
- قصيدة - انا العدد وهو الواحد ، أريد ان انقص لاكونه وهو يريد ...
- قصيدة - نحوكِ فى نحوي ككهف فى جبل -
- الانتحار والشخصية الانتحارية
- قصيدة - اطعنيهم يا مسوسي بالجنون-
- ومضات شعرية - اين وحي الذرات و الجزيئات الجاذبة للتاويل؟-
- قصيدة -نحن هويات معبئة فى كؤوس مكسورة ، سرود ذوّاقة نحن الهب ...


المزيد.....




- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”
- الفنان السوري أيمن رضا ينشر نداء استغاثة إنساني عاجل
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- فنانة مصرية تصدم الجمهور بتفضيلها -الزواج بمتعة- يومين كل أس ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري بسبب السرطان
- مصر.. وفاة زوجة الفنان الراحل خالد صالح متأثرة بفيروس كورونا ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - أخرج من وحدتى كدمل على معنى الكون - _ السعيد عبدالغني