أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - حسيب شحادة - منتدى المحرقة الدولي يجب أن يُلغي اشتراكَ حكومة إسرائيل بسبب مواقفها العنصرية














المزيد.....

منتدى المحرقة الدولي يجب أن يُلغي اشتراكَ حكومة إسرائيل بسبب مواقفها العنصرية


حسيب شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 6471 - 2020 / 1 / 23 - 20:13
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


منتدى المحرقة الدولي يجب أن يُلغي اشتراكَ حكومة إسرائيل
بسبب مواقفها العنصرية
ترجمة حسيب شحادة
جامعة هلسنكي


هذه ترجمة عربية لمقال بهذا العنوان، نشرته صحيفة الحزب الشيوعي الإسرائيلي - زو هديرخ - هذه الطريقة، مؤخرًا، أنظر الرابط أدناه.

في السابع والعشرين من كانون ثانٍ عام ١٩٤٥، قبل خمسة وسبعين عامًا، وصل جنود الجيش الأحمر التابع للاتّحاد السوڤياتي، إلى معسكر الإبادة أُوشڤيتس في جنوب بولندا، وحرّروا آخر الناجين. وقبل أربع عشرة سنة قرّرت منظّمة الأمم المتّحدة بالإجماع، أن يكون السابع والعشرون من شهر كانون ثانٍ، يوم ذكرى دوليا للمحرقة.

منذ العام ٢٠٠٥، يلتئم منتدى المحرقة الدولي كلَّ بضع سنوات، باشتراك رؤساء الدول. وقد عُقد اللقاء الأوّل في كراكوف في بولندا لإحياء ذكرى المحرقة، ولتجنيد قِوى مناهضة اللاسامية والعنصرية. وفي هذا الأسبوع، ولأوّل مرّة، ينعقد هذا المنتدى ليس في شرق أوروبا، ولكن وبخاصّة في القدس، بدعوة من منظّمة يَد فَشِم/يد واسم. يشترك في هذا المنتدى، ستّة وأربعون رئيس دولة، من روسيا شمالًا إلى الأرجنتين جنوبا.

رئيس الحكومة الانتقالية، المتّهم جنائيًا، بنيامين نتنياهو، سيستغلّ بالتأكيد كعادته، هذا الحدثَ الهامّ بشكل ساخر لنشر رسائله الكاذبة، ولتجميع أصوات إضافية للاستمرار بحُكمه الفاشل. ويمتاز نتنياهو منذ سنين بالتحريض العنصري المستمر. وقد سنّت حكومته قوانين التمييز القومي، لا سيّما ”قانون القومية“ الذي يرمي إلى إقصاء السكان العرب. وزراء الحكومة وأعضاء الكنيست في الائتلاف اليميني الحريدي (المتديّن المتزمّت) الحاكم، يتسابقون لإحراز لقب ”عنصريّ العام“، ويُذكَر أنّ التنافس على قدر كبير من الحدّة والشدّة.

تنادي حكومة نتنياهو بالتمييز ضد جماهير كاملة: العرب، النساء، الفلاشة، مهاجرو العمل، طالبو اللجوء والميم أي: مثليو الجنس، مزدوجو التوجّه الجنسي والمتحوّلون جنسيا. كما أنّ الحكومة تشجّع باستمرار الأبرتهايد - الفصل العنصري الاستعماري - تجاه العرب الفلسطينيين في الأراضي المحتلّة. علاوة على ذلك ، تحتكر الحكومة اليمينية المعركة ضد معاداة السامية، للتستر على جرائمها، وللقيام بحملات ضد أيّ شخص ينتقد سياساتِ الاحتلال والنهب في إسرائيل وفي العالم بأسره. ولزيادة الطين بلّة، يقوم نتنياهو بإقامة علاقات مع أحلك الأنظمة في جميع القارات، بما في ذلك الأنظمة العلنية أو المقنعة التي تتّخذ مواقف عنصرية ولا سامية.

بعد مضي خمس وسبعين سنة لتحرير الجيش الأحمر معسكر أُوسڤيتش، آن الأوان لتذويت الدروس المركزية من المحرقة، ومن النضال ضد النازية والفاشية. إنّ الدرس الرئيسي هو معركة بلا هوادة، وبلا تسويات ضدّ العنصرية وإدانة العنصريين.

من المستحيل للمنادي بالعنصرية تجاه العرب، أن يتباهى بريش النضال ضد العنصرية إزاء اليهود. العنصرية، إنّها العنصرية ، إنّها العنصرية ، والحكومة الإسرائيلية ورئيسها عنصريان. لو كان المجتمع الدولي مذوِّتًا لهذا الدرس الأساسي حقًا، لكان يتعيّن عليه عزل الحكومة اليمينية في إسرائيل. أضف إلى ذلك، لو كان المنتدى الدولي حول المحرقة، قد سلك وَفق مبادئه، لكان قد ألغى دعوة الحكومة الإسرائيلية إلى هذا الحدث. للعنصرية والفاشية لا مكان عندنا وفي مدرستنا.
http://maki.org.il/%d7%a4%d7%95%d7%a8%d7%95%d7%9d-%d7%94%d7%a9%d7%95%d7%90%d7%94-%d7%94%d7%91%d7%99%d7%a0%d7%9c%d7%90%d7%95%d7%9e%d7%99-%d7%97%d7%99%d7%99%d7%91-%d7%9c%d7%91%d7%98%d7%9c-%d7%90%d7%aa-%d7%94%d7%a9%d7%aa/



#حسيب_شحادة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سرّ ثراء فرج (مرحيب) صدقة
- چدعون چيتاي ١٩٤٠٢٠١ ...
- جولة في الإپونيمات (ج) الجزء الخامس والأخير
- جولة في الإپونيمات القسم الرابع (ث)
- جولج في الإپونيمات (ت)
- جولة في الإپونيمات (ب)
- جولة في الإپونيمات (أ)
- الرسالة الممنوع إراؤها للغرباء
- من أقوال مار يعقوب السروجي الملفان
- صورة الهيكل على ظهر بدلة فاخرة
- من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب
- نظرة على استعمال ومعنى -بيث- مضافًا في السريانية
- وديعة مثالية لدى رئيس، راعٍ ومحبّ
- تجنيد شبابنا في الحرب العالمية الأولى
- الكاهن قتلني
- ماذا يكتب أبو العبّاس القلقشندي عن السامرة؟
- حول أسماء السامريين الشخصية
- كتاب مفتوح لرؤساء البلديات والمجالس المحلية العربية في البلا ...
- نافذة على السريان واللغة السريانية
- بعد الهزّة الأرضية عام ١٩٢٧


المزيد.....




- اضطهاد المرأة أم إفناءها، منظوران مختلفان
- نساء الانتفاضة العدد 117
- حزب التجمع يتضامن مع صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ...
- تيسير خالد : دعوة الاسرائيليين لحمل السلاح ضوء أخضر للمستوطن ...
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
- شاهد: مسيرة للتنديد بالمواجهات بين الشرطة وعصابات مسلحة في ه ...
- حزب التجمع ينعي الفقيه الدستوري الكبير د. محمد نور فرحات
- الفصائل الفلسطينية تبارك عملية القدس المحتلة
- إصابة شقيقة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وابنتها في ...
- الحكم بالسجن 11 عاما على مراهق بريطاني روج لإرهاب اليمين الم ...


المزيد.....

- مَشْرُوع تَلْفَزِة يَسَارِيَة مُشْتَرَكَة / عبد الرحمان النوضة
- الحوكمة بين الفساد والاصلاح الاداري في الشركات الدولية رؤية ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- عندما لا تعمل السلطات على محاصرة الفساد الانتخابي تساهم في إ ... / محمد الحنفي
- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - حسيب شحادة - منتدى المحرقة الدولي يجب أن يُلغي اشتراكَ حكومة إسرائيل بسبب مواقفها العنصرية