أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوزية بن حورية - عبق العطر














المزيد.....

عبق العطر


فوزية بن حورية

الحوار المتمدن-العدد: 6447 - 2019 / 12 / 26 - 10:32
المحور: الادب والفن
    


مرت بالجوار فتاةٌ... على زينتها لا تغار...
خلَّفت عِبْقَ عِطْرٍ...شوَّه في نفسه المَسار...
نفض عن قلبه الغبار...
ذكَّرَتْهُ حبا...كان صرْحا فانهار...
وتذكَّر المزار...والديار...
وحُبا عُذريا اليه بالبنان يُشار...
وعشقا كشذا الازهار...
ليلة الوصل تُرقِّصُ الأقْمار...
تحت ضياءٍ كخُيوطِ الأنوار...
وإشراقةً كإطلالةِ النَّهار...
وحبيبةً وضّاحةَ كانها الأَقْمار...
فهاجت الاشجان ...
وفاضت العينان...
دمعا أحر من النيران...
واختلج الجَنَانُ...
وسكن الحُزْنُ الوِجْدان...
فصرخَ أيْنَ الحبيبة؟...
كيف غدر الزَّمانُ؟!...
أَصفيَّةُ أَنا المُحِبُّ الشَّغُوفُ...كيف تباعدنا...
الشَّوقُ إِليْكِ يُبرِّحُ بي كلَّ حين وحين...
ودمْعيَ الهَيْدَبُ على الوَجْنَتَيْن...
أَصفيَّةَ رُوحِي... شَجاني تذكُّرِ الماضي...
اتذكرين كلام الشَّوْقِ المؤْتَلِق...
مُناجاتُنا كالهدير في الصَّدْر...
كهزيم الرّعْد مُزعْزعُ الأرْض...
من المآقِ تَنْبَثِقُ...
ذا القلْبُ العَصِيُّ الصَّبُّ... الكَلَفُ... لذِكْراكِ يَهْتَزُّ...يصْطَخِبُ...يترَجْرَجُ......
أصفيةُ أنا المُحبُّ المُعنَّى...أبالمال اشتريْتِ الفَصْلَ!!!...
عاذلي في الهوى... وما تدْري ما الذي بالوجْدان تَصَدَّرَ...
حرُّ الجوى مني تمكَن حتى جمْرُ الشوق استنفر فتأجَّجَ...
لائمي في الحبّ والدمع على الخد جرى...
انا العاشق المُتَيَّمُ نصلُ الهَجْرِ أُغْمِدَ في الحشى...
ذي عذراءُ تتمايسُ أَذْكَتْ حُبًّا خِلْتُ القلْبَ إيَّاهُ سلا...
إنّها صَفِيّةُ الشَّذا لو تدْري...المالُ أغراها والقَلْبَ أَغْوى...
أصَفِيَّةَ فُؤادي أَتذْكُرِينَ حُبَّنَا العُذْريَّ؟...
ولقاءات الغسق...
مناجاتنا تصْرُخُ صفاءَ الجَلَساتِ...وعُذْريَّةَ الغرامِ بيْنَنَا
وطُهْر الحُبّ الذي جمعنا يُلَفِّعُنا...
يُبارِكُ قُدُسيةَ الهوى كان حُلُما ورديًّا...انْدثر...
ذا العصرُ عصرُ عُمْلَةُ الأهْواء...النَّفْسُ إِليْها تُباعُ وتُشْتَرى...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,613,911
- الشاعرة السامقة التي لا يشق لها غبارزبيدة بشير سابقة عصرها و ...
- الشاعرة زبيدة بشير سابقة عصرها واوانها
- زبيدة بشير الشاعرة الفذة سابقة بنات عصرها
- الشاب الثائر
- بيوت القصدير
- عشت ايها الشعب العظيم لقد القيت للعالم درسك للمرة الثانية... ...
- بعض السياسيين يعملون بمقولة (عش بالمنى يا كمون)
- حمى السياسة وعرش الرئاسة
- توحد العرب أدبيا وثقافيا
- الحب البكر
- مدى مفعول الكلمة في العقول و تغيير المجتمعات
- رغم المرارة القصوى أقول رمضانا مباركا
- ممارسة الطقوس ليست من علامات الإيمان ...
- رغم المرارة أقول رمضانا مباركا
- نادي الأدب بجمعية ابن عرفة الثقافية
- جلال المخ الاديب والشاعر الراقي المتفرد في كتاباته والمترفع ...
- السطو على حقوق الملكية الفكرية و الأدبيّة و الفنيّة
- انا استحي يا بيت المقدسي
- من أنت يا شعاع السنا
- من أنت يا شعاع السناء


المزيد.....




- الشرعي يكتب عن ابن كيران: ضرورة الوضوح
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- مصر.. ابنة الفنانة أحلام الجريتلي تكشف سبب وفاة والدتها ولحظ ...
- رحيل الفنان المصري يوسف شعبان متأثرا بفيروس كورونا
- تبون يصدر أمرا باستحداث نص قانوني يضبط معايير استقدام الفنان ...
- الحشد يكذب الرواية الاميركية.. القصف كان داخل العراق
- -آخرتها متر في متر-.. آخر كلمات الفنانة الراحلة أحلام الجريت ...
- الشاعر الكريك يصدر ديوانا جديدا -ما بعد الخريف-
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي عن 73 سنة
- الجزائر تُقنن دعوة الفنانين الأجانب حفاظا على المرجعية الثقا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوزية بن حورية - عبق العطر