أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوزية بن حورية - انا استحي يا بيت المقدسي














المزيد.....

انا استحي يا بيت المقدسي


فوزية بن حورية

الحوار المتمدن-العدد: 6176 - 2019 / 3 / 18 - 10:08
المحور: الادب والفن
    


انا استحي يا بيت المقدس

أنا استحي يا بيت المقدس
أن أقول نحن أمّة أقوامنا جِنسهم عربي
العروبة أصلها شهم أبي
أنا أستحي يا بيت المقدس
ان أقول نحن أمّة أقوامنا دينهم الإسلام
الإسلام ذكيّ الطّيب
أريج النّسب
***
أشباه رجال الدّين...
أشباه الدّعاة...
مظلّلونا...
ادّعوا الفقه...
معظمهم للفقه جاهل
واجبهم الديني أغفل
***
يا بيت المقدس
نحن أمّة...أقوامنا
والمتأرجح بعرش الخلافة حالم
كلّهم على الأراجيح نائم
تباكوا عليك وتألّموا
وهم بين فاسق و ظالم
وفاجر...زنام
وخائن معتد آثم
***
يا بيت المقدس
نحن أُمة أقوامنا
ولوعون بالدولار...
ألفوا إليه الوفاء...
الطّاعة والانحناء...
والانبطاح...
و الثّناء...
والرّكوع...
والإطراء...
الى عصبة الاورو الخنوع...
و الاستواء...
من حمق و غباء...
أهل النّصب أتوا بالشر والبلاء
***
يا بيت المقدَس
نحن أمّة...أقوامها
ترفع العدوّ وتدوسنا
تمجّد العدوّ وتدحضنا
تناصر العدوّ وتهاجمنا
تدحرنا...
***
يا بيت المقدس
نحن أمّة...أقوامنا
ركبوا الطّغيان
باعونا...
وباعوا الأوطان
قطعوا الوريد و الشّريان
ساقونا كالقربان...
كالقطعان...
إلى المذابحِ...
إلى المسالخ...
كقطعان الأغنام
كبهائم الأنعام
***
يا بيت المقدس
اصرخي...
زمجري...
اِستنفري...
كوني بركانا
يقوّض الأركان
يلتهم السّرطان
أصمدي ولا تستسلمي
من دماء أبناءك لا تتذمّري
***
يا بيت المقدس
نحن امة...أقوامنا جنسهم عربي
العروبة أصلها شهم أبي
دينهم الإسلام
الإسلام ذكي الطيب
أريج النسب
بقضيّة الأمّة...
وببيت المقدس تاجروا
إِلى زعيمِ النّاتو ساروا
بين مستخف باللّيل و سارب بالنّهار
إليك الظّهور أداروا
بنا و بك غدروا
علينا وعليك تآمروا
طرقات...
شوارع...
أَزقّة...العم سام بجلابيبهم كنسوا...
نظّفوا...
طهّروا...
أنفسهم عند أقدام قاذف الحممِ جرجروا
جثوا على الرّكب ومع العدوّ كركروا
في ليل بهيم باعوك واشتروا
خانونا وخانوك...
فعلهم اغبر...
بنا و بك مكروا...
على نخب الغدر سكروا...
سلّموا مفتاحك لصهاينة للميثاق نكروا
قالوا باسترجاع بيت المقدس لا تفكّروا
***
يا بيت المقدس لا تعتبي
نحن أمّة...أقوامنا الهمم طأطأوا
على العرش كل خائف...
عليه جزع...
به عالق وعليه متكالب
كشَروا علينا الأنياب
الشَّاب مِنهم و الأشايب
اترى إِلى النّبلاء لهم اِنتساب
***
يا بيت المقدس
نحن أمة...قومها منحني
يهوى المهانة و الاحتقار
وضرب السّياط وقلّة الاحترام
وكثرة الحديث و التّشدّق بالكلام
يهوى الشّقاق والانشقاق والإنقسام
يكفر بالوفاق والوئام...
يعشق الشّجب والنّفاق والخصام
نحن قوم مريض بالانفصامِ...
مصابة عقولهم بالجذامِ...
***
يا بيت المقدس
نحن أمّة جنسها عربي
العروبة أصلها شهم أبي
دينها الإسلام
الإسلام ذكي الطيب
أريج النسب
نحن أمّة...قوم تبّع
لا يستطيع عن التّبعية الانفطام
أقوامنا يعشقون القيد...
و الأغلال و التّغزّل بالتّطبيع
وللعبودية يكنّون الحبّ و الغرام
ولرنّة سلاسلها الوجد و الهيام
وزجل الحمام
***
يا بيت المقدس
يقول أقوامنا إسرائيل راعية السّلام
تحبّ الوئام
لا تعرف العنصرية و لا الظّلم و الظّلام...
دولة من الأخيار...
تحفظ حقوق الإنسان وعليها تغار...
***
يا بيت المقدس
نحن أمّة...أقوامنا...
لإسْرائيل يكنّون التطبيع والولاء
والتقدير والغرام
والتّبجيل و الاحترام
على ودّها يتنافسون
يتكالبون مثل الجياع على الطعام
إسرائيل راعية الإرهاب و الإجرام
قال أقوامنا إسرائيل راعية السّلام
قولوا على القدس السّلام
عوّضوها بالأموال
***
أنا أستحي يا بيت المقدس
نحن أمّة جنسها عربي
العروبة أصلها شهم أبي
دينها الإسلام
الإسلام ذكي الطيب
أريج النسب
أقوامنا ركبوا صاروخ الطّغيان
باعونا بأرخص الأثمان
وباعوا الأوطان
قطعوا الوريد و الشِريان
ساقونا كالقربان...
كالقطعان...
الى المذابح...
الى المسالخ...
كقطعان الأغنام
كبهائم الأنعام
الأديبة و الكاتبة والناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أنت يا شعاع السنا
- من أنت يا شعاع السناء
- الناشئة و التعليم
- أحبك يا وطني
- تغير واقع المرأة
- الحلول الممنوعة والسيارات الادارية
- مقاربة نقدية لرواية (الفتاة والصعلوك) للكاتبة فوزية بن حوريّ ...
- القرصنة و السرقات الادبية
- القرصنة او السرقات الادبية
- ألا إرأفوا بأنفسكم واعطفوا عليها وارحموها دنيا وآخرة
- سيدي هل يحلب الثور؟ ويجلب الماء من أرض عقيمة...أو جبل عقيم؟. ...
- التلاعب بالعقول
- أم شهيد النبلاء و مثوى الأنبياء
- السدود بين الكارثة و الفائدة
- الدعوة إلى مؤازرة الفقير و المحتاج
- الدعوة الى مؤازرة الفقير و المحتاج
- أترى نابل أصابها تسونمي من دون بحر!...أم غدر غادر بطعنة في ظ ...
- ممارسة الشعائر الدينية و الايمان و التقوى
- توضيح الاسلام و المعاملات الاسلامية الصحيحة التي جاء بها الا ...
- كم أقزام صارت في عهدنا!


المزيد.....




- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...
- سيدني.. تحية تقدير لجلالة الملك لالتزامه بالحفاظ على التراث ...
- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- القضاء المصري يحاكم فنانا مشهورا
- ديفيد بيكهام مُرشدا للهواة في برنامج واقعي جديد تبثه ديزني ب ...
- صدر حديثًا رواية جديدة بعنوان -عفريت بنت علاء الدين-
- صدر حديثا كتاب -فتنة الذاكرة والأسئلة فى تجربة السعيد المصري ...
- ?ذكرى ميلاد ابن رشد الفقيه والطبيب والفيلسوف الاندلسي
- موسكو تشهد أول عرض لفيلم -تشيرنوبل- الروسي
- نوال الزغبي: أعيش الوجع والذل والكرامة المفقودة


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوزية بن حورية - انا استحي يا بيت المقدسي