أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - المتظاهرون العرب














المزيد.....

سوالف حريم - المتظاهرون العرب


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6420 - 2019 / 11 / 26 - 10:51
المحور: كتابات ساخرة
    


المتظاهرون العرب
شاهدت على شاشات التلفاز مظاهرات في دول أوروبية، كان المتظاهرون فيها يعزفون الموسيقى ويغنون، ويحملون لافتات كتبوا مطالبهم عليها، والشرطة في بلدانهم توفر لهم الحماية. وسريعا ما تستجيب حكومة بلدهم لمطالبهم العادلة.
وأنا من هنا من قدسنا المحتلة أتابع مظاهرات الشعب العراقي المطالبة بالقضاء على الفساد ومن يمارسونه من لصوص الحكومات المتعاقبة، التي سيطرت منذ العام 2003 على العراق وشعبه ومقدراته بعد تدميره واحتلاله وقتل شعبه وهدم دولته من قبل أمريكا. واللصوص الذين ينهبون خيرات العراق وشعبه مجموعة من المارقين الذين عادوا إلى العراق على ظهر دبابات الاحتلال الأمريكي.
واللافت في ثورة الشعب العراقي هذه، أنّ المتظاهرين ومع عدالة مطالبهم يقومون بحرق محلات تجارية، ومقرات حكومية، وسيارات، ويغلقون الشوارع والطرقات، وهذا أمر مؤسف حقا، فمشروعية المطالب وظالمية الحكام المستبدين لا تبرر حرق الأملاك الخاصة ولا العامة التي هي ملك للشعب. لكن المؤسف أكثر أن تقوم قوى الأمن بقتل المتظاهرين، والأدهى والأمرّ ما تعلنه مصادر حكومية بأن من يطلق النار على المتظاهرين هو طرف ثالث، فأين دور الأجهزة الأمنية في الإمساك بهذا الطرف الثالث، الذي إن وجد حقا فهو من مليشيات الفاسدين والخونة الذين يتحكمون برقاب الشعب العراقي، وينهبون أموال العراق وشعبه. وإذا كنا نصلي من أجل انتصار الثورة الشعبية العراقية على الطائفية، ومعاقبة اللصوص والخونة، واسترداد الأموال المنهوبة، فإننا نتمنى على الثائرين العراقيين أن لا يلحقوا الأذى بوطنهم وشعبهم.
وما يجري في لبنان ليس بعيدا عمّا يجري في العراق، فبعض من يتظاهرون مطالبين برغيف الخبز، وبمحاسبة الفاسدين واسترداد أموال الشعب المنهوبة، فإنه من غير المقبول أن يقوم المتظاهرون بتكسير المحلات التجارية، وإغلاق الطرقات والشوارع. وإذا كان العراقيون يثورون على الطائفية والخيانة والفساد واللصوصية، فإن من المفارقات اللافتة أن المتظاهرين في لبنان يحظون بدعم وتأييد رموز الفساد والولاء للأجنبي وتكريس الطائفية!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,721,756
- سوالف حريم - جوائز المبدعين
- سوالف حريم - إلى أين تسير أمّتنا
- سوالف حريم - حوادث الدرجات النارية
- سوالف حريم - اقرأوا حتى تتحرروا
- سوالف حريم - يحيى كراجة الذبيح
- سوالف حريم - تكنولوجيا الجن والعفاريت
- سوالف حريم - وإذا الموؤودة سئلت
- سوالف حريم - تبويس الأيادي
- سوالف حريم - نسأل الله
- سوالف حريم - أصبحتُ حماة
- سوالف حريم - الدكتور المزيف
- سوالف حريم - الناس شركاء في ثلاث
- سوالف حريم - الأقارب عقارب
- سوالف حريم - -من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر -
- سوالف حريم - أوسمة الأبداع
- سوالف حريم - جرائم الجهل والتخلف
- سوالف حريم - ليست لوجه الله
- سوالف حريم - شلال رامز
- سوالف حريم - يا لطيف!
- سوالف حريم - اتّقوا الله


المزيد.....




- شاهد.. أول ظهور للمخرج خالد يوسف في مصر بعد أزمته الأخيرة
- مجلس النواب يصادق على 3مشاريع قوانين في افتتاح دورته الاستثن ...
- التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة لتنقية الأجواء السياسية
- الفضاء بعيون السينما.. إليك أفضل أفلام السفر خارج الأرض
- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - المتظاهرون العرب