أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - تكنولوجيا الجن والعفاريت














المزيد.....

سوالف حريم - تكنولوجيا الجن والعفاريت


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6361 - 2019 / 9 / 25 - 18:22
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
تكنولوجيا الجن والعفاريت
يبدو أن الجهل والإيمان بالخرافات وعمليات النصب والإحتيال قد استفادت من التطوّرات التكنولوجية حتى وصلت إلى صعق الضحايا بالكهرباء، فما أعلنه الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية حول القاء القبض على عصابة من المحتالين، لاعتدائهم بالضرب المبرح والصعق الكهربائي على سيدة بحجة اخراج الجنّ من جسدها، ممّا أدى إلى علاجها في مستشفى للأمراض النفسية والعقلية، وهذه الجريمة جاءت بعد قتل الطالبة الجامعية اسراء غريب في بيت ساحور في ظروف لم تتضح بعد، ومنها ضربها ضربا مبرحا بحجة إخراج الجن من جسدها هي الأخرى.
ومن المحزن أن المحتالين لا يكتفون بضرب وتشويه ضحاياهم، حتى تصل الأمور إلى موت بعضهم تحت الضرب والتعذيب، بل يقبضون ما يتيسر من أموال لدى ذوي الضحايا.
جميل جدا أن تقوم الشرطة باعتقال هؤلاء المشعوذين النصابين المحتالين المجرمين، ويفترض أن تكون هناك قوانين لمحاكمتهم وإيقاع عقوبات رادعة بحقهم، ويجب القصاص من كلّ واحد منهم حسب الجريمة التي ارتكبها، لكن الأجمل هو إلقاء القبض عليهم وزجهم في السجون قبل ارتكابهم لجرائمهم، ومنعهم من ممارسة هذه الشعوذات. كما يفترض أن تكون هناك حملات إعلامية لتوعية الناس بمخاطر ما يقوم به هؤلاء المحتالون، كما يجب أن تخصص خطب الجمعة في المساجد أيضا للتوعية من هكذا أمور، والتأكيد أن الدين بريء من هذه الشعوذات.
25-9-2019




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,243,537
- سوالف حريم - وإذا الموؤودة سئلت
- سوالف حريم - تبويس الأيادي
- سوالف حريم - نسأل الله
- سوالف حريم - أصبحتُ حماة
- سوالف حريم - الدكتور المزيف
- سوالف حريم - الناس شركاء في ثلاث
- سوالف حريم - الأقارب عقارب
- سوالف حريم - -من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر -
- سوالف حريم - أوسمة الأبداع
- سوالف حريم - جرائم الجهل والتخلف
- سوالف حريم - ليست لوجه الله
- سوالف حريم - شلال رامز
- سوالف حريم - يا لطيف!
- سوالف حريم - اتّقوا الله
- سوالف حريم - ثوب أمي
- سوالف حريم - جرائم
- سوالف حريم - زي الصلاة الشرعي
- سوالف حريم - جرائم يجب أن لا تمر دون عقاب
- سوالف حريم - سنة الحياة
- سوالف حريم - دون تعليق


المزيد.....




- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر يناهز 89 عامًا بعد إصاب ...
- صدر حديثاً كتاب «أبطال في صمت» للدكتور أحمد الخميسي
- 27 آذار إحتفالية رائد المسرح المصري والعربي نجيب الريحاني
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن 90 عاما
- وفاة أحد أشهر الممثلين المصريين متأثرا بفيروس كورونا
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن 90 عاما متأثرا بفيروس كورون ...
- وفاة الفنان المصري الكبير يوسف شعبان
- -رفضت 165 عريسا-.. فنانة مصرية تكشف عن وثيقة زواج مزورة
- ممثل كوميدي تركي يواجه عقوبة السجن بتهمة إهانة إردوغان (الشر ...
- وزارة الثقافة الجزائرية تنفي عزمها الاستعانة بفنانين غير جزا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - تكنولوجيا الجن والعفاريت