أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عامر عبود الشيخ علي - ردا على عنف السلطة مكتبة شهداء التحرير صرح ثقافي داخل ساحة الاحتجاج يبين سلمية التظاهر














المزيد.....

ردا على عنف السلطة مكتبة شهداء التحرير صرح ثقافي داخل ساحة الاحتجاج يبين سلمية التظاهر


عامر عبود الشيخ علي

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 18:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم العنف والاطلاقات الحية والغازات المسيلة للدموع من قبل السلطات الحاكمة باتجاه المتضاهرين السلميين في ساحة التحرير، ورغم ازدياد اعداد الشهداء والمصابين من الشباب المنتفض ضد المحاصصة والفساد والمطالبة بحقوقهم المشروعة، كان هناك جانب مشرق في ساحة التحرير (المطعم التركي)، من خلال مبادرة مجموعة من الشباب لاقامة مكتبة اريد لها ان تكون شاهدا حيا على سلمية التظاهرات وثقافة الجماهير المنتفضة، ووعيهم الذي يغيض سلطة الفساد.
وعن هذه المبادرة في ساحة الاحتجاج وتحديدا في الطابق الثاني من جبل الثوار (المطعم التركي)، تحدث الشاب محمد حاتم محمد الذي قدم نفسه بأنه شاب عراقي متظاهر مستقل ولا ينتمي لاي جهة سياسية او اي منظمة مجتمع مدني، قائلا" جاءت فكرة المكتبة من قبل مجموعة من الاصدقاء المتظاهرين، لغرض زيادة الوعي الاحتجاجي لدى الشباب اولا، ونشر الثقافة ثانيا، اضافة الى استغلال وقت المتظاهرين عند الركون الى الراحة لان اغلبهم معتصمون في المطعم التركي الذي يعتبر ايقونة ساحة التحرير".
مضيفا "سعينا لنشر الثقافة بين الاوساط المحتجة هو لديمومة هذا الحراك واستمراره، ولاننا نعلم ان الحكومات لا تخاف من يدك او سلاحك بل انها تخاف من عقلك والعقل هو سلاح الانسان، لذا عند دراساتنا لهذه المبادرة من حيث ايجابياتها وسلبياتها، وجدنا ان الايجابيات اكثر، ونتيجة لذلك قررنا فتح المكتبة، والتي تحتوي على عدد كبير من العناوين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدراسات اضافة الى الرواية والشعر، لكتاب عراقيين واجانب وعرب.
مستدركا "بدأنا بجمع الكتب وكنا نحن المبادرين ومن بعد ذلك كان لمؤسسة المدى السبق في دعمنا بعدد كبير من الكتب، وكذلك عدد من مكتبات شارع المتنبي. مشيرا "كان عدد الرواد الى المكتبة من المتظاهرين قليل جدا ممن يستعير كتاب ويقرأه، ولكن بعد ايام قليلة وعند زيادة عدد الكتب تفاجئنا بزيادة اعداد القراء ونفادها.
وبين المتظاهر محمد حاتم "لاحظنا ان الوعي الاحتجاجي قد زاد من قبل الشباب المتظاهر واخذت المطالب تاخذ جانب اخر لتغيير المطالب الشخصية الى المطالب والحقوق العامة، وكذلك تعلم الشباب التعاون والتضحية والايثار، كما اننا بينا للعالم بان تظاهراتنا سلمية وستستمر سلمية حتى تحقيق ما خرجنا من اجله.
وعن مطالبهم كشباب محتج بين حاتم "مطالبنا ليست شخصية بقدر ما هي مطالب عامة وشعبية من شأنها القضاء على المحاصصة والفساد، وهي استقالة الحكومة وتغيير قانون الانتخابات واقالة مفوضية الانتخابات، وتعديل الدستور، واود ان اشكر الحكومة لانها بفسادها ومحاصصتها قد وحدت الشعب العراقي للتظاهر عليها والاعتصام في ساحة التحرير من اجل تغييرها.
هذا وان الشاب محمد قد تعرض للاصابة في ساقه عندما كان على جسر الجمهورية والذي يطلق عليه (المتقدم) والان هو متواجد في المكتبة مع زملائه لتقديم الدعم الثقافي للشباب المتظاهر.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,971,447
- (معالجات لقضايا ملحة) حلول حقيقية يطرحها الحزب الشيوعي العرا ...
- الصحافة الشيوعية العراقية تحتفل بذكرى تأسيسها
- (احترام حقوق الانسان يرسخ الاستقرار الاجتماعي) محاضرة لتجمع ...
- مسيرة راجلة لرفاق الحزب الشيوعي تجوب مناطق بغداد
- تجمع شارع المتنبي الثقافي (التنوير فكر نهضوي) للدكتور سعيد ع ...
- المحلية العمالية تستذكر شهداء الحزب الشيوعي العراقي
- مير بصري (سيرة وتراث) تناولها تجمع شارع المتنبي
- الباحث والاعلامي عماد جاسم في المركز الثقافي البغدادي يناقش ...
- الاحتفالات العفوية الرد المناسب على تصريحات تهدد السلم الاهل ...
- بمناسبة الذكرى السبعين للاعلان العالمي لحقوق الانسان يستضيف ...
- بدعوة من تجمع شارع المتنبي الثقافي الكاتب والاعلامي قيس قاسم ...
- حقوق الطبقة العاملة والية تحقيقها
- مهرجان طريق الشعب السنوي السادس فرح يرسم لنا الامل
- بدعوة من تجمع شارع المتنبي الثقافي الدكتور كامل علاوي يقدم م ...
- بدعوة من تجمع شارع المتنبي الثقافي الدكتورة حوراء حسين تقدم ...
- اشكالية اتنقال النواب من حزب الى اخر
- الكابينة الوزارية خيارات متعددة وتحدي كبير لرئيس الوزراء الع ...
- تجمع شارع المتنبي الثقافي يستعرض دور نزيهة الدليمي في الحركة ...
- -العشائرية- اغتراب ذهني ومجتمع مأزوم
- التوسع الافقي للتعليم الاهلي على حساب انحسار التعليم الحكومي


المزيد.....




- قطر تدين محاولة استهداف ميناء راس تنورة: استهداف المنشآت الح ...
- رسالة من العاهل السعودي لأمير قطر
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- خريجو ذي قار يجددون تظاهراتهم الاحتجاجية للمطالبة بتعيينهم
- -إثنين الغضب- يقطع الطرقات اللبنانية
- البابا يشكر نساء العراق
- للاستيقاظ مبكرا ونشيطا عليك النوم في هذه الأوقات فقط!


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عامر عبود الشيخ علي - ردا على عنف السلطة مكتبة شهداء التحرير صرح ثقافي داخل ساحة الاحتجاج يبين سلمية التظاهر