أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نافع شابو - ماذا قيل عن رسول المسلمين كما وُرِدَ في الكتب الأسلامية ج1؟















المزيد.....



ماذا قيل عن رسول المسلمين كما وُرِدَ في الكتب الأسلامية ج1؟


نافع شابو

الحوار المتمدن-العدد: 6410 - 2019 / 11 / 16 - 18:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لقد أنخدع المسلمون بمحمد ، الرسول الكذّاب منذ الف وأربعمائة سنة ,وكأنهم وقعوا تحت تاثير ساحر كما وقع محمد نفسهُ تحت تاثير السِحر.نعم أنخدع المسلمون تحت تأثير قوة الشيطان وأنجذب الناس وراء أسلوب الشيطان المخادع الكذّاب وهكذا ، وعبر التاريخ ، بنى المسلمون جبال من الأكاذيب الشيطانية ,وبدل أن يتوبوا ،ويرجعوا الى الله "الحقيقي" ويبحثوا عن الحقيقة ، بدل ذلك تبعوا محمد واله محمد - الذي هو بدوره عبارة عن اسقاطات محمد وارهاصاته وعقده النفسية -وسلموا حياتهم للشيطان والجن بينما رسولهم يعترف بكونه رسول الجن(الشياطين)والأنس ، وجاء ليهديهم الى السراط المستقيم("الأنعام 130")
انَّ قصة حياة محمد رسول المسلمين - سواء كانت قصة حقيقية ام مختلقة واسطورية ، لكنها قصة وردت في السيرة المحمدية وفي الأحاديث النبوية والتفاسير للأيات القرآنية ، كتبها علماء المسلمون في العصر العباسي ، بعد 150-200 سنة من وفاته المفترض ولا زال الملايين يؤمنون ويمجدون هذه الشخصية ، والتي لازال المسلمون يعتبرون سيرة رسولهم سُنَّة توازي في اهميتها القرآن . هذه السيرة والأحاديث ،تعرض لنا خداع أدّعاء بالمظهر الكاذب للروحانية فوق حياة فاسدة في الداخل (وهذا ما يذكرنا على ما قام به بلعام النبي الكاذب في العهد القديم كما جائت قصته في الكتاب المقدس (العدد:22-24), هكذا محمد كان يُظهر طاعته لأوامرالهه طالما يستطيع أن ينتفع من ذلك وقد نزلت آيات في القران تؤكد لنا أنّ اله محمد كان يستجيب لرغبات محمد ونزواته الشخصية وشهواته الجنسية .هذا الخلط في شخصية محمد أي الأدعاء بطاعة الله مقابل المنفعة يأكد لنا أنّ ألأسلام قائم على السياسة و التجارة بالدين . فالدين غطاء او وسيلة للوصول الى الغاية التي هي : ألسلطة و المال والنساء .
الدين الأسلامي قائم على الكذب ، في القول أنّه دين سماوي وعقيدة توحيدية سماوية كما أدّعى محمد والخلفاء من بعده . والتاريخ وألأكتشافات العلمية والأثرية والوقائع تؤكد أن ألأسلام كان أيدولوجية سياسية أمّا الدين كان ولا يزال يستخدمه الخلفاء ووعاض السلاطين للسيطرة وقمع شعوبهم بالحديد والنار..
إنّ الفكر الشيطاني الذي زرعه الشيطان في عقل محمد وبدوره زرعه بالترهيب والترغيب في عقول الناس عبر الف وأربعمائة سنة, يتحمّلون المسلمون وزره ونتائجة، لعدم وقوفهم بشجاعة لأزالة القدسية عن كتابهم "القرآن" وشخصية نبيّهم "محمد" ، و"تاريخهم الدموي" وترهيب الشعوب واخضاعهم واستعبادهم واذلالهم . تاريخ اجرامي ودموي ، ولكن للأسف لازال معظم المسلمين يفتخرون به الى يومنا هذا.
ان عدم قبول المسلمون تسليط الضوء على هذا الثالوث ,بل العكس هو الصحيح ، فهم يحاولون التستر على الفضائح التي فعلها محمد وخلفائه من بعده بحق الأنسانية ، ويحاولون تجميل صورة ألأسلام للآخرين, ويحاولوا أقناع العالم بأن دينهم دين سماوي ، زورا وبهتانا ، وانهم يؤمنون باله واحد، وإنّ البشرية كُلها (حوالي 7 ميليار ) كُلُّهم امّا كفرة ، أومشركون أو وثنيّون يجب محاربتهم والأستيلاء على ارضهم وممتلكاتهم . كما أنَّ المسلمين يفتخرون بتاريخهم الدموي ولا يقبلون ألأعتتذار أو الأعتراف بهذا التاريخ المبني على جماجم البشرية . وكذلك يعتبر المسلمون كتاب :القرآن" مقدس ولا يقبلون البحث عن جذوره واصوله ومصادره والتبديلات والتغييرات التي ادَّت الى هذا الكم الهائل من التناقضات ، والآيات التي تستبيح دم الأنسان ، والآيات التي تجعل الأنسان مُستعبد للجنس وجعل المرأة مُجرّد خُلقت لييستمتع بها المسلم جنسيا دون مراعات مشاعرها الأنسانية ، بل جعلها مستودع للأنجاب وخدمة البعل (الرجل) . هكذا اصبحت المجتمعات الأسلامية معوَّقة بسبب تهميش دور المرأة في المجتمع ، حيث انَّ المجتمعات ألأسلامية هي مجتمعات ذكورية لادور للمرأة فيها حسب الشريعة الأسلامية .
من هو محمد رسول المسلمين ؟
أولا: شخصية محمد كما نقرأهها في السيرة النبوية والأحاديث
من خلال النصوص القرانية والتفاسير لعلماء المسلمين والسيرة والأحاديث سنلاحظ و نقرأ الكم الهائل من الأتهامات لما كان يدعي محمد بأن الوحي الألهي ينزل عليه فيكذبوه أهل قريش بالبراهين والحقائق الدامغة ، بأنُّه كذّاب ، وأشر ، ومفتري ، وما يقوله هو قول كاهن ، وقول شاعر ، او مجنون .
وقالوا عن محمد ان ما يقوله ليست الا اساطير ألأولين . وقالوا للمؤمنين به ، إنَّكم تتبعون رجلا مسحورا (راجع اسباب نزول سورة المعوذتين عندما نزلت على محمد لرفع السحر عنه لأنه كان مسحورا من قبل لبيد بن ألأعصم ) ، وقالوا عن محمد إنّه يتلقى وحيا من الشيطان والجن
ولكن السؤال المطروح هو هل كانت هذه الأتهامات حقيقية أم مجرد إفتراءات؟
يقول مصطفى جحا في كتابه محنة العقل في ألأسلام ص 170"
"الذين أدركوا اللعبة (لعبة محمد ادعائه النبوة ) قالوا: "إمّا شاعر وإمّا ساحر وأمّا كاهن وأمّا مجنون ..ظهرت لي سيرة محمد منذُ طفولته وحتى يوم وفاته غنية بالأحداث والظواهر والمفاجئات ومثقلة بالهموم والوساوس وألأضطرابات النفسية والعقد والكبت والحرمان..في مكان ما لاهو في السماء ولا هو في ألأرض ، ألفيت ُ محمدا جالسا ورأسهُ بين يديه . الحزن لم يفارق هذا الرجل العظيم منذُ ولادته والى يوم وفاته ، وربما لن يفارقه الى ألأبد .تحسّه متندما على ما فعل ، يحتله ألأسف الشديد وألأسى ، نسي كل شي عدا كلمته المشهورة : بدأ ألأسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء(أخرجه مسلم والأمام احمد وابن ماجة )"
اما موسى الحريري ، في كتابه "القس والنبي " يقول:
"لم يظهر نبي في التاريخ احتاج الى الدفاع عن نبوّته كما هو ألأمر مع محمد "


هناك مثل يقول "لادخان بدون نار" وسوف نبرهن بالأدلة القاطعة ومن خلال كتب التفاسير والسيرة واسباب نزول الآيات انّ تلك الأتهامات لمحمد كانت صحيحة ومثبة في امهات الكتب الأسلامية . وإنّ محمد رسول المسلمين أخذ شعلة إلأيمان من الشيطان .
أولا : كان اهل قريش يطلقون على محمد اسم "الساحر" ، لأنّ بسبب الهلوسة ظهرت عليه أعراض خطيرة ، والقرآن لاينفي ذلك ، كما ورد في سورة الفلق "أعوذ من ربّ الفلق "
"عن عائشة رضي الله عنها قالت : سَحَرَ رسولَ الله رجل من يهود يُقال لـه لبيد بن الأعصم حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُخَيّـل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله "(1)
في المعوذتين يقرأ المسلم سحرا على ألأنسان ، واغلب من يمارسون الشعوذه هم من رجال الدين المسلمين . محمد ، هو نفسه سُحِرَ، وكان مصابا بالصرع والهلوسة وممسوسا من الشيطان ، كما نقرأ في كتب المسلمين عن طُرق الوحي وكيف سُحر محمد من قبل اليهودي لبيد بن ألأعصم ، وكيف كانت حالته عندما ادعى بنزول الوحي عليه ، ومحاولته الأنتحار . ...الخ
وقال الظالمون "إن تتبعون إلاّ رجلا مسحورا"(الأسراء 47)
تفسير الطبري : حين يقول المشركون بالله ما تتبعون(اي المسلمين ) إلا رجلا مسحورا
الساحر يستطيع أن يسحر ألأنسان في حالتين:
1 - ممارسة الساحر مباشرة بارادته ، أو أن ألأنسان له علاقة مع الشياطين مباشرة
محمد كان له قرين (شيطان) وهذا باعتراف محمد نفسه لزوجته عائشة .
ورد عن صحيح مسلم عن محمد :" مامنكم احد الا وقد وُكِّل به قرين من الجن . قالوا وإيّاك يارسول الله ؟ قال وإياي إلأّ أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يؤمرني إلا بخير ".
يُحذِّرنا الله من ، خلال وحيه ، في الكتاب المقدس من عبادة الأوثان كما وُرد في سفر "التثنية 18 :12-12"
"لايكن فيما بينكم ..من يتعاطى مع العرّافة ، ولا الشذوذ ، ولا الفأل ولا السحر ، ولا من يَرقي رقية ولا من يستشير أرواح الموتى .هذه كُلُّها رجسٌ عند الرب إلهُكُم "

2 - حالة الوحي عند محمد
يقول معروف الرصافي نقلا عن السيرة الحلبية :(2)
كانت تصيب محمد ، عند نزول الوحي عليه ، حالة من الرعدة أو يغشى عليه أو يصبح كالسكران ، او تحمر عيناه ، او تجزع الناس من منطره يأتي نسائه وهو لم يفعل ، او يغطّ كغيط البكر ، او يتصبب عرقا ، أو يسمع أصاتا لدوي النحل وصلصلة الجرس.(السيرة الحلبية ص245)
كان محمد يصاب بالصرع والهذيان ورؤية كوابيس وامراض عصبية اخرى , وهذه كلها امراص جسدية وايضا نفسية ..كان محمد يرقى من العين وهو بمكة قبل أن ينزل عليه القرآن
ويضيف معروف الرصافي نقلا عن السيرة الحلبية ": فلمّا نزل عليه القرآن أصابه نحو ما يصيبه قبل ذلك " قال : هذا يدلُّ على أن محمد كان يصيبه قبل نزول القرآن ما يشبه ألأغماء بعد حصول الرعدة وتغميض عينيه وتربُّد وجهه ويغطُّ كغطيط البكر . فقالت له خديجة زوجته : أوجه اليك من يرقيك ؟ قال(محمد) أما ألآن فلا . قال صاحب السيرة الحلبية :" ولم اقف على من كان يرقيه ولا على ماكان يرقى به"
وعن صحيح مسلم عن ابي هريرة :" كان رسول الله إذا نزل عليه الوحي استقبلته الرعدة ، وفي رواية كرب لذلك تربَّد وجههُ ، وغمضَ عينيه وربّما غطّ كغطيط البكر ".(3)
لايمكن لنبي حقيقي أن يَخضع لسلطة السحر والشعوذة .اهل قريش سمّوا محمد "إبن أبي كفشة " جد محمد من أُمِّه آمنة ، وكان يعبد "الشعرى" وهو نجم الزُهرة . كانوا يعبدونه في الجزيرة . وكان ابو كفشة من "العرافين" . وسودة بنت الزهرة كانت ايضا "عرافة ". كان في الجاهلية يمارس التنجيم والسحر . والسحر هو انعكاس لحالة من الهلوسة ، أي أنَّ ألأنسان يرى أشياء ، تحت تأثير ألأرواح الشريرة ، ما لا يراها ألآخرون . محمد سُحِر وكان تحت تأثير ألأرواح الشريرة . ظهور الشياطين بصورة انسان يعرفه ُ المتهلوس ، فتظهر الشياطين على شكل اشخاص ( دحية الكلبي ).
في هذه الحالات كان محمد يرى فيها جبريل كأنّه يراهُ من وراء غربال : كما جاء في رواية عنه أنّه قال : "وإن جبريل كان يأتيني فيكلمني وكنت أراه أحيانا كما يرى الرجل صاحبه من وراء غربال ".
ويعلّق معروف الرصافي في كتابه "الشخصية المحمدية "على هذه الرواية فيقول:" ومعلوم إن الرجل اذا رأى صاحبه من وراء غربال فإنما يراه شبحا لايميّزه كل التمييز. إن هذه الحالة التي كانت تأخذه عند الوحي والتي قلنا إنّها حالة الصرع لاعلاقة لها بالوحي "!!!!!!!!!(4)
أما الكاتب وجيه فلبر ماير كتب يقول:
"أن الجد الرابع لمحمد هو جد مشترك بين خديجة وقثم (رسول الاسلام) وجد محمد قصي واولاده ممن الذين اعتنقوا النصرانية وكان من الاغنياء النافذين في قبيلة قريش ومن الدعاة لتوحيد اديان الجزيرة العربية ووصل نفوذه الى انه اصبحت ولاية البيت او الكعبة له بمفرده أي ان جد الرسول وخديجة الرابع “قصي بن كلاب” مشترك بينهما ومن اتباع نصاري الجزيرة العربية الذين يقال عنهم ايضا الابيونيين وكان ايضا من الذين ورثوا اسرار الكابالا من النصاري وحمل رسالتها ابناءه اجداد كل من خديجة وورقة بن نوفل واخته فاطمة بن نوفل، بل ان سودة بنت زهرة عمة وهب بن عبد مناف والد آمنة والدة الرسول كانت ايضا نصرانية فكل من فاطمة وزهرة كاهنات والنصرانية ليس بها “كاهنة امرأة” ولكن كلمة كاهنة هنا دليل على انهن من الكابالا اللاتي لهن اتصال مباشر مع الشيطان بالسحر الأسود وكذلك كان الكاهن ورقة بن نوفل النصراني له تواصل سري مع ارواح شريرة بدأت في مكان موحش مرعب في الصحراء في كهف غار حراء"..
هناك اماكن معينة تتواجد فيها الارواح الشريرة (الشياطين) بشكل قوى وهي الاماكن العالية والمهجورة والقذرة والصحاري العميقة والمغارات المهجورة اعلى الجبال وكان من ضمن هذه الاماكن التى يتردد عليها السحرة في احد الجبال القريبة من مدينة مكة هي “دار حراء” وفيها كان يتم التعاقد بين الانسان والشيطان وكان من المتعاقدين مع الشيطان هناك جد الرسول “عبد المطلب” وكذلك ابن عم خديجة “ورقة بن نوفل” وهناك كانا يجتمعا لاقامة الطقوس الشيطانية لاستحضار ارواح الشياطين التى منحت القبيلة القوة والنفوذ والمال، مقابل التعاقد مع هذه الشياطين.(5).

امّا الدكتور جواد علي في كتابه الشهير" المفصل في تاريخ العرب قبل ألأسلام" يقول:
" كان من رأي الجاهليين إنَّ هناك وحيا يوحي الى الكاهن بما يقوله ، وقد قالوا لذلك المصدر الذي يوحي اليه "شيطان الكاهن" !!! . كما قالوا للمصدر الذي يوحي الى الشاعر بوحي شعره :"شيطان الشاعر" ، فذلك لأنَّ شيطان الكاهن يسترق السمع ويلقي به الى الكهنة ، يسترقه من السماء ، فيأتي به الى الكاهن ويلقي ما استرقه اليه ". (6)
يمكن أن نشبه اغواء الشيطان لمحمد بما فعله الشيطان بأبوينا ادم وحواء عندما أغواهم الشيطان بالأكل من شجرة معرفة "الخير والشر" فسقط ادم وسقطت ذريته" كما يقول الحديث هكذا اغوى الشيطان محمد فسقط محمد وسقطت ذريته(أي المؤمنين به) لابل انّ محمد أورث المسلمين جميع عقده النفسية المريضة المذكورة في السيرة المحمدية .


(1) صحيح البخاري في كتاب الطب عن عائشة
(2)
راجع السيرة الحلبية ج1 ص 96
معروف الرصافي كتاب شخصية محمد ص111 -114
السيرة الحلبية ج1 ص252
(3)
صحيح مسلم كتاب الفضائل رقم 432 ،
السيرة الحلبية ج1 ص 258
كان محمد يحسُّ بثقل شديد عند نزول الوحي عليه
راجع السيرة الحلبية ج2 ص 257
(4)
معروف الرصافي كتاب"الشخصية المحمدية"
راجع السيرة الحلبية ج1 ص 253
(5)راجع الموقع ادناه.
http://www.eapress.eu/eap/?p=9509
(6) كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل ألأسلام

2 – أعتراف محمد نفسه بان الشيطان احيانا يلقي وحيا اليه وحديث عن أنَّ محمد اخذ شعلة ألأيمان من الشيطان.
كما جاء في تفسير لسورة الحج 52 أن محمدا تلقى وحيا من الشيطان ثم نسخه الله (راجع تفسير سورة الحج 52) . (1)
وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ--- أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ--- وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
يقول الطبري في تفسيرة لسورة الحج 52
"إن السبب الذي من أجله أنـزلت هذه الآية على رسول الله صلى الله عليه وسلم, أن الشيطان كان ألقي على لسانه في بعض ما يتلوه مما أنـزل الله عليه من القرآن ما لم ينـزله الله عليه, فاشتدّ ذلك على رسول
الله صلى الله عليه وسلم واغتمَّ به, فسلاه الله مما به من ذلك بهذه الآية"
قال القرطبي في تفسيره لآية سورة الحج 52: وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ ‏‏"تمنى" أي قرأ وتلا. الضمير هنا راجع للشيطان. (وألقى الشيطان في أمنيته) أي قراءته وتلاوته .(2)
. وعن وحي محمد ، هناك من علماء السيرة من يقول أنّه كان يأتيه إسرافيل (اي الملاك الذي يأخذ الأرواح) ومن يقول كان جبريل ومن يقول كان لمحمد عدو من شياطين الجن يقال له ألأبيض . وإنّه قبل النبوة لايعرف جبريل ولا ميكائيل ولا إسرافيل ، كان يعبّر عن الشبح ألأبيض برجل عليه ثياب بيض ، وإنّ الشبح الأبيض المترائي له هو عدو له وتابع من شياطين الجن ، لأنّ العرب كانوا يعتقدون أنَّ الكاهن يكون له تابع يأتيه بخبر السماء ، ولذا قال لخديجة في قوله المذكور"إني لأخشى أن أكون كاهنا "اي فيكون الذي يناديني تابعا من الجن .(3)
اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقم ليلتين أو ثلاثا فجاءته امرأة فقالت يا محمد إني لأرجو أن يكون شيطانك قد تركك لم أره قربك منذ ليلتين أو ثلاث قال فأنزل الله عز وجل" والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى "سورة الضحى (1)،(2)،(3)"

لم يتحمل محمد الخوف والرعب من رؤية الشئ المخيف الذى يظهر له فراح يضطرب من جديد ففيما هو يقرأ وينذر ويتوعد أخذت بوادره ترتجف ووجهه يتزبد وتنتابه الخشية فرجع إلى بيته مذعوراً مرعوباً ودخل إلى خديجة هارباً من الشئ المرعب الذى كان يطارده قائلاً لهأ "زملونى. زملونى"صحيح مسلم 1/97-98و السيرة الحلبية1/267
وذهبت خديجة إلى عداس النينوى تخبره عن التشنجات التى تحدث لمحمد فقال لها
" يا خديجة إن الشيطان ربما عرض للعبد فأراه أموراً، فخذى كتابى هذا وإنطلقى به إلى صاحبك.فإن كان مجنوناً فإنه سيذهب عنه وإن كان ( الشيطان) من عند الله !!!!!!فلن يضره فأنطلقت بالكتاب معها ورجعت إلى زوجها السيرة الحلبية1/267والمكية1/183
وهكذا عرف الراهب عداس النينوى أن ما يأتى إلى محمد هو شيطان وكان الكتاب الذى أرسله إليه هو عهداً قبلته خديجة كشاهدة عليه وموافقة لهذا العهد الذى تم بين محمد والشيطان بموافقة بين الطرفين أن يسمح محمد للشيطان بركوبه ونقل كلماته للناس بشرط ألا يؤذيه كما سبق وفعل
". ويعرف العامة فى مصر هذا العهد بين شيطان وإنسان بأسم "الزار
وكان محمد يخاف من الشيطان أن يؤذيه فيضطر أن يفعل ما يأمره ُ.
هل هذا وحى إلهى أم شيطان يرغمه على فعل أشياء لا يفعلها رجل عاقل؟
ومن أكبر الأدلة على أن محمد كان يركبه الشيطان أن المؤرخون المسلمون ذكروا أن الوحى عندما يأتية لا يستطيع أربعة رجال حملة وإذا أتاه وهو يركب دابة تتقوس رجلاها وهذا يشير إلى زيادة ثفل محمد نتيجة لوجود كائن نجس شرير هو الشيطان الذى يركبه قد جعله ثقيلاً.(4)
يؤكد الكتاب المقدس ، أنه من الممكن أن يظهر الشيطان نفسه على هيئة ملاك نو ر لأنه حسب العقيدة المسيحة كان فى الأصل ملاكا ثم سقط راجع النص الإنجيلى .. كورنثوس الثانية 11 : 14 " وَلاَ عَجَبَ! فَالشَّيْطَانُ نَفْسُهُ يُظْهِرُ نَفْسَهُ بِمَظْهَرِ مَلاَكِ نُورٍ فلَيْسَ كَثِيراً إِذَنْ أَنْ يُظْهِرَ خُدَّامُهُ أَنْفُسَهُمْ بِمَظْهَرِ خُدَّامِ الْبِرِّ. وَإِنَّ عَاقِبَتَهُمْ سَتَكُونُ عَلَى حَسَبِ أَعْمَالِهِمْ "

(1)
(راجع الطبري ج1 ص 533 ابن هشام ج1 ص 191

(2)
راجع تفسيرالقرطبي لسورة النجم

(3) معروف الرصافي" الشخصية المحمدية "ص 119
نقلا عن السيرة الحلبية ج1 ص 253
(4) راجع الموقع
https://alkalema.net/allah/allah119.htm

3 – سجود محمد لألهة المشركين في سورة النجم
"جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناد من أندية قريش كثير أهله, فتمنى يومئذ أن لا يأتيه من الله شيء فينفروا عنه, فأنـزل الله عليه: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى" فقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم, حتى إذا بلغ: "أَفَرَأَيْتُمُ اللاتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى" ألقى عليه الشيطان كلمتين: تلك الغرانقة العلى, وإن شفاعتهنّ لترجى, فتكلم بها. ثم مضى فقرأ السورة كلها. فسجد في آخر السورة, وسجد القوم(المشركون) جميعا معه!!!!!!!!!!!!!!
ثم تفرّق الناس من المسجد, وخرجت قريش وقد سرّهم ما سمعوا من ذكر آلهتهم, يقولون: قد ذكر محمد آلهتنا بأحسن الذكر.... وأتى جبرائيل النبيّ صلى الله عليه وسلم, فقال: يا محمد ماذا صنعت؟ لقد تلوت على الناس ما لم آتك به عن الله, وقلت ما لم يُقل لك، فحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك".(1)
هكذا سجد محمد لآلهة المشركين ويقول الطبري حتى ان المهاجرين المسلمون الى الحبشة رجعوا الى مكة بعد ان اطمئنوا
وفي تفسير سورة (الزمرد :45) جاء في تفسير القرطبي : وكان المشركون اذا قيل لهم "لا اله الا الله" نفروا وكفروا واذا ذُكِر الذين من دونه (دون الله ) يعني ألأوثان ،حين القى الشيطان في امنية النبي (ص) عند قراءته سورة [النجم] تلك الغرانيق العلى وان شفاعتهم ترتجى . قاله جماعة المفسرين .إذا هم يستبشرون أي يظهر في وجوههم البشر والسرور "!!!!!
يتسائل على الدشتي في كتابه فيقول : اين عصمة محمد ؟ الم يتنازل لآلهة قريش ويسجد لها؟
محمد الذي شعر بالأرهاق والسأم إزاء عناد معارضيه ...فالقى اليهم بضع كلمات تلاطفهم وتماشيهم َ وقد سروا (المشركون) بذلك عندما سجد لآلهتهم وسجدوا مع محمد
ويضيف في مكان اخر فيقول : "13 سنة في مكة لم يتحقق (محمد) اي نجاح الا قلة قليلة من ذوي اليسر كأبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، وحمزة بن عبدالمطلب ، وعبدالرحمن بن عوف ، وسعد بن ابي وقاص ..... .إنّ محمد قد أعتراه ضربٌ من ألأزمة الروحية الداخلية (هود :12) ..(2)
ونضيف الى ما قاله علي الدشتي فنسأل :
مَن مِن ألأنبياء (الصادقين ) السابقين لمحمد سجد للأصنام وألأوثان سوى الأنبياء( الكذبة ) كما ورد في التوراة والأنجيل؟
محمد ركعَ (سجد) للات والعزة ومناة آلهة الوثنيين . ولكن الله في العهد القديم لم يُنجّي أي نبي أو انسان ركع للبعل أو قبّل ألأصنام.
يقول الله لأيليا النبي كما ورد في الكتاب المقدس في سفر الملوك الأول (19 : 17-18)
"وأمّا في اسرائيل فأبقي سبعة آلاف ، كُلِّ من لم يركع للبَعَل ولم يُقبّل صنمهُ "
كيف يقيس محمد الله ودونه الغرانيق العلى ؟ اي بمعنى آخر هناك فقط تفضيل بين الله والغرانيق العلى فهي ادنى فقط من الله (كما ورد في سورة الزمرد :45)ولكن ومع ذلك تشفع لمحمد والمؤمنين به .
اين عصمة محمد كونه(نبي) ؟ ونحن نعرف أنّ الله عندما يوحي الى النبي بكلام فهو يعصمه من الخطأ وهذا هو معنى العصمة .
والأخطر والأهم في كُلّ ما ذكرناه هو ما جاء في سورة النجم : "وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى"
لو نرجع الى الكتاب المقدس وما جاء في سفر إشعيا النبي الآيتين، 13 ، 12 نقرأ :
"كيف سقطتِ من السماء يانجمة الصبح الزاهرة! كيف هَوَيتِ الى ألأرض أيُّها القاهر ُ ألأُمَم ! كُنتَ تقول في قلبكَ : سأصعد الى أعالي السماء وأرفعُ فوق كواكب الله ِعرشي "
هنا النجمة رمز للشيطان الذي سقط من السماء وكان رئيس الملائكة ولكنه تكبّر على الله واراد ان يضع عرشه فوق عرش الله .
ونتسائل لماذا رجع محمد الى تقبيل وعبادة الحجر ألأسود طالما لا يضر ولا ينفع ولا يرى ولايسمع كما قال عمر بن الخطاب ، لأنّها اصنام لاروح فيها؟
يقول الطبري:
"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلم الحجر الأسود، فمنعته قريش، وقالوا: لا ندَعُه حتى يلم بآلهتنا، فحدّث نفسه، وقال: ما عَلَيَّ أنْ أُلِمَّ بِها بَعْدَ أنْ يَدَعُونِي أسْتَلِمُ الحَجَرَ، وَالله يَعْلَمُ أنّي لَهَا كارهٌ، فَأَبى الله، فَأَنـزلَ الله :
"وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ "
(3) ثم منعه الله وعصمه من ذلك، فقال وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلا .
والسؤال ألأهم لماذا غيّر محمد القبلة من اتجاه القدس الى الكعبة ؟ الم تكن الكعبة موضع اصنام المشركين والحجر الأسود الذي يرمز الى اله الخصب وهو على شكل العضو التناسلي الأنثوي ؟
اليوم شكل الأطار الفضي للحجر الأسود الذي حافظ عليه الخلفاء المسلمون يشه الجهاز التناسلي للمرأة ، الذي يرمز للخصوبة كما حالة الديانات الوثنية القديمة كالهندوسية مثلا وكان موجودا في البتراء ايضا
كما كشف عنه بعثات الآثارحيث كانت البتراء مركزعبادة الللات والتي كانت تقدم له ذبائح حيوانية
تُخبرنا كتب السيرة انّ الرسول حمل الحجر ألأسود ووضعه في إزار ليرجعه سادة قريش في مكانه
ويُخبرنا المؤرخ جواد علي في كتابه "المفصل في تاريخ العرب قبل ألأسلام" عن آلهة الوثنيين العرب فيقول ":كان في الطائف الللات(مكان منارة مسجد الطائف حاليا) وهي عبارة عن صخرة قال عنها عُمرو بن لُخي:
"إنَّ ربِّكم كان قد دخل في هذا الحجر ".(4)
محمد رسول المسلمين ارغم الملايين من المؤمنين بالديانات السماوية للرجوع الى الوثنية عندما اجبرهم الى تقديس الحجر الأسود ، الذي كان عبادة وثنية سابقة للمسيحيية واليهودية في الشرق الأوسط .
يقول ارميا النبي(15 :3-4) :
"لأنَّ ديانة ألأمم(الوثنيين) باطلة فما إلههم الا شجرة تُقطع من الغابة وتصنعها يد النجار وتزيّن بالفضة والذهب وتطرق وتسمّر لئلا تتحرَّك....فتكون (الشجرة او الصنم) كالفزّاعة في المزرعة ، لاتنطق ولاتمشي فتحملُ. فلا تخافوها لأنّها لاتضُرُّ ولاتنفع" .
قارن هذه الآيات مع ماقاله عمر بن الخطاب عن الحجر الأسود الذي يُقبّله الملايين من المسلمين اليوم ، حيث لاروح فيه ولا يرى ولايتحرك ولا يفهم ولا ينطق ولا يُفكر ولا يضرُّ ولا ينفع وليس لهُ دور فهو مثل "الفزّاعة" الذي يُخيفُ بها مليار ونصف مليار مسلم . والملايين من المسلمين يصرفون اموال طائلة لكي يصلوا اليه ويطوفون حوله ويقِّبلونه ليغفر ذنوبهم وخطاياهم .
يقول يسوع الميسح "
"دَعِ الْمَوْتَى يَدْفِنُونَ مَوْتَاهُمْ، "لوقا 9:60"
نعم هناك الملايين من اخوتنا المسلمين هم احياء يعيشون على هذه الأرض ولكنهم امواتا وجدانيا وروحيا ،لأنَّهم يعبدون الأصنام .

---------------------------------------------------------------------------------------------
(1)
راجع تفسير الطبري لسورة الحج 52
(2)
على الدشتي في كتابه (23عاما دراسة في السيرة النبوية المحمدية)
(3) الطبري في تفسيره لسورة الأسراء 73
(4)
راجع الموقع التالي :
محمد المسيح الحلقة 43 عن التاريخ المادي للحجر الأسود
https://www.youtube.com/watch?v=DSSM4FoaQuA






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيدولوجية الثورة ألأسلامية ألأيرانية
- نداء الى المتظاهرين العراقيين واللبنانيين
- من العراق الى لبنان - الشعب يريد اسقاط النظام -
- انتفاضة شباب العراق هل هي بداية النهاية للأنظمة الأسلامية ال ...
- إنتشار المسيحية في عهد كسرو الثاني قبل الحروب الساسانية البي ...
- القرآن من خلال ألأبحاث والدراسات النقدية ج5 – مصادر القرآن
- القرآن من خلال ألأبحاث والدراسات النقدية ج4 - مؤلفي القرآن -
- نقوش قبة الصَخرة تُؤكِّد على أنَّ -مُحمَّد-القرآن هو لقب -ال ...
- من هو عبدالملك بن مروان ؟ ولماذا بنى قبة الصخرة على انقاض( ب ...
- -مُحمَّد- في -الشهادتين- هل هو المسيح ؟؟؟ّ !!!
- انتشار المسيحية في عهد الأمبراطورية الساسانية قبل ظهور الأسل ...
- انتشار المسيحية في عهد الأمبراطورية الساسانية قبل ظهور الأسل ...
- القرآن من خلال ألأبحاث والدراسات النقدية ج3 ماقاله الباحثون ...
- جذور ألأسلام النصرانية وأكذوبة -العصر الجاهلي- في التراث الأ ...
- الأسلام عقيدة ايدولوجية اخطر من النازية والفاشية وعلى الحضار ...
- القرآن من خلال ألأبحاث والدراسات النقدية ج2
- ألأسلام ألأول كان طائفة -نصرانية- ج7
- ألآريوسية وتأثيرها على العقيدة الأسلامية !!
- جذور ألأسلام النصرانية وأكذوبة -العصر الجاهلي- في التراث الأ ...
- الأسلام عقيدة ايدولوجية اخطر من النازية والفاشية وعلى الحضار ...


المزيد.....




- تنظيم الدولة الإسلامية يلجأ لأساليب طالبان في حربه ضد الحركة ...
- تنظيم الدولة الإسلامية يلجأ لأساليب طالبان في حربه ضد الحركة ...
- شاهد: آلاف المصلين اليهود يحتشدون أمام حائط المبكى بالقدس في ...
- باكستان تطالب دول العالم بوضع خارطة طريق للاعتراف دبلوماسيا ...
- الحركة الاسلامية الكوردستانية تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الع ...
- الأردن يدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى ...
- الخارجية الأردنية تدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في الم ...
- الأردن يطالب بالوقف الفوري للانتهاكات الإسرائيلية في المسجد ...
- الإفتاء الفلسطيني: قانون التسوية جزء من مخطط استعماري لضم ال ...
- العميد سريع: تمت السيطرة على 7 معسكرات للجماعات التكفيرية ال ...


المزيد.....

- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نافع شابو - ماذا قيل عن رسول المسلمين كما وُرِدَ في الكتب الأسلامية ج1؟