أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أبوالفضل - الأشاعات وعصر الرقمنه














المزيد.....

الأشاعات وعصر الرقمنه


محمد أبوالفضل

الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 29 - 18:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع ثورة التكنولوجيا وعالم الرقمنه وتدفق المعلومة والأتصالات والصورة والفيديو عبر وسائط متعددة وأنتشار عالم السوشيال ميديا الأفتراضى أصبح هناك مجال واسع لنشر الأخبار الكاذبة والمفبركة التي تسعى إلى بث الفتن والأنقسامات والتشويش والتأثير على الرأي العام بأي شكل من الأشكال.

ويرى بعض المراقبين أن الكثير من المواقع بدأت تجني الكثير من الأموال من خلال نشرها لتلك الأخبار الكاذبة المفبركة بينما أصبحت مصدر قلق وفزع لدول وحكومات تنفي تلك الأخبار في لحظة أنتشارها مع أي حدث فى المشهد العام لديها وهو غير قاصر على دول الغرب المتقدم فحسب بل حتى في ظل عدم الشفافيه والتعتيم الإعلامي ومنع تداول المعلومة في دول المنطقة العربية ما دفع بعضها إلى نشر النفي إن كان الأمر يهز أركان الحكومة والنظان ويسبب إزعاجا وإرباكا لها.

أما على مستوى الأفراد فكثير ممن يصدق هذه الأخبار المفبركه - فيك نيوز- يقع في فخ نشرها وتوزيعها على الأصدقاء والأقارب ليكتشف فيما بعد أنها ليست إلا خبرا مزيف مفبركا يقلب الحقائق هدفه خلط الأوراق السياسية أو الحدث الأجتماعي أو الأقتصادي لتضليل الشارع خاصة مع الملفات السياسية المختلفة.

الرئيس ترامب كتب منذ فترة على صفحته على تويتر : «ساعدوني على وقف الأخبار الكاذبة! أجروا أستطلاعا عن وسائل الإعلام، وقولوا لي أية وسائل إعلام تعتبرونها الأسوأ»

وكان الأستطلاع الذي تم نشره على الموقع الخاص للرئيس ترامب يحتوي على 25 سؤالا على وجه الخصوص طلب الرئيس ترانب تقييم مدى مصداقية وسائل الإعلام وعما تقوم بإبلاغه للأمريكيين بشأن فترة رئاسته الأولى وسياسة حزبه الحزب الجمهوري بشكل عام
ومن بين وسائل الإعلام الرئيسية في الأستطلاع ذكر «سي إن إن، فوكس نيوز، أن بي سي» فقط
وقد شهد المجتمع الأمريكي فى الأونه الأخيره صداما عنيفا بين ترامب وبعض وسائل الإعلام البارزة منها قناة «سي إن إن» وصحيفة «نيويورك تايمز» وغيرهما، وذلك بعدما نشرت وسائل الإعلام تقارير بشأن علاقات مزعومة لفريق ترامب بروسيا.

بشكل عام إن إطلاق الشائعات وأختلاق الأخبار الكاذبة هدفه التضليل وبث السموم والفتن داخل المجتمعات من أحل تحقيق فوضى داخل المجتمعات أو التسلية لكن مع أنتشار وسائل التواصل الأجتماعي أصبحت تروج بشكل يصعب من عملية تمييزها عن الأخبار الحقيقية ويصبح الخبر الكاذب كالفيروس القاتل سريع الأنتشار وبالتالي البحث عن طرق للوقاية.

وهو ما دفع فريق من العلماء في جامعة كامبريدج إلى السعي الجاد لتطوير مصل للوقاية منها. وفي تقرير نشرته ال «بي بي سي» في ( 27 يناير 2017 قال البرفيسور ساندر فان دير ليندن بجامعة كامبريدج إن «هناك مئات المواقع التي تنشر الأخبار الزائفة، بينها مواقع تقلد الصحافة الحقيقية وأخرى تديرها حكومات بهدف الدعاية، وبعضها تهدف للدعابة وعلينا أن ندرك بأن هناك خيط رفيعا "شعره" يفصل بين الأخبار الحقيقية والزائفة ويصدقها الكثيرون»

وقد كشف السباق الأنتخابي الأخير في الولايات المتحدة الأميركية مدى خطورة مسألة أنتشار الأخبار الكاذبة المزيفة وسرعة تصديقها إذ أصبحت أكبر وأخطر من أي وقت مضى.
وهو ما يثير اليوم قلق كل الدول الأوروبية مع أقتراب موسم الأنتخابات كما حدث في فرنسا وفي ألمانيا وبعد تجربة نتائج الأستفتاء الخاطئة في إيطاليا.

وبرغم أن الأخبار المضلله والكاذبةالمزيفة ليست وليدة اللحظة على شبكة الإنترنت عامة إلا أن الأنتقادات الكثيرة دوما ما تطال موقعي الفيسبوك وغوغل تحديدا بشأن هذا الأمر وبصورة أخف نوعا ما موقع تويتر- لما لهم من شعبية أثبتت على أنها قادرة على تغيير الكثير من المسارات والتوجهات بعد أن تأكد للجميع بأنها أصبحت المصادر الشعبية الأولى في معرفة الأخبار وتداولها بين جمهور المستخدمين.

المدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج أصدر في منشور له منذ فترة على الفيسبوك وخاصة بعد الأنتقادات الكثيرة التي تم توجيهها له في هذا الشأن، بأن الأخبار الكاذبة المفبركه والمنتشرة على موقع الفيسبوك ليست بتلك الصورة المخيفة التى يصفها بها البعض وفي مسعاه لتبرئة موقعه من هذا الأمر وقال بأن حوالى 99% من المحتويات الموجودة على الفيسبوك هي محتويات صحيحة ويمكن الوثوق بها فموقع فيسبوك سطع أسمه بقوة مثلاً في ما سمى بثورات الربيع العربى وسباق الأنتخابات الأميركية 2016، ووجهت له عدد من الأتهامات والأنتقادات خلال موسم الأنتخابات الأميركية ومنذ بدايتها ما حدا ببعض كبار موظفى الفيسبوك بتشكيل مجموعة سرية غير رسمية لمواجهة هذه المشكلة التي قد تطيح بمصداقية الموقع فى المستقبل وقد أتفقت تلك المحموعة على أن مسألة أنتشار الأخبار المفبركه والكاذبة موجودة على الموقع خاصة في موسم الأنتخابات الأمريكية على رغم من نفي مؤسس الموقع لهذا الأمر.
ومن ضمن الأمور التي تم أتخاذها وبسرعه هو تحديث لصفحة الأخبار نيوز فييد ولكن هذا الإجراء كان له أثر سيء جدا على بعض المواقع الإخبارية المختلفة.

ويلقى اليوم عدد كبير من المجموعات الأمريكية باللوم على الأخبار الكاذبة المفبركه التي جرى تداولها خلال الأنتخابات الرئاسية الأمريكية وما بعدها إذ كان لها نصيب كبير ودور فعال في فوز الرئيس الأمريكي ترامب بينما يخشى آخرون من أن تساعد هذه الأخبار الكاذبه في تقدم الأطراف التي توصف باليمينية في أنتخابات دول أوربا وخلط أوراق السياسة بشكل خطير يقلب مفاهيم الحريات وحقوق الإنسان وتقاليد الديمقراطية التي تأسست عليها دول الأتحاد الأوروبي على وجه الخصوص.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عراقنا يا عرب
- بيع روحك مين الجانى مين
- قوة القلم
- عملية أستشهاد وطن
- مرايا الحب عمياء
- التطوع الجماعى الحق
- الوطن الوطن ثم الوطن
- المثقف ومكافخة الأشاعة
- التسلط آفة وحشية
- دكتاتورية الشعوب
- نهضة التعليم


المزيد.....




- بالصور: صدمة وحزن وغضب بسبب تحطم مترو في العاصمة المكسيكية
- بريطانيا ترسل سفينتين حربيتين إلى ميناء جيرسي وسط خلاف مع فر ...
- الرئاسة الفلسطينية تدين قتل الجيش الإسرائيلي لطفل في نابلس
- الشرطة الإسرائيلية: القبض على فلسطيني قتل مستوطنا وأصاب 2 آخ ...
- ماكرون يحيي المئوية الثانية لوفاة نابليون
- استطلاع: ثلثا الأمريكيين يؤيدون قرار سحب القوات الأمريكية من ...
- الولايات المتحدة وجورجيا تنفذان تدريبات في البحر الأسود
- الجيش الأميركي يسند جوا القوات الأفغانية في صد هجوم لطالبان ...
- فاوتشي: لدينا التزام أخلاقي بالمساعدة في الاستجابة العالمية ...
- القضاء الإيطالي يحكم بالسجن المؤبد في حق أمريكيين قتلا ضابط ...


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أبوالفضل - الأشاعات وعصر الرقمنه