أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - شادي كسحو - تأملات فلسفية 13














المزيد.....

تأملات فلسفية 13


شادي كسحو

الحوار المتمدن-العدد: 6323 - 2019 / 8 / 17 - 12:14
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    




1- الانحياز للعدم: تعليق 2 حول سيوران :
يسألني صديق عزيز: لماذا كل هذه العودات الفلسفية نحو سيوران؟
أقول: لقد أعفاني سيوران من مهمة تملق التاريخ. سددت عبر سيوران كل ديوني للكينونة. تعلمت من سيوران كيف أتجاوز فكرة فيلسوف الدولة بشكله الكوميدي وأنحاز للعدم والقلق والسأم واللايقين.علمني هذا الهرطوق النبيل كيف تسقط كل الأنواع الأدبية إلى أن تتحول الكتابة إلى صحراء شاسعة تختصر كل شيء. بكلمة واحدة: تعلمت من سيوران أن العدم ليس كلمة سيئة بل مسألة سرعة والتقاط ونشل.

2- عن المحايد
بعيدًا عن النقطة التي يمتد فيها الوجود، والنقطة التي يستريح فيها العدم. ثمة نقطة ثالثة قاحلة تمامًا يمتزج فيها كل شيء بنقيضه، ويشتبك فيها الوجود والعدم بكل انسجام. إنها نقطة العطالة.
من نقطة العطالة هذه يمتد خيط متعرج، متشنج، متوتر اسمه الكتابة الخالدة. الكتابة الأبدية قبل تورطها في الألعاب القذرة للوجود والعدم.
تلتقي كل النصوص الخالدة في هذه النقطة. نقطة العطالة. نقطة الحرية. النقطة التي تتحرر فيها الكتابة من بهاء الوجود وخواء العدم ليصير كل نص بعدها إلى مجرد تمارين في مكان محايد.
المحايد الذي لا يؤذي أحدًا..
الأسماء قبل أن تتورط في المسمى..
الآلهة قبل أن تعتقل في صفاتها..
الأفكار قبل أن تنزلق إلى السرد..
الصور قبل أن تأسرها القوافي..
المحايد:
أو ذاك الحق بغير حقيقة..
تلك النوافذ..
قبل أي مرسوم انطولوجي
يسمح او يمنع
انفتاحها..

3- كينونة بلا نسب
يجب أن نحيا كما لو أننا بلا نسب. نسبنا الحقيقي لا ينتمي للبشرية، بل ينتمي للكاوس والعماء والفوضى الأزلية السابقة لكل معنى، او بالأحرى حيث كان لكل شيء معنى.

4- غسق الآلهة
لا يوجد في الحياة كلها أجمل من لحظة الغروب. من مشاهدة إله يحتضر.

5- ضد التواضع
لا يتحدث عن تواضع سوى عجوز أو مريض أو مخنّث تداعت قوته وترهلت إرادته وانطفأت جذوته فإذا به خرقة بالية. التواضع مرض شرقي بامتياز لاستعباد الناس وإرغامهم على القبول بالأمر الواقع. لم أرى في حياتي متواضعًا إلا وكان يخفي وراءه مشروع جلّاد. أنتم تحدثونني عن العفة والتواضع وأنا أحدثكم عن المجن والقوة. أنتم تريدون ( تغنيم ) الناس, وأنا أبحث عن الجد أنكيدو.

6- ضد الرغبة
لا تجد الأشياء معانيها النهائية في الرغبة بل تجد مسارب هروبها اللا نهائية. شتان بين عالم نبحث عنه وعالم آخر نهرب إليه. أقول: منذ أن فقدنا معنى العالم صارت الرغبة إسمًا جديدا للفكر لكن الخطير في الأمر، أو ما فات أغلب الفلاسفة، أن الرغبة لا تصل. أو بالاحرى لا تهمها اي نقطة وصول مهما علا شأنها. أن نرغب يعني أن نغادر بلا توقف. أن نتزحلق على مسطحات تليها مسطحات أخرى إلى مالا نهاية. الرغبة او الخسران كشكل دائم لوجودنا في العالم. الرغبة أو العيش بديلًا عن الوجود. الرغبة او الانبهار بديلًا عن الاعجاب. الرغبة او علاقات الشهر الواحد بديًلا عن الحب. الرغبة او الوهم بديلًا عن الحلم. الرغبة او اللذة السريعة بديلًا عن المتعة. الرغبة أو الحضور بديلًا عن الأثر.



#شادي_كسحو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تأملات فلسفية 12
- تأملات فلسفية - 11 -
- تأملات فلسفية - 10 -
- تأملات فلسفية - 9 -
- تأملات فلسفية - 8 -
- تأملات فلسفية - 7 -
- تأملات فلسفية - 6 -
- تأملات فلسفية - 5 -
- تأملات فلسفية - 4 -
- تأملات فلسفية -3-
- تأملات فلسفية -2-
- بحثاً عن ديونيسيوس
- سطوح ونواتىء: الصحافة العربية مراسم مرعبة وكليشيهات فارغة
- جينالوجيا الحقيقة الدينية
- تأملات فلسفية -1-
- ضد الذات أو في مديح المواطنة
- لعنة الإصلاح
- مثالب الفلاسفة
- هذيان متماسك (شذرات)
- في اللامكان قراءة في شخصية السندباد


المزيد.....




- تاريخ الزلازل بتركيا.. كيف تقاس قوة الهزة وماذا تعني؟
- المواقع التراثية التابعة لليونيسكو بخطر جراء الزلازل في تركي ...
- الرئيس التونسي قيس سعيّد ينهي مهام وزير الخارجية عثمان الجرن ...
- مخاوف من استغلال أردوغان والأسد الزلزال سياسيا؟
- ريبورتاج: الجيش الفرنسي يشارك في جهود الإنقاذ وعمليات البحث ...
- تاريخ الزلازل بتركيا.. كيف تقاس قوة الهزة وماذا تعني؟
- رئيس -هيئة التفاوض السورية-: تركيا سمحت بدخول المساعدات إلى ...
- أم تركية ترفض الخروج من تحت الركام مع أطفالها الثلاثة إلا بع ...
- -الاثنين الأسود-.. خبير مصري يكشف سبب قوة زلزال تركيا غير ال ...
- شاهد: تدفق السياح إلى أيسلندا لزيارة الكهوف الجليدية


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - شادي كسحو - تأملات فلسفية 13