أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - إيران في إنتظار البديل الذي سيقودها لضفة الامان














المزيد.....

إيران في إنتظار البديل الذي سيقودها لضفة الامان


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6313 - 2019 / 8 / 7 - 16:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما يقوم أعضاء برلمانات بلدان غربية لها دورها ومکانتها على الصعيد الدولي بالمطالبة بدعم المجلس الوطني للماومة الايرانية والعمل من أجل تغيير النظام الايراني وإنهاء الاستبداد الديني، فإن ذلك يعني بأن المقاومة الايرانية قد تخطت کل العقبات والعراقيل التي وضعها نظام الملالي أمامها من أجل تحديد دورها وعدم إنفتاح بلدان العالم عليها وبشکل خاص البلدان صاحبة القرار الدولي، وهذا بحد ذاته يعني إنتصار جديد ومهم جدا للمقاومة الايرانية إذ تٶکد من خلال ذلك جدارتها بأن تصبح بديلا لهذا النظام القرووسطائي المتداعي والآيل للإنهيار.
نظام الملالي الذي يستند على نظام ولاية الفقيه الاستبدادي القمعي والذي ليس يقصي الآخر فقط بل وحتى يسعى للقضاء عليه قضاءا مبرما وکيف لا وهو يضع کل معارض له في خانة أعداء الله ومحاربيه وبالتالي إباحة قتلهم کما في القرون الوسطى، ولکن المقاومة الايرانية ومن خلال نهجها الانساني الحضاري المختلف عن نهج النظام بصورة جذرية ليس يٶمن بالاخر وإنما يحترمه ويضع له إعتبارا کبيرا ويعتبره صاحب حق أساسي في ممارسة حقوقه السياسية وغيرها. وإن النقاط العشرة التي أعلنتها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية والتي تحدد ملامح وسمات إيران المستقبل المٶمنة بالحرية والديمقراطية وبمبادئ حقوق الانسان وحقوق المرأة ومساواتها بالرجل وبإيران خالية من أسلحة الدمار الشامل، قد لفتت أنظار معظم الاوساط السياسية والاعلامية وأعطت إنطباعا کاملا لها بأن المقاومة الايرانية ومن خلال مبادئها العشرة بإمکانها أن تٶسس لإيران المستقبل.
اليوم إذ تتعالى أصوات التشريعيين في برلمانات العالم وهي تطالب بالاعتراف بالمقاومة الايراني ودعمها ومساندتها من أجل التغيير الجذري في إيران، فإن ذلك يتم لإيمان العالم بالمقاومة الايرانية عموما وبالسيدة مريم رجوي کقائدة لإيران المستقبل خصوصا، إذ أثبتت المقاومة الايرانية وبصورة عملية جدارتها وقدراتها ودورها وحضورها الکبير في داخل وخارج إيران ومن إنها في مستوى إدارة دولة على أحسن مايکون.
الشعب الايراني وبعد 40 عاما من معاناته من القمع والارهاب والتطرف والجفاف الفکري والحضاري والفني والثقافي، يجد في المقاومة الايرانية وقائدته الشجاعة السيدة مريم رجوي، أملها الکبير في العبور الى ضفة الامان وتجاوز هذه الحقبة السوداء المظلمة التي کلفت الشعب الايراني الکثير وعلى مختلف الاصعدة، وإن الشعب الايراني ينتظر ويتطلع بشوق وشغف بالغ الى ذلك اليوم الذي سيسقط فيه نظام الملالي وتقوم المقاومة الايرانية بدعم ومساندة الشعب ببناء إيران المستقبل.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سٶال وجيه لنظام غير وجيه
- ظروف الملا روحاني ونظامه الصعبة
- نظام الملالي کله مسٶول عن ذلك وليس الملا روحاني فقط
- نظام الملالي مقياس الخير والشر
- عدالة نظام الملالي داخل وخارج نطاق القضاء
- لاخلاص من أزمة السقوط الحتمية
- جمهورية الکذب والتلفيق والدس والتزوير
- قفوا بجانب الشعب الإيراني لتغيير نظام الملالي
- بقاء نظام الملالي بقاء وإستمرار للتطرف والارهاب
- نظام الملالي والعزلة الخانقة
- نظام التناقضات الحادة والسقوط الذي صار لامناص منه
- رهان يعتمد على التأريخ والتقدم والمنطق
- نظام الملالي بين انتفاضة الشعب الإيراني والأزمات الخارجية
- البديل موجود وإسقاط النظام لامحال منه
- نظام السلب والنهب والقتل يحاسب الفقراء ويقتلهم
- الشعب الايراني لايطيق الملالي وأساليبهم المتعجرفة
- الدور والحضور الدولي الباهر للمقاومة الايراني
- العالم يقف إجلالا لأشرف 3
- لنعمل معا من أجل إسقاط الفاشية الدينية في طهران
- الدور الذي رسم وحدد مسار نظام الملالي


المزيد.....




- توب 5.. صواريخ من غزة على إسرائيل.. والسعودية تفرض -الحجر ال ...
- علييف للفرنسيين: عليكم أن تنظروا لأنفسكم في المرآة قبل انتقا ...
- مسؤول عسكري إسرائيلي: ردنا سيكون واسع النطاق وقد يستمر لأيام ...
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- شاهد: إسرائيلي يهاجم بسيارته متظاهراً فلسطينياً في القدس
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- أوغلو يزور السعودية .. أول مرة منذ مقتل خاشقجي
- برلين تحذر من التصعيد وواشنطن تمنع موظفي السفارة من دخول الق ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - إيران في إنتظار البديل الذي سيقودها لضفة الامان