أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي کله مسٶول عن ذلك وليس الملا روحاني فقط














المزيد.....

نظام الملالي کله مسٶول عن ذلك وليس الملا روحاني فقط


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 17:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حقيقة ساطعة وبالغة الاهمية أکدت عليها المقاومة الايرانية وشددت عليها عليها مرارا وتکرارا وهي إنه ليس بالامکان إتخاذ أي قرار من جانب أي مسٶول في النظام من دون علم النظام ککل والولي الفقيه بشکل خاص، وفي الوقت الذي کانت تجري فيه مسرحيات تبادل التهم والادوار بخصوص الاتفاق النووي المبرم في اواسط تموز2015، وإعتبار الملا روحاني مسٶول عن ذلك، فإن المقاومة الايرانية کانت تٶکد وعلى لسان السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية بأن النظام کله والملا خامنئي بشکل خاص کانو اعلى علاقة ودراية کاملة بالاتفاق النووي ومجرياته.
في کلمة له أدلى بها بمحافظة أذربيجان الشرقية، أعترف الملا روحاني وبشکل صريح بأن النظام کله وبتوجيه من الملا المعوق خامنئي کان على علم ودراية بالاتفاق النووي من البداية الى النهاية، وهو مايٶکد مصداقية ماکانت تعلن عنه المقاومة الايرانية من جانب وعن کذب ودجل نظام الملالي بشأن عدم معرفة النظام عموما والملا خامنئي خصوصا بشأن التوصل للإتفاق النووي والتوقيع.
الملا روحاني الذي إعترف في کلمته وهو يسترجع ذکريات أيام المفاوضات والتوقيع على الاتفاق، کيف إن الملا خامنئي قد طلب منه أن يجعله والنظام کله على علم ودراية بما يقوم به بشأن المفاوضات النووية عندما قال في کلمته في أذربيجان الشرقية:" نحن نتفاوض حاليا مع بعض الدول ونناقش،قدم مقترحات لنا لكن رفضنا لأنها كانت غير متوازنة ولم نقبلها. لم أقل هذا لحد الآن ... في المرحلة الأولى في المفاوضات (الاتفاق النووي) (خامنئي) أعطاني جميع الصلاحيات وقال إنك تكون مسؤولا وتحمل هذه الأعباء.... في الاتفاق النهائي مرة أخرى، اقترحت بعض الملاحظات لـ (خامنئي) ، قلت دعني أتحمل كل المسؤولية حتى أكملها. وقال: بما أن هذه المسؤولية ثقيلة جدا بالنسبة لك، هناك أشخاص يأتون من جهات مختلفة ويتحدثون بشأن نواقص واشكالات فمن المفضل تحمل النظام المسؤولية بأكملها."، وهکذا فإن الملا روحاني ينقل إعترافا صريحا من الدجال الاکبر خامنئي بخصوص" تحمل النظام المسؤولية بأكملها."، فيما يتعلق بالاتفاق النووي، وهو الامر الذي يٶکد أيضا کذب وزيف مزاعم الاعتدال والاصلاح ووجود إختلاف في النظام بشأن النهج والسياسة التي يسير على النظام إذ أن کلا الجناحين متفقين تماما في کل الامور المتعلقة بالسياسات العامة للنظام ولاسيما الاتفاق النووي والتدخلات في بلدان المنطقة وتصدير التطرف والارهاب وکل مايقال بخلاف ذلك محض کذب!






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظام الملالي مقياس الخير والشر
- عدالة نظام الملالي داخل وخارج نطاق القضاء
- لاخلاص من أزمة السقوط الحتمية
- جمهورية الکذب والتلفيق والدس والتزوير
- قفوا بجانب الشعب الإيراني لتغيير نظام الملالي
- بقاء نظام الملالي بقاء وإستمرار للتطرف والارهاب
- نظام الملالي والعزلة الخانقة
- نظام التناقضات الحادة والسقوط الذي صار لامناص منه
- رهان يعتمد على التأريخ والتقدم والمنطق
- نظام الملالي بين انتفاضة الشعب الإيراني والأزمات الخارجية
- البديل موجود وإسقاط النظام لامحال منه
- نظام السلب والنهب والقتل يحاسب الفقراء ويقتلهم
- الشعب الايراني لايطيق الملالي وأساليبهم المتعجرفة
- الدور والحضور الدولي الباهر للمقاومة الايراني
- العالم يقف إجلالا لأشرف 3
- لنعمل معا من أجل إسقاط الفاشية الدينية في طهران
- الدور الذي رسم وحدد مسار نظام الملالي
- أشرف 3 وتأديب نظام الملالي
- البديل القادر على تأسيس جمهورية ديمقراطية
- ثروة وطنية وأملا في الحرية والديمقراطية


المزيد.....




- بالفيديو.. الشرطة الإسرائيلية تعتدي على سيارات مدنيين عرب دا ...
- ملك المغرب يأمر بإرسال مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين في ال ...
- -واتساب- يبدأ في تقييد خدماته لمن رفض تحديث اتفاق الاستخدام ...
- في تصعيد جديد إطلاق ثلاثة صواريخ من سوريا صوب إسرائيل
- تواصل القصف المتبادل بين إسرائيل وحماس ـ واندلاع صدامات في ج ...
- مساع أمريكية ودعوات عربية دولية لوقف التصعيد بين إٍسرائيل وح ...
- بيان تضامن مع فلسطين صادر عن “اللجنة الدولية للسلام والعدالة ...
- فلسطين تشكر السيسي لفتح مستشفيات مصر أمام جرحى -العدوان الإس ...
- كتائب القسام تعلن قصف أسدود برشقة صاروخية انتقاما -لشهداء ال ...
- ضحايا وجرحى في غارات إسرائيلية استهدفت منطقة أبراج الشيخ زاي ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي کله مسٶول عن ذلك وليس الملا روحاني فقط