أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كفاح الزهاوي - الهزيع الأول من الليل














المزيد.....

الهزيع الأول من الليل


كفاح الزهاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6293 - 2019 / 7 / 17 - 20:02
المحور: الادب والفن
    


كان الغسق رمادي أزرق في الهزيع الأول من الليل. قطرات الندى تستكين في مضجعها على الوريقات المتساقطة من اغصان الاشجار المبعثرة في غابة من النسيان. والاضواء الخافتة من الاعمدة المتراصة على جانبي الطريق، تعكس بنورها في تلك الحفرة المتروكة على حافة الرصيف، حيث امتلأت بمياه الأمطار التي اجتاحت المدينة منذ يوم امس.
سادت الهدوء أجواء المدينة والتي اضحت مدينة الاشباح، كأنما هجرت من سكانها. اطلّ مِنْ كُوَّةٍ خَلْفَ الجِدار المحاذية للشرفة على الشارع. كانت نظراته تشوبها مزيج من التوتر و الإرتياع تتوجه كالسِهام صوب نقطة غير مرئية في تلك البركة الغامضة. تتجمع الأفكار وتتلاشى على صخرة اليأس في ذات الوقت.
رغم برودة الطقس إلا أن لهيبا ضاجا اخترق اوصاله افقده قدرة الاحساس بلدغة البرد القارس .. نغمات، ناحت بشجن خفيا بعيدا عن الأنظار، تمزق أحشاء البدن، وتتغلغل في مسامات الشرايين فتفور الدم هيجانا. باغتته موجات من الاوهام تحولت الى فيضان من الفوضى انتجت بفعلها تناحرات فكرية تتصادم في اروقة الذهن الى حالة من القلق والاضطراب
افكار تلو افكار، تلتقي وتتمايل كسفينة ضائعة خلف الافق البعيد، وسط عاصفة هوجاء هبت على حين غرة لتخترق صمت البحر الساكن.
و صدى صرخات النجاة تتلاشى وتذهب أدراج الرياح مع الأمواج الغاضبة، وتغوص في أعماق البحر لتفقد آخر بصيص الأمل. بينما الورود الحمراء تنثر أريج عطرها لتملأ المكان بنكهة الربيع.
العصافير المغردة تتجمع على أجمة الصنوبر تصدر اصواتا فتبعث الى النفس الامل اكسير الحياة.
امنيات وامنيات تتسابق مع الزمن فتتراقص النغم المنسي القديم وتشدها الحنين الى المطر تارة . تبرز صمت سرمدي عبر الضباب الليلي الحالك وهذا الصمت يزيدها حزنا وخيبة تارة اخرى.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,020,605,651
- منعطف الرحلة في الزمن الصعب
- غريب منسيٌ
- دهاليز الذاكرة
- حلم في عالم الامل
- الحزن
- النسمة العابرة
- هواجس كئيبة
- لقاء القمر


المزيد.....




- الفقر والتشرد والنزعات الطائفية تسيطر على عروض رابع أيام مهر ...
- بوطيب متفائلا : المغرب قادر على جعل أزمة كورونا فرصة تاريخية ...
- زهرة البيباص...فنانة تشكيلية ليبية تتألق عالميا... صور
- الكويتيون يودعون مدينتهم الترفيهية وفي قلوبهم أشجان
- الاحتلال ’الاسرائيلي’ يتبجح بالديمقراطية ويشن حملة شعواء على ...
- كاريكاتير القدس- الثلاثاء
- المغرب يدعو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى نظام متعدد ...
- المنتجة الفلسطينية مي عودة تفوز بجائزة مجلة -فارايتي-
- مؤتمر اللغة العربية الدولي الاستثنائي من 25 حتى 29 أكتوبر
- -الأرملة الماكرة- تأليف كارلو جولدوني


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كفاح الزهاوي - الهزيع الأول من الليل