أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - التيتي الحبيب - الثورة السودانية والحصار الاعلامي














المزيد.....

الثورة السودانية والحصار الاعلامي


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 6284 - 2019 / 7 / 8 - 09:45
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



انفجرت الثورة السودانية وشاعت اخبارها وتواصل الثوار عبر الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي. واجهت الثورة السودانية حصارا اعلاميا وتجاهلتها اكبر وكالات الانباء والقنوات المرئية. تعمقت الثورة وبدأت تسقط رموز النظام فصعد المجلس العسكري من التضييق وإحكام الخناق ومنع الانترنيت وفرض حصارا إعلاميا، واستمرت القنوات الاعلامية في تجاهلها وحصارها ما عدا الجزيرة التي استمرت في تغطية الوضع في السودان.

بحجب الانترنيت الواسع والشعبي وحصره في الربط عبر بعض الوسائط المعقدة وضعت الثورة السودانية امام امتحان قوي وهو من صلب الحرب الجارية مع المجلس العسكري وريث النظام الاستبدادي المراد اسقاطه. هكذا فرض على الثوار ابتكار وسائل تواصل جديدة منها المسيرات في الاحياء الشعبية وعقد الندوات وتوزيع المنشورات. لقد اضطرت الثورة الى الرجوع للوسائل التقليدية لما قبل الانترنيت.

رغم قراره حجب الانترنيت فشل المجلس العسكري من منع التواصل بين الجماهير المحتجة بل اجج الغضب وأصبحت المسيرات تكثر وتتعاظم والعب يكتسب الجرأة والشجاعة في تحدي القمع والتقتيل. بالإضافة الى ان الرأي العام العالمي بدا يتحرك ويتضامن لأنه ادرك ان خطة المجلس العسكري في اقفال الحدود الكترونيا معناه ارتكاب المجازر في حق الشعب السوداني وهي نية اجرامية لا يمكن السكوت عليها.

في هذا الاطار بدأت الاحزاب الشيوعية واليسارية والديمقراطية عبر العالم تفتح وسائل اعلامها الى الثوار السودانيين وبدأت تغطي الاخبار هناك وتقيم الندوات والمسيرات والوقفات في بلدانها.

ان معركة التواصل التي يخوضها ثوار السودان تبرز ان الشعب عليه دائما ان يعتمد على قواه الذاتية، عليه ان يبتكر الوسائل الجديدة وان يشغل وسائله التقليدية التي طورها اجيالا بعد اجيال. بدون شك فالانتصار حليف ارادة الشعوب مثل ما انتصر شعب الفيتنام على ثلاثة امبرياليات وجيوشها الضخمة والمجهزة بأحدث الاسلحة النارية والإعلامية سينتصر شعب السودان على شرذمة المجلس العسكري. ولإتاحة هذا الانتصار على جميع القوى الديمقراطية ان تساهم في فك الحصار عليه ان تقدم اكثر مما قدمته لحد الساعة لان المعركة الاعلامية مهمة جدا والتعتيم الاعلامي جريمة تمهد للقتل تحت جنح الظلام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,153,329,637
- القتل العمد
- البيجيدي يتقن دور المهرج البليد
- حراك آكال او نهوض المغرب المهمش
- في الاستلاب
- الدولة البوليسية قد تركب رأسها
- درس الثورة والدولة
- في منع الطبقة العاملة من قيادة الثورة.
- مؤشر 20% و80%
- والي بنك المغرب يدخل على الخط
- أبواب مشرعة… أبواب مغلقة
- العمل النقابي يمكنه أن يخرج من عنق الزجاجة
- اذا كان النظام يستقوي بعلاقاته الدولية فما عساه ان يفعل شعبن ...
- لبناء الحزب المستقل للطبقة العاملة لا بد من شحذ سلاح النظرية ...
- لماذا نقول بتوسع الطبقة العاملة؟
- في السودان فرضية السلمية في الامتحان
- العلمانية مكسب في يد الشعوب
- انتفاضة السودان تساعد على الطرح السديد للمعادلات
- لماذا يلحون على تجريد الشعب من السلاح الطبقي؟
- ENFMAGE
- حوار الشعوب كحركة الصفائح التكتونية


المزيد.....




- رئيسا استخبارات مصر والأردن يرحبان بموعد الانتخابات الفلسطين ...
- السودان: مقتل نحو 50 شخصا في اشتباكات قبلية دموية في دارفور ...
- رئيسا استخبارات مصر والأردن يرحبان بموعد الانتخابات الفلسطين ...
- -سونا-: 47 شركة إيطالية تشارك في معرض الخرطوم الدولي
- إعلام عبري: سائقون إسرائيليون شاركوا برالي دكار في السعودية ...
- زاخاروفا: بين أنصار ترامب من يفضلون الحصول على الجنسية الروس ...
- الشرطة الألمانية تترصد الحفلات التي تنتهك الإجراءات الاحتراز ...
- شاهد: شقيقتان كرديّتان تتقنان فنّ نسج السجاد الملوّن على الط ...
- لماذا يسعى إردوغان الآن إلى التهدئة مع الاتحاد الأوروبي؟
- لماذا يسعى إردوغان الآن إلى التهدئة مع الاتحاد الأوروبي؟


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - التيتي الحبيب - الثورة السودانية والحصار الاعلامي