أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-الاستعمار المتجدّد














المزيد.....

بدون مؤاخذة-الاستعمار المتجدّد


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6233 - 2019 / 5 / 18 - 17:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة-الاستعمار المتجدّد
مع أنّه لا مراهنة على مواقف الرّئيس الأمريكي ترامب؛ لجهله في السّياسة، ووقوعه تحت تأثير طاقم إدارته اليمينيّ المتطرّف المتصهين، الذي ينتظر" المشيح المنتظر" –حسب المعتقد اليهودي- الذي سيقيم "مملكة يهودا"، ويعيد بناء الهيكل اليهوديّ، وينشر اليهوديّة؛ لتقوم السّاعة! وهذا الكلام ليس مزحة، ولا تسفيط كلام، بل هذا ما يؤمنون به! إلا أنّه يبدو أنّ الحشود العسكريّة الأمريكيّة في الخليج الذي ما عاد عربيّا، لها أهداف أخرى، وإن اتّخذت إحكام محاصرة إيران، والتّهديد بالحرب عليها ذريعة لذلك!
وإذا كان الاستعمار العالميّ عن طريق الاحتلال المباشر بذريعة معلنة هي "تطوير الشّعوب وتعمير بلدانها"، وباطنه هو نهب خيرات البلدان الأخرى واستعباد شعوبها، فإنّه وتحت مقاومة الشّعوب لهذا الاستعمار، اضطرّ للانسحاب العسكريّ، بعد تقسيم البلدان إلى دويلات، لكلّ منها علم ونشيد وطنيّ، ويحكمها وكلاء للدّولة المستعمرة التي أبقت نفوذها الاقتصاديّ ونهبها لخيرات الشّعوب وسطوتها العسكريّة. وبما أنّ البترول هو عصب الطاقة، وبالتّالي هو عصب الحياة الاقتصاديّة في دول العالم جميعها، فقد كانت مصادره مطامع للدّول الامبرياليّة، وكانت أمريكا من أكثر الطّامعين بالسّيطرة على منابعه كونها تتحكّم بالاقتصاد العالميّ، ولهذا قامت منذ عقود بعمل قواعد عسكريّة في مناطق مختلفة، ومنها الدّول العربيّة المنتجة للبترول، ورغم أنّ البترول العربيّ في غالبيّته يتمّ استخراجه من خلال شركات أمريكيّة وغربيّة، ويكون لها فيه نصيب الأسد، إلا أنّ ذلك لم يعد كافيا لأمريكا، التي تعيش تراجعا اقتصاديّا في ظلّ وجود منافسين أقوياء كروسيا، اليابان، ألمانيا، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، وظهور قوى اقتصاديّة عملاقة جديدة كالصّين، الهند، الأرجنتين، تشيلي وغيرها، فلهذا فإنّها أي أمريكا تريد الهيمنة بشكل تامّ على منابع البترول العربيّ، وانتقلت من دور كانت تقدّم فيه مساعدات للدّول التي كانت تقبل بإقامة قواعد عسكريّة أمريكيّة على أراضيها، ورفعت شعار حماية هذه الدّول التي ارتضى حكّامها أن يكونوا تابعين، وبالتّالي فإنّ عليهم أن يدفعوا لأمريكا، مقابل قواعدها العسكريّة على أراضي هذه الدّول، ولم تكتف بذلك بل تعدّته إلى مطالبتها بدفع ما لديها من أموال مقابل حماية الأنظمة في هذه الدّول، وهذا استوجب ضرورة خلق عدوّ جديد وشيطنته لتضليل الشّعوب؛ كي لا تقوم بالثّورة على حكامها. ومن هنا جاءت شيطنة إيران وتسخير طاحونة اعلام عملاقة لذلك، وكل هذا يصب في خانة تطبيق المشروع الأمريكيّ- الشّرق الأوسط الجديد-، الذي يسعى إلى إعادة تقسيم الدّول العربيّة إلى دويلات طائفيّة متناحرة، وقد بدأ تطبيق ذلك المشروع باحتلال العراق عام 2003 وهدم دولته وقتل وتشريد شعبه، لكنّ هذا المشروع جرت عرقلته بفشل الحرب الاسرائيليّة عام 2006 على لبنان للقضاء على حزب الله، وتبع ذلك الفشل في الحرب الكونيّة الارهابيّة على سوريّا منذ العام 2011 وحتّى يومنا هذا، وكذلك حروب اسرائيل على قطاع غزّة، وكذلك الحرب على ليبيا واليمن وغيرها.
وأمريكا رغم قوّتها العسكريّة والاقتصاديّة الهائلة تعلم جيّدا أنّ تورّطها في حرب على إيران لن تكون سهلة، ولن تستطيع حسمها في أشهر أو سنوات، وستتكبّد خلالها خسائر فادحة، وستتعرّض حليفتها اسرائيل إلى مخاطر جدّيّة. من هنا فإنّها ستقصر حشودها العسكريّة على بناء قواعد عسكريّة بحريّة وعلى الأرض في موانئ ودول الخليج العربيّ، لتبقى ملوّحة بما يسمّى الخطر الإيراني"الشّيعيّ" المزعوم، ومن خلاله ستشفط أموال دول الخليج البتروليّة؛ لتقبل "بصفقة القرن" صاغرة، حتّى تتمّ تصفية القضيّة الفلسطينيّة لصالح المشروع الصّهيونيّ التّوسّعيّ، الذي ستكون فيه السّيادة المطلقة لإسرائيل. ولتبقى المنطقة على بركان بارود سينفجر في أيّ لحظة.
18-5-2019






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون
- بدون مؤاخذة- الاستيطان الأمريكي الإسرائيلي
- بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة
- بدون مؤاخذة- اعتذار عائض القرني
- بدون مؤاخذة-الدّولة التّاريخيّة والدّولة اللقيطة
- يوميات رمضانية
- يوميات الضياع
- يوميّات الضّياع-صبا وعبدالله
- رحيل د. صبحي غوشة أحد أعلام القدس
- بدون مؤاخذة- ما لم يقله ترامب
- بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع القدس: 18-4-2019 ناقشت ...
- أكاليل الغار تطوّق أسمهان خلايلة
- -أنا العشق ومنك المطر- ليست سردية
- بدون مؤاخذة- نتائج الانتخابات الاسرائيلية غير مفاجئة
- قراءة في رواية: عند باب السماء
- بدون مؤاخذة-خصومات مخصصات الشهداء والأسرى ليست قضية مالية
- بدون مؤاخذة- قطر تدعم حماس بطلب أمريكي
- بدون مؤاخذة-راحت الأرض


المزيد.....




- الشرطة في هايتي: الاشتباه بتورط قاضية سابقة في المحكمة العلي ...
- اكتشاف ميكروبات معوية فريدة تساعد على إطالة العمر
- مقتل 7 أفراد من عائلة كردية واحدة برصاص مسلحين في تركيا
- العنف الأسري: ماذا تفعلين لو كنت تتعرضين للعنف من قبل طفلك ا ...
- الصين ترصد بؤرا جديدة لكورونا في أسوأ تفشي للوباء منذ شهور
- قناة -العالم- قالت إنه رد على قصف بسوريا.. إسرائيل تتهم إيرا ...
- الأزمة في تونس: قيس سعيد، الرئيس المتهم بتقويض الديمقراطية - ...
- كوبا تدين العقوبات الأمريكية على الشرطة الوطنية باعتبارها -م ...
- إصابة 23 شخصا في تصادم قطارين بمدينة بوسطن الأمريكية
- ألمانيا: فيضانات يوليو الأسوأ منذ عام 1962


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-الاستعمار المتجدّد