أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة














المزيد.....

بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6225 - 2019 / 5 / 10 - 20:52
المحور: القضية الفلسطينية
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة
معروف أنّه في زمن الهزائم تنتشر الإشاعات، وتجد من يصدّقها وينشرها ويبني عليها، وفي الفوضى الإعلاميّة التي تحصل على صفحات التّواصل الاجتماعي"الفيسبوك"، وجدنا خلال اليومين الماضيين من يعلّق ومن يشتم، ومن ينتقد مبادرة انطلقت من مدرسة بنات البيرة وتبنّتها مديريّة التّربية والتّعليم في رام الله، ليوزّع الكتاب بنسخة واحدة على مكتبات المدارس تشجيعا للمبادرات الطلابيّة، والمبادرة المدرسيّة تقضي بعمل كتيّب يحمل عنوان"رئيسنا قدوتنا"، وبدأت الإشاعة والتّعليقات والشّتائم والتّخوين والتّكفير تنتشر من أناس ليس منهم من اطّلع على الكتيّب أو محتواه أو عن الجهة التي صدر عنها، وطالت الاتّهامات شخصيّات هامّة بدءا من الرّئيس، مرورا باللجنة التّنفيذيّة لمنظّمة التّحرير، وبحكومة السّلطة، وباللجنة المركزيّة لحركة فتح وغيرهم، مع أنّ أحدا منهم لم يبادر إلى إصدار الكتاب أو يتبنّاه.
لكنّ أحدا ممّن نشروا الإشاعة وسوّقوها و"زخرفوها" لم يحاول تحرّي الحقيقة، ولم يقرأ الكتيّب، ولم يتذكّر أنّ الرّئيس رئيس منتخب، وأنّ منظّمة التّحرير هي الممثّل الشّرعي والوحيد للشّعب الفلسطينيّ، وأنّ حركة فتح هي العمود الفقريّ للحركة الوطنيّة الفلسطينيّة.
وأنا هنا لا أدافع عن أحد، ولا أتّهم أحدا، وليس ممّن ذكرت من هو بحاجة لدفاعي أو لدفاع غيري عنه. ولكنّي هنا أدافع عن الحقيقة، وأحذّر من خطورة الإشاعات، وخلق الفتنة التي ستلحق الأذى بشعبنا وبقضيّتنا. ولأبيّن أنّ الإشاعة قد تحمل في طيّاتها اغتيالا للسّمعة التي هي أخطر من اغتيال الجسد، فهل نتّقي الله بأنفسنا وبشعبنا وبقضيّتنا؟ ومع ذلك أتساءل إذا لم يكن الرّئيس المنتخب من شعبه قدوة له، فبمن يقتدي؟ ولماذا انتخبه؟ وإذا كنّا نطالب بالدّيموقراطيّة وحرّيّة الرّأي فلماذا لا نحترم مبادرة مدرسيّة بغضّ النّظر إن اتّفقنا معها أم خالفناها؟
10-5-2019






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدون مؤاخذة- اعتذار عائض القرني
- بدون مؤاخذة-الدّولة التّاريخيّة والدّولة اللقيطة
- يوميات رمضانية
- يوميات الضياع
- يوميّات الضّياع-صبا وعبدالله
- رحيل د. صبحي غوشة أحد أعلام القدس
- بدون مؤاخذة- ما لم يقله ترامب
- بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع القدس: 18-4-2019 ناقشت ...
- أكاليل الغار تطوّق أسمهان خلايلة
- -أنا العشق ومنك المطر- ليست سردية
- بدون مؤاخذة- نتائج الانتخابات الاسرائيلية غير مفاجئة
- قراءة في رواية: عند باب السماء
- بدون مؤاخذة-خصومات مخصصات الشهداء والأسرى ليست قضية مالية
- بدون مؤاخذة- قطر تدعم حماس بطلب أمريكي
- بدون مؤاخذة-راحت الأرض
- بدون مؤاخذة-إعادة تقسيم الشرق الأوسط
- بدون مؤاخذة- الولاية الأمريكية 51
- الفلسطينيّة بين احتلالين في رواية-لا يهزمني سواي-


المزيد.....




- مصدر: مروحيات -مي 28 إن- ستزود بصواريخ -فيخر 1- الموجهة
- رئيس غواتيمالا: سنحصل على 8 ملايين جرعة من اللقاح الروسي ضد ...
- تشاووش أغلو للجرندي: تركيا تدعم شعب تونس
- اليونان.. حريق يجتاح غابة صنوبر قرب أثينا ويدمر ما لا يقل عن ...
- ساحل العاج.. عناق بين خصمي الزعامة بعد عشر سنوات من التوتر و ...
- اقتحام الكونغرس: شهادات صادمة لرجال شرطة عن هجوم أنصار ترامب ...
- بايدن: روسيا والصين منافسان لنا لكن هناك مجالات للتعاون
- مصر.. إخلاء سبيل نجاد البرعي بعد التحقيق معه في قضية -التموي ...
- أمير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي
- رئيس البنك الدولي يقابل رئيس الوزراء العراقي ويؤكد على ضرورة ...


المزيد.....

- في المسألة التنظيمية / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- مشروع التحرير الوطني الفلسطيني: قراءة من أجل التاريخ والمستق ... / مسعد عربيد
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- أزمة المشروع الوطني الفلسطيني « مراجعة نقدية» / نايف حواتمة
- الكتاب: «في المسألة الوطنية» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- عن تكتيك المقاومة وخسائر العدو / عصام شعبان حسن
- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة