أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر














المزيد.....

كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6233 - 2019 / 5 / 18 - 06:50
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


كلمة حول الحراك الشعبي
أن معظم عناصر الحراك الشعبي في الجزائر هم من الحائرين في زمن الحرب الأهلية وزمن البوتفليقي ومعظمهم كان تحت أستعباد أذناب الدولة العميقة من شخصيات وجرائد ووسائل الأعلام وأبواق معارضة ومولية فتسببت لهم بعاهة وطمست الحقيقة بل أقنعوا جيل بأكمله أن يستغني عن عقله وهم يفكرون عنه ولذلك عندما كنت أتحدث عن سياسة كان الكثيرين يقولون لي أخطينا من بولتيك ..سياسة وعرة مرددين شعارهم الأنهزامي "حنا حشيشة طالبين معيشة" وكان الكثير يسمي شرطي "دولة" وهكذا هي الشعوب التي تتعرض المسخ حيث تختصر دولة في موظف بسيط وطالما سمعت مقولة "الحيط بوذنيه" ونحن كنا نحاول عبثا شرح لهم أن الجدر من أسمنت نسند عليه ظهرنا وفقط، ولكن القطيع كان يردد دولة يديها طوال،ولست أدري مفهوم دولة عندهم هل هي شرطي بسيط أم حارس بلدية ؟ كانو بالأمس يريدون حياة بسيطة دون متاعب يركضون وراء قوت يومهم"الخبزة" ويحلمون بمكان يؤيهم ولأنهم جبناء يتكلمون ولكن بصوت خافت "يعتقدون أن الجدران لها أذن" يتكلمون بصوت خافت يكاد يسمي شرطي صوتا عن ظلم الحكومة وعن المسؤولين ،ولأن بعدما نفخت فيهم دولة العميقة توهم البعض أنهم هم وراء كل شئ من الأطاحة ببوتاف الى سجن المسؤولين ، وينكرون دور الكبير القادة الجيش، الحراك كان مطلبه منحصر في أنهاء الخامسة ثم تم ترويج من قبل أذناب فرنسا الفكرة"يتنحاز ڨاع" لأسقاط الدولة ولكن رجال الجزائر ردوت عليهم بشعار"تتمنجلو ڨاع" فقاد ربهم التوفيق ومعه السعيد وطرطاق الى سجن وكان قد سبقهم كاردينال المحرقة أسعد ربراب الى سجن الحراش ومعه كونيناف، في الوقت الذي يتصور بعض الشعب أن الباءات أهم من ربراب أو توفيق ، وفي ظل حملة الزواف على كل مدينة تساند الجيش من جلفة الى برج لم يستفق البعض من تنويم وتخذير لايف زعبوط كلب لندن الذي يشكك في المؤسسة العسكرية ،الحراك الأن بين مشروعين مشروع أبناء فرنسا المعادين الثوابت وبرياتهم الصفراء وبين مشروع أبناء نوفمبر وعلمهم نجمة وهلال وأخضر أخضرر الجنة ،أنا لا أقلل من شأن الحراك ولكن ما ينبغي فهمه أن الحراك سبقه مشروع يقوده رجال شرفاء القضاء على أذناب فرنسا والحراك جاء في هذا سياق وهذه ظروف فأما يخدم المشروع الوطني أو يقع ويستغل من قبل أذناب فرنسا ولكن الأحتمال الثاني ضئيل فعزيمة رجال الجزائر تفوق خسة القوم المتأمرين على سلطة الشعب وعلى جيشه الأصيل.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,977,961,795
- تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة
- ملاحظات حول حصة البلاد بلادنا
- جامعة تيزي وزو والدولة العميقة
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها
- المجد والخلود الشهيد الثائر رمزي يطو
- ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة
- 2أفريل 2019 والموقف التاريخي الجيش الشعبي الجزائري
- 2أفريل 2019- الشعب يستعيد مصيره-بيان زروال
- بدايةتفكيك الكيان الموازي في الجزائر
- كلمات حول مطالبة الفريق الڨايد صالح تطبيق المادة 102 م ...
- مجرد تساؤل لا أتهم به أحدا ولا أمنحه البراءة
- قراءة في تصريحات عمار سعداني
- مناضلي ربع ساعة الأخيرة....قناع تشي غيفارا لا يناسبكم
- حراك 22فيفري لم يأتي من الفراغ
- حراك الحرية في الجزائر


المزيد.....




- الشبيبة الاشتراكية بتاكونيت في حملة توعوية بكوفيد 19
- العدد 377 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- صيادو عزبة البرج ينظمون وقفة بالمراكب ضد الجوع والمحاكمات ال ...
- في الذكرى الخمسين لوفاة عبد الناصر: إرث مختلف عليه وجدل لا ي ...
- رائد فهمي:المنتفضون سجلوا صفحة مجيدة في تاريخ بلدنا
- في مناسبة مرور عام على الانتفاضة.. ناشطون ومتظاهرون يستعدون ...
- طلبة الانتفاضة: سنحيي ذكرى انطلاقة الاحتجاجات ونكمل دورنا في ...
- 50 عاما على رحيل جمال عبد الناصر
- مكتبة الاسكندرية تنظم ندوة فى ذكرى رحيل الزعيم جمال عبد النا ...
- نصف قرن على وفاة عبد الناصر... رحيل بلا غياب


المزيد.....

- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر