أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-














المزيد.....

تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 07:49
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تحليل أغنية"كلمة وحدة يالشينوي"
هذه الأغنية تم ترديدها في مقابلة الأصاغر العميد في ملعب بولوغين التاريخي وكانت بمثابة الرد على الأحداث الجارية في بيت العميد ولتي كانت طبيعية أنذاك (قبل أعتقال السعيد بوتفليقة) حيث تشكل مولودية منذو الأستعمار رقم صعب تجاوزه في معادلة السياسية والثورية بل أن مدرجات المولودية كانت وما زالت بمثابة بارومتر القياس الأوضاع في الشارع ..أتت الأغنية بعد أستبدال باشي الذي لم يعمر في منصبه على رئس مولودية أكثر من أسبوع وأستبدله بعمر غريب المعروف بأنه من أزلام "أل بوتفليقة" ،يحث أنصار المولودية على الوحدة من أجل عدم أنشقاق الأنصار "كلمة وحدة يالشينوي مايفرقوناش" ويتمسكون بالوقوف مع فريقهم في المحنة الذي يمر بها "كيما العادة وقت الشدة عالخضرة ما يبعدوناش" ويقصفون الخونة ويقللون من شأنهم وأنه لا مكانة لهم"ولي خانونا أسمهم مايسواش" ويتهمون سوناطراك المالكة الأغلبية أسهم النادي بالمتاجرة بسمعة النادي خدمة الدولة العميقة من خلال وضع بيدق أل بوتفليقة "غريب" على رأس النادي من أجل أستغلالها التحطيم الحراك الشعبي "والسونطراك لي باعت العميد ....لحكاية باينة مدوها للفرماش ...يخدم بها للعصابة والسعيد" ويناشدون الله العالي الأنقاذ مولودية التي تعاني بسبب المؤامرت ولتى هي في سجن الكيان الموازي بسبب أنها أول كيان شعاره نجمة وهلال وتسميتها تيمما بمولد سيد الأنام.
_______
كلمات الأغنية
كلمة وحدة يا الشينوي ما يفرقوناش
كيما العادة
وقت الشدة عالخضرة ما يبعدوناش
ولي خانونا أسمهم ما يسواش
والسونطراك لي باعت العميد
لحكاية باينة مدوها للفرماش
يخدم بيها للعصابة والسعيد
أيا العالي يا العالي يا لعالي
أيا العالي مولودية راهي تعاني
أيا العالي يالعالي يالعالي
أيا العالي كونداني هي تاني




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,011,018,965
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة
- ملاحظات حول حصة البلاد بلادنا
- جامعة تيزي وزو والدولة العميقة
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها
- المجد والخلود الشهيد الثائر رمزي يطو
- ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة
- 2أفريل 2019 والموقف التاريخي الجيش الشعبي الجزائري
- 2أفريل 2019- الشعب يستعيد مصيره-بيان زروال
- بدايةتفكيك الكيان الموازي في الجزائر
- كلمات حول مطالبة الفريق الڨايد صالح تطبيق المادة 102 م ...
- مجرد تساؤل لا أتهم به أحدا ولا أمنحه البراءة
- قراءة في تصريحات عمار سعداني
- مناضلي ربع ساعة الأخيرة....قناع تشي غيفارا لا يناسبكم
- حراك 22فيفري لم يأتي من الفراغ
- حراك الحرية في الجزائر
- رشيد نكاز ظاهرة حقيقية


المزيد.....




- بيان من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
- الناخبون يعيدون اليسار الى السلطة في بوليفيا
- روتين دوائر الدولة يرهق المراجعين ويهد قواهم.. إلى متى؟ / ما ...
- تظاهرات في واسط والناصرية تطالب بمحاسبة قتلة المتظاهرين وكشف ...
- سيدي بوزيد: احتجاج على رداءة الخدمات الصحية
- باجة: يوم غضب ردّا على تردّي الوضع الصحي وعلى غياب التنمية و ...
- تطبيع : المقبرة والحديقة.. ---بقلم الرّفيق فريد العليبي
- المحرر السياسي لطريق الشعب: لنجنب بلدنا المزالق الخطرة
- الصين: سمعة الولايات المتحدة في مجال حماية البيئة -ملطخة في ...
- بيان حول تعديل قانون الانتخاب


المزيد.....

- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-