أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني














المزيد.....

وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6214 - 2019 / 4 / 28 - 07:39
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يا عباسي أرتاح أرتاح سنواصل الكفاح ، هكذا وداع الجزائريون المجاهد و المناضل والعالم عباسي مدني رحمه الله ،حيث حضر الألاف من المحبين له جنازته ولتي كانت عبارة عن تجمع ضخم وهذا ما يدل على مكانة الفقيد في وسط الشعب وعلى البصمة التي تركها وقد ذكرتنا بجنائز العلماء في القرون الماضية، لقد كان الفقيد من رعيل الأول الذي مهد التفجير الثورة حيث أنظم منذو نعومة أظافره الى حزب الشعب وبعد حله من قبل سلطات الأستدمارية كان عضو في المنظمة الخاصة تحت قيادة محمد بلوزداد (الشيخ تم دفنه في مقبرة سيدي محمد في شارع بلوزداد) هذه منظمة لتي كانت مهمتها تحضير التفجير الثورة وقد كان الشيخ عباسي مدني عضو في المجموعة الفدائية لتي وضعت قنبلة في الأذاعة الفرنسية ليلة الفاتح من نوفمبر فهو رجل نوفمبري بأمتياز، وقد ظل الشيخ في سجون العدو الفرنسي بعد إلقاء القبض عليه يوم 17نوفمبر1954 الى غاية الأستقلال، عشية الأستقلال كان الشيخ ضمن المؤسسين الجمعية القيم والتي هي أمتداد لجمعية العلماء المسلمين برئاسة "الهاشمي تجاني" خريج جامعة السربون وجامعة الجزائر وكان الفقيد يومها مدرس بمدرسة حديقة الحرية وقد كان من بين أعضاء جمعية القيم الشيخ عبد اللطيف سلطاني وعمر العرباوي والشيخ أحمد سحنون ولكن تم حل الجمعية من قبل سلطات نتيجة معارضتها الحكم الأعدام بحق سيد قطب في مصر حيث أرسلت رسالة الى سلطات المصرية من أجل عدم تنفيذ الحكم وهو ما أحراج سلطات الجزائرية أمام نظام الناصري ،وقد سافر الشيخ الى بريطانيا من أجل الدراسة وقد تخصص في علم النفس، وكان مهندس تجمع1982بالجامعة المركزية والذي كان منعرج حاسم في تاريخ الحركة الأسلامية بالجائر وقد كان وراء الفوز ساحق الجبهة الأسلامية الأنقاذ في الأنتخابات البلديةولكنه أعتقل بعد العصيان المدني في1991 رفقة الشيخ علي بلحاج لكن ذلك لم يمنع الجبهة من الفوز بالأنتخابات التشريعية ولكن ضباط فرنسا بقيادة خالد نزار أنقلبوا على شرعية الصندوق ويتم حكم عليه ب12سنة سجن ولكن نتيجة ادهور صحته يتم وضعه في الأقامة الجبرية منذو سنة 1997حتى تنقضي مدة محكوميته اليرحل في2004الى منفاه الأختياري الى قطر ،ولقد كتب له أن يعيش ثورة 22فيفري وتراءى له عزيمة الشباب ورغبتهم في أستكمال تحقيق رسالة الشهداء في بناء دولة نوفمبرية في أطار المبادئ الأسلامية ، لقد كان اليوم حدث جلل وهو توديع الجزائر بل الأمة الأسلامية الرجل عظيم كان من بين المؤسسين والمجددين في الخطاب الأسلامي فرحمك الله يا شيخنا وجزاك الله عنا وعن الأسلام كل خير وأن لم نلتقي في دنيا الفناء فأنشاء الله نلتقي في جنان الرحمان ونعاهدك أننا سنكافح من أجل أن تكون دولة نوفمرية لا باريسية كما تريدها الفئة المنبوذة وسنحدث الأجيال القادمة عنك وعن نضالك حتى تكون قدوة لهم في الشدائد والمحن....الى جنات الخلد يا عباسي وفي الأخير أرتاح أرتاح سنواصل الكفاح ونضال.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,024,352,128
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها
- المجد والخلود الشهيد الثائر رمزي يطو
- ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة
- 2أفريل 2019 والموقف التاريخي الجيش الشعبي الجزائري
- 2أفريل 2019- الشعب يستعيد مصيره-بيان زروال
- بدايةتفكيك الكيان الموازي في الجزائر
- كلمات حول مطالبة الفريق الڨايد صالح تطبيق المادة 102 م ...
- مجرد تساؤل لا أتهم به أحدا ولا أمنحه البراءة
- قراءة في تصريحات عمار سعداني
- مناضلي ربع ساعة الأخيرة....قناع تشي غيفارا لا يناسبكم
- حراك 22فيفري لم يأتي من الفراغ
- حراك الحرية في الجزائر
- رشيد نكاز ظاهرة حقيقية
- أنا حيث هموم أمتي
- أنبياء التحرر العربي ينتفضون
- حوار مع الصحفي العراقي حيدر حسين الجنابي
- لا العهدة الخامسة
- تعقيب على مداخلة مناضلة صابرية دهيليس في حصة وجها لوجه مع شي ...


المزيد.....




- الشيوعي.. يهاجم الحكومة
- كتاب “مآزق لينين”: مواقف قائد الثورة الروسية في سياقاتها الت ...
- اقتصاديون: موازنة 2021 تشغيلية وعجزها يتنافى مع قانون الإدار ...
- شيوعيو النجف وكربلاء: نساند إخوتنا المنتفضين وندين الأعمال ا ...
- رأس المال: الفصل السابع عشر (72)
- اشتراكي أبين يستكمل التحضيرات لعقد مؤتمر شباب الاشتراكي
- المحرر السياسي لطريق الشعب: الإرهاب يبقى خطرا داهما
- القمصان البيض تحيي ذكرى صفاء السراي والحراك الطلابي / علي شغ ...
- حزب العمال البريطاني يعلق عضوية جيرمي كوربين بسبب رد فعله تج ...
- الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني تدين اغتيال الشخصية ال ...


المزيد.....

- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني