أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حمزة الذهبي - علاقة محمد عابد الجابري بفيلسوف قرطبة














المزيد.....

علاقة محمد عابد الجابري بفيلسوف قرطبة


حمزة الذهبي
كاتب وباحث

(Hamza Dahbi)


الحوار المتمدن-العدد: 6216 - 2019 / 4 / 30 - 16:36
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يظهر بشكل واضح لمن يدرس أعمال محمد عابد الجابري الفكرية أن الرجل كان رشديا إلى أبعد حد ، فهو يدعونا ، مرارا ، في العديد من أعماله ، إلى اتخاذ ابن رشد نموذجا / يدعونا أكثر من مرة إلى ضرورة تبني الفكر الرشدي لأنه حسب رأيه يلتقي مع روح هذا العصر أكثر من أي فكر آخر في التراث العربي الاسلامي .
فالجابري - هذا المفكر المغربي الفذ ، المعروف بمشروعه نقد العقل العربي ، الذي يعتبره المفكر حسن حنفي أهم مشروع عربي معاصر - يرى أن تراثنا العربي الإسلامي قد عرف العقلانية مع ابن رشد باعتبارها لحظة تأسيسية كانت قادرة على فتح آفاق جديدة ، لكنها للأسف اختفت في مهدها ـ ولم يستفد منها العرب واستفاد منها الغرب .
لهذا أشرف رحمة الله عليه على مشروع إعادة نشر أعمال ابن رشد بعد تنقيحها رفقة ثلة من الباحثين في المئوية الثامنة لوفاة صاحب تهافت التهافت من أجل محاولة استرجاع بصورة واضحة لا غموض فيها فكر الرجل الغائب الأبرز عن ساحتنا الفكرية من أجل تعميم الروح الرشدية تحقيقا للنهضة وإسهاما في الحداثة . فالجابري يعلنها صراحة عندما يقول بأن الجيل الصاعد إما أن يكون رشديا ، فيتقدم على مدارج الأصالة والمعاصرة معا ، وإما أن لا يكون له كون ولا ومكان في هذا العالم .
هنا نتساءل بنوع من الفضول عن المميزات التي يراها محمد عابد الجابري في فكر الفيلسوف ابن رشد ؟
يمكن القول باقتضاب شديد أن ما يميز فكر ابن رشد ، هذا الفيلسوف الذي ينتمي إلى المدرسة المغربية : أولا في عدم إدعائه امتلاك الحقيقة ، لأنه كان يعي جيدا أن " الحقيقة في العلوم الشرعية كما في العلوم العقلية هي دوما تأويل . تأويل " ظواهر النصوص " وتأويل ظواهر الطبيعة . والتأويل فعل عقلي بشري قاصر بطبعه معرض للخطأ . ولكنه قوي بقدرته على مراجعة إحكامه وتصحيحها "
ثانيا بنزعته البرهانية ، إذ عمل على تنصيب العقل إماما على العلوم العقلية والشرعية في آن .
ثالثا فصله بين الدين والفلسفة ، فهما بناءين مستقلين ، رافضا ما ذهب إليه الفلاسفة المشرقيين في محاولاتهم للتوفيق بين الدين والفلسفة . فالجابري يعتبر أن فيلسوف قرطبة قد أحدث قطيعة ابستمولوجية مع كل من الفرابي وابن سينا ، لكونه خلافا لما شاع وذاع ، لم يعمل –أي ابن رشد – على التوفيق بين الدين والفلسفة بدمج الدين في الفلسفة ، كما فعل الفيلسوفان المشرقيان ، بل عمل بالعكس من ذلك على الفصل بينهما .
وقد أثار مفهوم القطيعة الإبستمولوجية بين فلسفة المشرقية المتمثلة في فلسفة ابن سينا والفلسفة المغربية المتمثلة في فلسفة ابن رشد ، الكثير من الجدل ، لأنها قطيعة اعتبرها الكثير من الباحثين متعصبة – خصوصا إذا علمنا أن الجابري جعل من ابن سينا مدشنا للانحطاط الفكري وتعطيل للعقل العربي واستقالته . ومن ابن رشد لحظة تأسيسية استعاد فيها العقل هيبته ومكانته .
إن ابن رشد ، ببساطة يحتل منزلة رفيعة لدى مفكرنا صاحب تكوين العقل العربي ـ إنه بالنسبة له أنموذج للمثقف العربي المطلوب اليوم وغدا ، المثقف الذي يجمع بين استيعاب التراث وتمثل الفكر المعاصر والتشبع بالروح النقدية وبالفضيلة العلمية والخلقية . فهو ، أي الجابري ، كما يقول محمد مصباحي في مقاله الموسم ب - الجابري والحلم بالعقلانية - قد " سما بابن رشد إلى مقام النموذج أو البراديغم (..) فهو يتكلم عليه كما لو كان رافعا شعار : يا مثقفي الوطن العربي اتحدوا حول هذا الفيلسوف المتنور واقتفوا آثاره "
في ختام هذا المقال القصير الذي حاولنا فيه تسليط الضوء على محاولة الجابري في إعادة إحياء الفكر الرشدي الذي يتميز بعدة خصائص ومميزات تتماشى مع روح العصر ، نقول أن هذا الأمر يختلف فيه معه العديد من المفكرين ، أبرزهم على سبيل الذكر لا الحصر محمد أركون إذ يقول أن ابن رشد لم يعد ممكنا استخذامه اليوم ، من أجل حل مشاكل والتحديات التي تواجهنا ، فعقلانيته لم تعد عقلانيتنا .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سقراط : أول شهيد للفكر .
- رواية طفل الرمال عكست لنا وضعا يُؤسف له كانت تعيشه المرأة
- التكفير جزاء من تجرأ على التفكير :
- لماذا تعثرت النهضة العربية ؟
- رواية الورم : السلطة تمسخ أهل السلطة
- فاتحة مرشيد : تقتل الأب كي يحيا الإبن
- عندما يصبح سؤال ماذا تفعل ؟ سؤال مرعب .
- المرأة السوداء في المغرب والعنف المزدوج
- الإبداع يولد من رحم المعاناة – دوستويفسكي نموذجا .
- رواية العريس للكاتب صلاح الوديع باعتبارها شكل من أشكال التعب ...
- رواية الحي الخطير : ليس هناك أي مخرج
- الروائية فاتحة مرشيد : ممارسة الجنس أمر محفز للإبداع


المزيد.....




- بالصور: اكتشاف معاصر نبيذ وجداريات أشورية عمرها 2700 عام في ...
- وعيد إيران قوامه تريليونات الدولارات.. هذا ما سيكلف إسرائيل ...
- وعيد إيران قوامه تريليونات الدولارات.. هذا ما سيكلف إسرائيل ...
- الصدر يطالب دول الجوار بعدم التدخل في الشأن العراقي
- تحليل: تبعات ارتفاع أسعار الطاقة بين النعمة والنقمة
- الريال يحسم الـ-كلاسيكو- ويعتلي صدارة الدوري الإسباني
- -فاينانشيال تايمز-: الاتحاد الأوروبي يعتزم إعادة إرسال بعثته ...
- الشرطة السودانية تعيد فتح جسر أغلقه محتجون
- واشنطن: ننتظر توضيحا تركيا بشأن طرد السفراء
- حرس الحدود الروسي يعتقل عمدة مدينة ليتوانية انتهك الحدود


المزيد.....

- جائحة كورونا وإعادة انتاج الحياة الاجتماعية تأملات سوسيولوجي ... / محمود فتحى عبدالعال ابودوح
- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني
- حوار مع جان بول سارتر حياة من أجل الفلسفة / الحسن علاج
- عن المادية و الخيال و أشياء أخرى / احمد النغربي
- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حمزة الذهبي - علاقة محمد عابد الجابري بفيلسوف قرطبة