أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - لا تذكروني














المزيد.....

لا تذكروني


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 6190 - 2019 / 4 / 3 - 14:16
المحور: الادب والفن
    


لا تذكرني


سمير دويكات


1


لا تذكرني


لا تسمي اشيائي


ولا تعتب علي


او تمازحني


او تحدثني


سوى امام صديق


سوى امام عاقل


وله في الفهم طريق


فكلهم غبار صيف


او رثاء حزن


او بعث شريد


2


فانا لم اقل لهم


سوى بضع كلمات


سوى نقاط على حروف


انها الساعة


العاشرة


ليلا


وفيها أتذكر كل شيء


سوى ألما


جاءني بذكر مريب


لست انا


بل انا من كان


هناك على رصيف الحياة


وانا من كان هناك في ميادين الحياة


وسأبقى هناك


خلف طفلي


الصغير


كي يرافقني الحياة

3

رجاء لا تكروني امام هذا الحاقد

لا تسموا افعاله

لا تكتبوا لي اسمه

او اوصافه

فهو اشبه بثعلب

او كلب ضال

او هجين سنين

جاءكم يشحد كرامة

كان قد فقدها

هناك في ممر المشاة

وتحت الاغطية

وجاء بمن هم على شاكلته

كي يكونوا له ستر فاضح

واملا فاقع

ومستقبل مرثي

مطمور بآفات الشجر

مغروس في مستنقعات السهول

وعلى قوارع الطرق

فهي مكانه الصحيح

وليس في حضرة الكرماء

فلا تذكروني هناك




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,976,905,581
- في ارض غزة
- حملنا الحزن
- ستهربون
- في وداع الشهداء
- وأمي
- أمريكا والعبث بمصائر الشعوب
- العمليات الفدائية بين القبول الشعبي والقانون الدولي
- أربكهم
- اعتذر لكم
- قفوا هنا
- تواه
- بماذا أخبركم؟
- جدارية العزاء
- عذراء بلا خطيئة
- جاؤونا بصفر الانفال
- لا تمت
- قم يا حجر البيت
- كل الأشياء وهم الا انتي
- كم حزنا يعاشرني
- في المخيم


المزيد.....




- أبو الغيط عن زيارته الأخيرة للبنان: كان لا يمكن أن يترك أمين ...
- ظبية خميس: الإمارات -تمنع- الأديبة من مغادرة البلد -بسبب معا ...
- العثماني: هذه هي المحددات الأربعة للحل السياسي للنزاع المفتع ...
- كاريكاتير العدد 4779
- حزب الاستقلال يعقد الدورة السابعة العادية للجنته المركزية بت ...
- الأصالة والمعاصرة يجدد الثقة في العبدي رئيسا لفريق الحزب بمج ...
- فصحى أم عامية؟ تجدد الجدل حول اللغة المستخدمة في أفلام الرسو ...
- -الرسم بالمياه-..فيديو مدهش لفنان يرسم لوحته العملاقة!
- الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية البيئية محور دورة ت ...
- من هو الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون؟ 


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - لا تذكروني