أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - في ارض غزة














المزيد.....

في ارض غزة


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 28 - 14:13
المحور: الادب والفن
    


في ارض غزة
سمير دويكات

فــي ارض غزة ظهر الجوع والفقر


والظلم والقتل حصار فــي طفرة



والهم والحزن والاكباد لونهــا كـانه


سقام امطرته السماء فــي فجرة



والحرب على الابواب وامــة العرب


فرجة لكل الاعداء وتنتظر الردة



والشعب مقهور ويعاني نقص الراتب


والعيش صار صعبا حتى جاء عنوة



من هو (المسؤول) هناك عن وضعها


غير ابن اليهودية او مـــن له عنزة



كسيل يسير الامر نحو حــد لا يطاق


من هول ما صار الناس في شدة



من قلب القدس المكسور خاطرها


لن ننســـاك يا غزة يــا بلد العزة



لـن اقول اين العروبة والقدر اين نحن؟


بل ساقول بعزم هو فيها ستكون الجرأة



هذا القصيد فــي صعب الكلام اقول لمن


لـه فيها حبا انقذوا عروستنا غزة



والقلب من حال شعبنا قــد مات فيه


كل كرامة او مـن كان للحياة بوخزة



كانها القيامة من حميم النار وصواريخ


ابن اليهودية تسقط حمم عـلى الطفلة



فمن كان في صف ابن اليهودية


لن يكون له خلق ولو عاب فردة



كلنا على الحساب والمسؤولية فيها


فلا احد معذور وبأسنا فـي غفلة



هذا ليس قدر بل بايدينا صنعنا الهزيمة


وكانت على اطفالنا وشبابنا مرة



غفلتنا وقلة فهمنا زاد العدو قوة


فمن كان له على غزة عداء فلا جبرة



غزة هي التي لا تموت وبــارضها


كل جبروت وليس فيهم جبان عروة



ستبقين يــا غزة سيفنا المسلول


وستكونين دوما صاروخنا الاكبر عنـوة



وما الفهم هنا الا وكـان في شعبنا


ولكن ولاة الامر صــــار فيهم نخوة



نخوة ان فهمت معناها لــن تكون كما


شجاعة العرب بـــل في قلبها الى وزرة









قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حملنا الحزن
- ستهربون
- في وداع الشهداء
- وأمي
- أمريكا والعبث بمصائر الشعوب
- العمليات الفدائية بين القبول الشعبي والقانون الدولي
- أربكهم
- اعتذر لكم
- قفوا هنا
- تواه
- بماذا أخبركم؟
- جدارية العزاء
- عذراء بلا خطيئة
- جاؤونا بصفر الانفال
- لا تمت
- قم يا حجر البيت
- كل الأشياء وهم الا انتي
- كم حزنا يعاشرني
- في المخيم
- أنا لم أمت يا سيدتي


المزيد.....




- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - في ارض غزة