أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - هادي المختار - الثورة الجزائرية لتأسيس الجمهورية الثانية














المزيد.....

الثورة الجزائرية لتأسيس الجمهورية الثانية


هادي المختار

الحوار المتمدن-العدد: 6176 - 2019 / 3 / 18 - 14:00
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لقد تأخرت الثورة الجزائرية الشعبية كثيرا ولكن هذا التأخر في قيام الثورة لربما كان في صالح الشعب الجزائري حيث وصل الوعي الشعب الجزائري الى درجة نضوج كبيرة للانتقال السلمي الى الجمهورية الثانية وباستخدام الوسائل التواصل الاجتماعي بطريقة مثالية لحماية الثورة ومنع الانتهازيين من تحريف مسيرة الثورة، فلم يسمحوا للأحزاب من ركوب الثورة وتوجيهها الى تحقيق اهداف حزبية ضيقة، ان طرد قيادات الأحزاب الجزائرية من الانضمام الى التظاهرات السلمية كان الرد الحاسم ضد الأحزاب.

ان ما حدث في الجزائر من تولي شلة تدعي وراثة الثورة الجزائرية لأكثر من نصف قرن واباحوا لأنفسهم التسلط على موارد الدولة كثمن للنضال وكأن الشعب الجزائري لم يشارك في الثورة في توفير حواضن للمجاهدين ونسوا كم دفع الشعب الجزائري من تضحيات لإنجاح الثورة، فهذا حدث في مصر ايضا حيث استولى الضباط الاحرار الذين قاموا بانقلاب عسكري ضد الملكية في مصر على الحكم من خلال مجلس القيادة الثورة لعقدين من الزمان، فبدل من تحرير فلسطين احتلت إسرائيل ضعف أراضي التي احتلتها في عام 1948، والانقلاب العسكري في سوريا بقيادة حافظ الأسد الذي ابتكر جمهورية وراثية بطريقة معاوية بن ابي سفيان مؤسس الدولة الاموية في سوريا، فأسست عائلة الأسد الدولة العلوية في سوريا، وضياع مرتفعات جولان وتدمير سوريا وقتل وتهجير نصف سكان سوريا في عهد وريثه في الحكم بشار الأسد (السفاح)، واستباحة سيادة واستقلال سوريا من قبل إيران وروسيا وتركيا وقوات التحالف.

ان اهم المعوقات لنجاح الثورة الجزائرية الحالية هي وجود شلة من حيتان الفساد من المحسوبين على جبهة التحرير الجزائرية وريثة الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، ومجموعة من رجال اعمال مرتبطين بهذه الشلة، وتمتلك هذه الحيتان واعوانهم من الرجال الاعمال استثمارات كبيرة في الجزائر تتجاوز مئات الملايين من الدولارات يصعب عليهم التخلي عنها، عدى خوف الشلة من محاكمتهم بعد نجاح الثورة وسقوط الجمهورية الاولى.

ان مناورات السلطة في احتواء الثورة الجزائرية فاشلة ولن تستطيع ان تكسب ثقة الشارع الجزائري وان لَبست ثياب الاولياء والقديسين، فأنهم فقدوا ثقة الشعب الجزائري وغمسوا في الفساد والاثراء غير المشروع وتركوا الشعب الجزائري ليصارع لإيجاد لقمة العيش وسكن لائق.

الحل السلمي الوحيد للثورة الجزائرية تتلخص بما يلي:
1. استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
2. استقالة رئيس الأركان احمد قايد صالح.
3. السماح لهما المغادرة الى الامارات حيث يمتلكان منازل هناك بدل من التوسل من الدول قبولهم كما فعل زين العابدين بن علي.
4. تشكيل حكومة مؤقتة من شخصيات من التكنوقراط لا ينتمون الى الأحزاب الجزائرية لتنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية نزيهة بمراقبة الأمم المتحدة ومنظمات مستقلة.

فهل تدرك السلطة الحالية في الجزائر وشلتها نهايتهم المأساوية اذا قاوموا تسونامي الشعب الجزائري الذي ستقلعهم من جذورهم دون ان يصلوا الى بر آمن ليقضوا بقية حياتهم في أمان ليستغفرو عن ذنوبهم وخطاياهم تجاه الشعب الجزائري وليندبو فشلهم في استخدام الثروات الطبيعية في الجزائر لخدمة الشعب الجزائري.



#هادي_المختار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السباق الكارثي للرئاسة في الجزائر
- حليب الأطفال آخر ضحايا احمد قايد صالح
- الجزائر على فوهة بركان
- ماذا يجري في الجزائر، اقطعوا رأس الافعى قبل ان ينهار النظام
- من المستفيد من استمرار الصراع والخلاف الجزائري المغربي لأكثر ...
- هل ينجح الفريق احمد قايد صالح ان يزيح كل منافسيه عن طريقه لر ...
- الانقلاب العسكري غير المعلن في الجزائر


المزيد.....




- شيء من الإرادة لهزم اليأس والإحباط
- العدد 493 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا
- النهج الديمقراطي العمالي يدعو إلى رص الصفوف لمواجهة الهجوم ا ...
- رائد فهمي : التعويل على المشروع المدني في العراق
- العصيد اليمنية وجبة الأغنياء والفقراء
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- جريدة الغد الاشتراكي العدد 29
- ابراهيم لمباركي// حول بيان البرلمان الأوروبي ؛ حول وضعية حق ...
- مظاهرات للنقابات وأحزاب اليسار ضد تعديل قانون التقاعد في فرن ...
- البث المباشر للندوة التي تنظمها الجمعية المغربية لحقوق الانس ...


المزيد.....

- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - هادي المختار - الثورة الجزائرية لتأسيس الجمهورية الثانية