أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - لو كان (حسون) حيا














المزيد.....

لو كان (حسون) حيا


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6138 - 2019 / 2 / 7 - 14:17
المحور: كتابات ساخرة
    


في هذه الأيام تنتشر ظاهره فيسبوكيه موجعه يتبناها البعض دون أن يلتفتوا لمخاطرها (المركبه) :
تتلخص هذه الحاله بما يُنشَر من مقالات وبوستات ومداخلات وتعليقات تُعزي ما نحن فيه من تردي لتغيير النظام من ملكي الى جمهوري و(حوبة) العائله المالكه والبعض يعتبر 1963 ونهاية حكم الزعيم هي بداية الأنهيار فيما يدعي البعض إن الأحتلال الأمريكي في 2003هو السبب بينما يذهب الخيال والوهم بآخرين الى واقعة الطف وإسيشهاد الأمام الحسين فيما ذكر أحدهم بتعليق إن السبب يتجاوزالطف تاريخيا ناسبا (ضيمنا) عقابا لسكان هذه الأرض بسبب مقتل الشاه العراقي (يزدجرد) !!! . تصوروا إن يزدجرد قد حصل على الجنسيه العراقيه ببركات فطنة هذا الرجل بعد 15 قرن من موته , ونشر أحدهم صوره لأمرأة أوربيه في عقدها الثامن أو التاسع قائلا : لولا (زعيم الصرائف) لكانت هذه ملكة العراق الأن ,هي خطيبة الملك فيصل الثاني أأأأأأيباه الله يذكرك بالخير ياعبعوب (الوسيم) , فصاحبنا يبدو متأكد من إكتمال سعادتنا كشعب بمليكتنا (المفداة) وعقاب عدم تتويجها مانواجهه من أهوال !!! .
السؤال الذي يتبادر الى الذهن : من هو المنتفع من ترسيخ هكذا قناعات ؟ ومن يقف وراء نشر هذه الأفكار ؟ .
ياناس ... الحي أبقى من الميت وكل من ذكرتموهم أموات في ملكوت السماء يجزون بما فعلوا خيرا أو شر ولا تضيع عند الله الودائع , ياناس ...نحن شعب تبددت ثرواته وأستبيحت أرواح أهله بمسلسل حروب قاسيه وهجر بعض أهله ونزح بعضهم والجميع يدفع الثمن فمالنا ومال من رحلوا ونحن نستطيع أن ننتقل بوضعنا من حال التردي الذي نعيشه اليوم الى مايبعث الأمل , ياناس .... لاتكونوا النسخه الثانيه من (المرحومه) نوريه أرملة (المرحوم) حسون , فقد كانت لاترى حلا لأي معضل بعد موته , بل إن صغائر الأمور لاتتم إلابلمسته (السحريه) , ورغم الثراء البادي للعائله مقارنة بأقربائهم فقد تأخر زواج البنين والبنات من (آل حسون) لأن نوريه رفضت من خطبوا البنات وحالت دون زواج أبنائها بمن رغبوهن وهي تردد (هذني ينرادلهن حسون)
إستنجد الأبناء بخالهم وحاول إقناعها بكل وسيله لكنها لم تتزحزح ... نفذ صبر شقيقها وقال بصوت عالي :
{(نوريه) حسون مات وذوله بنات وأولاد أحياء ويريدون يعيشون مثل غيرهم والميت ماكو أحد يموت وراه }.
عندها صرخت بأعلى صوتها ... يبوووووه صدك حسون مات ؟؟ .
(بويه شبابنا بعد عيوني) أنتم أحياء ومن جعلتم رحيلهم شماعه تعلقون عليها كل أشكاليات حياتكم ليس لعودتهم من سبيل فبادروا لتحسين أوضاعكم بقراركم وإتركوا (نوريه) التي لم تصدق بموت حسون رغم أن سيدنا عزرائيل قد صفى أمره منذ زمن بعيد.



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أتِكاء
- (بيت أبو إرحيم)
- ترامب خرج من سوريا
- (هلوسات)
- (صراير) شنان وأمراض (العربان)
- إنقاذ
- لاتخذلني أرجوك
- (خاشقجي) قضيه والشعب ليس قضيه
- (خوش زيان)
- (طيوف موشان)
- حساسية الذيول
- صيام (أبو إسعيده) وفنادق الحكومه
- أبو دعير وبائع الخس وصحة العراقيين
- أبو(لفلف)
- البصره تستغيث
- أمنيات بائسه
- حدث ذات يوم
- لماذا تطلبون من الجياع الهدوء ؟؟
- هنا وزير
- الأنتحاري ....


المزيد.....




- حبس نجل فنان شهير في مصر لتسببه في حادث مروع
- الفيلم الأيرلندي (bunshes of inisherin)
- جديد الشاشة: فيلم «قائمة الطعام» .. كوميديا سوداء بمذاقات قا ...
- السينما الوجودية إنغمار بيرغمان نموذجاً
- كلاكيت: رحيل ايقونة السينما الإيطالية
- جمعية الفنانين التشكيليين تقيم معرضاً لترسيخ المنافسة الجمال ...
- كاريكاتير العدد 5361
- 15 فيلما عربيا تنافس على جوائز كبرى المهرجانات السينمائية في ...
- سيد قطب.. شخصية أدبية وفكرية شيطنها البعض وألهمت آخرين
- موازين ـ السيرة الأدبية والفكرية لسيد قطب


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - لو كان (حسون) حيا