أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - 8 شباط الاسود ..














المزيد.....

8 شباط الاسود ..


طالب الجليلي
(Talib Al Jalely)


الحوار المتمدن-العدد: 6137 - 2019 / 2 / 6 - 02:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تكملة ...

لن انسى المانشيت الأكبر الذي تصدر صحيفة ( الأهرام المصرية ) يوم 9 شباط 1963 وصوت جمال عبد الناصر وهو يتشفى بمقتل الزعيم مرددا ثلاث مرات : الحمد لله ، الحمد لله ، الحمد لله .. كنت حينها طالبا في الصف السادس الابتدائي !!!

لا تلوموني حين اقول ان كل ما جرى في العراق منذ 8 شباط 963 ولحد الان لم يكن الا (
المن وحي أمريكي يوحى !!!)
فيا لله والتاريخ ورأس الثورة ...
....
ارجو هنا ان تبحثوا عن نهاية كل ( ضابط ) و( شريف ) شارك في وئد 14 تموز وشارك في اغتيال الزعيم وأولهم بعض من هذه الاسماء :
عبد الغني الراوي الذي لولاه لما وئد رفض ( الشعب ) للمؤامرة
عبد الكريم الجندي ؛ قائد الهجوم المدرع على وزارة الدفاع وصديق الزعيم عبد السلام وأخيه الأكبر !!
الطيارين :
عارف عبد الرزاق وفهد السعدون ومنذر الونداوي وحردان التكريتي
طاهر يحيى التكريتي و وصبحي عبد الحميد وعدنان خير الله طلفاح ومحسن الشيخ راضي وهادي خماس وقاتل الزعيم ببندقية بور سعيد ( نعمه المحلاوي ) الذي يبحث عن جحر له في النمسا الان ! والمجرم التاريخي ( مولر) طه الشكرجي وناظم كزار ومحيي مرهون وعمار علوش والدكتور صادق علوش وكل من شارك في 8 شباط ! وفي قتل الأحرار وانتهاك الأعراض ...!

لست انا من اقول او أحرض
لكن التاريخ كشف ولا يزال يكشف لماذا فتح الملحق العسكري الامريكي قنينة الشمبانيا بعد الانتظار والقلق حين سمع ألبيان الاول لانقلاب 8 شباط الاسود !!!!






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جمعة مباركة ..!
- حكاية ( اللوري)..!
- ياهو انته؟!
- ناقة العُراق ..!!
- حرت وياك..!
- من شفتك ..!
- رسالة الى مظفر النواب.
- انتظار..!
- مشروعية الوجود الامريكي في العراق
- من قتل الحسين ؟
- شيخ شخبوط !!
- أولي العلم !!
- ليالي الشوگ..!
- غدا ..!
- شارع ابو تؤاس
- اخر ليلة
- اصحاب الكهف
- مجرد سلام ..!
- لا تزعل..! تكملة!!
- رساله للوطن !!


المزيد.....




- مجلس الأمن يعقد اجتماعا افتراضيا الأحد حول النزاع الإسرائيلي ...
- خبير برازيلي يتحدث عن أسباب رفض بلاده استخدام لقاح -سبوتنيك- ...
- القبة الحديدية لا تحمي
- روسيا تتعثر بمطبات طريق الحرير
- أحداث القدس: -العالم لا يتذكر الصراع الإسرائيلي الفلسطيني إل ...
- نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة -اعتداء لفظي- ...
- الصين: نأسف لمنع أمريكا اجتماعا بمجلس الأمن حول الوضع في غزة ...
- صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
- بايدن يدعو مصر وتونس وآخرين في المنطقة العربية إلى المساعدة ...
- جلسة علنية لمجلس الأمن الدولي الأحد حول النزاع الإسرائيلي ال ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - 8 شباط الاسود ..