أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميلاد ثابت إسكندر - كباب وكُفتة














المزيد.....

كباب وكُفتة


ميلاد ثابت إسكندر
(Melad Thabet Eskander)


الحوار المتمدن-العدد: 6126 - 2019 / 1 / 26 - 04:08
المحور: الادب والفن
    


******* كباب وكُفتة ********
تدخل سماح إلي المسرح وهي تتحدث في الموبايل وتقول
سماح: أيوَّه يا علي، جه وإتقدم لبابا إمبارح، وبابا وافق علي طول.
علي : طيب حاولي تطلعي فيه عيب زَي اللي رفضتيهم قبل كده.
سماح: عيب أيه بس، ده مافيهوش غلطة.
علي : ليه ، هو كان ليوناردو ديكابريو بسلامته ؟
سماح : أيه ده ، أنت بتغير منُه يا علي؟ ( مع إبتسامة رقيقة )
علي : أغير أيه ونيلة أيه دالوقتي ، عايزين نشوف مَخرج للورطة دي !!!
سماح : المَره دي ما فيش سبب مُقنع للرفض يا علي. ما أنا ياما قلتلك تعالي إتقدملي ، إن شاله حتي بدبلتين، ولما نتخرَّج أكيد ربنا هيدبرها ونتجوز.
علي : هو أنا كنت لقيت تمن الدبلتين وإتأخرت! بس أنا مش هيأس وهعوم ضد التيار
سماح : عارفَه يا حبيبي إن مافيش في إيدك حاجة، بس بلاش موضوع إنك تعوم ضد التيار ده، إنسي العوم والتَّعويم ده خالص، أنا خايفة عليك لا تغرق زّي الجنيه.
علي : أنتي بتهرجي يا سماح؟
سماح : أيوَّه يا علي بهرج ، مش أحسن ما أطق وأموت، أنا ما أقدرش أستغني عنك يا علي. ( بشده )
علي : هو بسلامته بيشتغل أيه ؟
سماح : هي هتفرق معاك بيشتغل ايه؟ عنده سلسلة مطاعم كباب وكفته من إسكندرية لأسوان ، وأكبر فرع فيهم هنا في بني سويف.
علي : وماما رأيها أيه فيه ؟
سماح : ماما رأيها أيه ؟ دي هتطير من الفرح . ماهو بسلامته دخل علينا بخمس كراتين كباب وكُفته بسلاطاتهم، وماما وبابا وأخواتي غرقوا فيهم . علي فكره أنا شايلالك كرتونة بحالها تيجي كيلو، هجيبهالك معايا بُكره في الكليه.
علي : وفين النفس اللي تاكل بعد الكلام ده يا سماح!! قوليلي هو أسمه أيه العريس ده؟
سماح : أنت هتعمل أيه باسم العريــس؟؟؟!!! أسمه فتحي بـتــلو، صاحـب محــلات " كُل واشكر".
علي: فتحي بتلو وكل واشكر!! اوعي تكوني أكلتي من الكباب والكـفُته ؟
سماح : أيوَّه يا علي أكلت معاهم، والكباب طعمه يجنن، في أيه مالك مخضوض كده، أنت تعرف الراجل ده ؟؟
علي : ده بيدبح حمير وممسوك قبل كده في كذا قضية، وبيطلع منهم زَّي الشعرة من العجينة عشان الفساد اللي إحنا فيه.
سماح : ( يبدو علي ملامحها الدهشة والخوف وتمسك بطنها وتقول ) بيبيع لحمة حمير ومَمسوك في كذا قضية قبل كده !! يا ماماااااااااا ( تخرج مُسرعة ).
*****************
ميلاد ثابت إسكندر
فنان تشكيلي
وأشكيلك






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صرخة مُدَويَّة
- الكتاب العتيق
- إلي كل مُفَكر شريف
- ما كانش حُب
- أدي اللوحة
- *** شَخبطة ***
- آه يا ليل
- ارحلي
- قهوة سادة بزيادة
- *** وادينا عايشين !!! ***
- *** لا حياة لمَن تُنادي ***
- *** احضن أحلي الذكريات ***
- *** بحر الذكريات ***
- *** نعم الحب يُغَير ***
- المكيال الآخر
- حدث بالفعل
- هتشرق شمسنا ده أكيد
- *** مُجرد رأي ***
- *** اسمعوا وعوا ***
- *** حس بيَّا ***


المزيد.....




- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...
- بوريطة يتباحث مع نظيره الكونغولي
- أسرة الفنان سمير غانم ترد على دخوله في غيبوبة وتوجه رسالة إل ...
- بعد عُقود من اعتماده.. الداخلية تتخلى عن يوم الجمعة كيوم للا ...
- ما حقيقة دخول الفنان سمير غانم في غيبوبة؟


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميلاد ثابت إسكندر - كباب وكُفتة