أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - العقل لايجتمع مع الدين ابدا ..فالاديان اقوى اسلحة الامبريالية لقتل عقل الشعوب واستعبادها














المزيد.....

العقل لايجتمع مع الدين ابدا ..فالاديان اقوى اسلحة الامبريالية لقتل عقل الشعوب واستعبادها


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6122 - 2019 / 1 / 22 - 13:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من يريد ان يروج للفكر الغيبي هناك امبراطوريات اعلامية باموال خرافية تدفعها السي اي ايه ومحميات الخليجية والصهاينة لترويج اللاعقل او الخرافة بامكانه ان يضع نفسه في هذه الجماعات فهناك ربما يمولونه ايضا اذا لم يكن ممولا اصلا ويكتب منافحا عنهم اما صفحتي فلن تجد فيها لاتمويل ولا غيره نحن نتحدث عن اشياء ملموسة ويعرف العلم بكل ما هو ملموس ومدرك فما عنا الوقت ان نخوض بشي مضحك اسمه الفكر الغيبي الماورائي لأننا نعتبره دجلا لتمرير اجندات استعمارية..وابو العلاء المعري اختصر الامور منذ زمن بعيد ولكن الذين يعيشون على الخرافة لن يفهموا ابدا لقد قال ان العقل لايجتمع مع الدين ..فقط اللاعقل هو الذي يجتمع بالدين مهما حاول البعض ان يعتبره على العكس مما هو..ريحنا المعري من الف سنة وشحطة ولكن مازال البعض في عصر التكنلوجيا والعلوم يحشش الاديان ومصدق حواتيتها التي تمولها السي اي ايه عبر الجزيرة والعربية واقرأ وصفا والحكمة ووسائل اعلام لاحصر لها لتدمير العقل العربي..قد نناقش شخص ساعة وساعتين وثلاثة وهدفنا ان يتأنى وان نكسبه في صف الانسانية والتقدمية وايضا ان يكسب نفسه حتى يعيش متمتعا بعقله وجنته المنطقية والتحليلية ولهذا نضع له الروابط لعله يقرأ وهي تحتاج على الاقل اسبوعا او شهرا ليقرأ بعضها وربما يبدأ بالتغيير ولكنه اذا اصر ان يقدم تسويقا لفكر عجيب اسمه غيبي يسمح لنا ان نحذف تعليقاته ثم اذا استمر سنحذفه تخيل انك تصنع من لاشيء محسوس علم هذا مناقض لابسط بديهيات ومسلمات العلم ولأ يريد ان يقنع بتفوق هذا الفكر الغيبي وكأننا لا نرى ان من يتفوق هو الصين بحزبها الشيوعي الصيني بينما العرب واديانهم واحوالهم في قاع القاع ويهربون بقوارب الموت للنجاة من مصير صنعه الشيوخ وفكرهم الغيبي يهربون للعالم المادي الاوروبي..صفحتي لاتتسع لترويج هذا الفكر فسامحونا لاسيما اننا لانظلمه فلا يوجد اصلا في العالم العربي الا فكر غيبي يتداوله الناس فالمنابر كلها له فاعذرونا اننا نعترف انكم غلبتونا فعندما نناقشك بشيء لاوجود له وغيبي فنحن حمير ايضا فعلينا ان نقر انك متفوق وبلغت المجد بهذ الفكر الخزعبلاتي الغيبي الذي ليس له اي اساس ليكون مستوى لنقاشنا وليس ادل على ذلك ان عدة اشخاص في ناطحات نيويورك يحكمونك ويحكمون هذا العالم العربي الغيبي البائس مع ان هؤلاء الذين يأمرون محميات الخليج الصهيونية من ناطحات نيويورك وبروكسل ان تنشر هذا الفكر الغيبي لا اله لهم الا الربح




انت من تطلق احكام عامة وقلت لك اقرا وانت لاتريد ان تقرأ وحامل شوية احكام وكل شوية بتعيد فيهم ابو العلاء المعري الم يسخر من الجنة وهو موجود في كتاب مدرسي عندكم في تونس ..واليس القائل "اثنان أهل الأرض : ذو عقــلٍ بلا ديــن وآخر ديِّنٌ لا عقل لهْ” بمعنى انه اعتبر كل من يتحدث بالدين هو انسان غير عاقل لأن الدين والعقل لايجتمعان طيب كيف بتفسر سخرية ابو العلاء المعري من الدين ..لا يوجد شاعر كبير ولا عالم كبير في التاريخ الذي يسمونه اسلامي الا ضد الدين من ابن سينا الذي اطلق عليه شيخ الملحدين الى ابو العلاء المعري ورسالة الغفران التي يستهزأ بها المعري من الجنة وكائناتها وهذه بعض اقواله :"«أفيقوا أفيقوا يا غواة فإنما دياناتكم مكرٌ من القدماء
فلا تحسب مقال الرسل حقاً ولكن قول زور سطّروه
وكان الناس في يمنٍ رغيدٍ فجاءوا بالمحال فكدروه
دين وكفر وأنباء تقص وفرقان وتوراة وإنجيل»..امامك عشرات الروابط ولا تريد ان تقرأ وانا ليس لدي الوقت عندي اشغال كثيرة واعد ما كتبته وستجد انك ذكرت كلاما عاما واحكاما وكلها تصورات مسبقة يروجها الاعلام العربي علانية فقط حاول ان تفكر لم مقولاتك يرددها الجميع وهل هذا منطقي ومن يروجها..قلت لك اقرأ لسمير امين لأننا ساعتها سنتحدث عن الملموس وقضايانا وتحدياتنا الحقيقية ولن نضيع وقتنا في هلوسات وكتب المتخلفين عقليا وحضاريا وانسانيا..فقط ابو العلاء المعري اختصر كل شيء فقال "اثنان أهل الأرض : ذو عقــلٍ بلا ديــن وآخر ديِّنٌ لا عقل لهْ”





يا رجل سأعطيك رابطا عن السجع الذي كان سائدا فيما تسمونه الجاهلية وايضا ابحث في مقدمة ابن خلدون اعترف بالاخطاء النحوية والتشكيلية بالقران وعاب ابن خلدون على من حولوها الى معجزات دون الاعتراف بها هذا الابن خلدون عالم اجتماع تونسي من العصور الغابرة وحتى الدجال ابو حامد الغزالي كتب عن جواهر القران اي ان هناك تفاوت فكيف لاله ان يقدم شيئا فيه تفاوت ثم كل عباراته منسوبة للعصور التي وجد فيها من كلمات كدواب وحمير وانعام اقرا هذه الروابط التي تبحث في النص القراني الذي جعلت مئات مليارات محميات الخليج التي ركبت انظمتها المخابرات الامريكية والبريطانية نصوص هذا الكتاب معجزات وبالماسبة معجزات القران هو لعميل السي اي ايه زغلول النجار و هو تلميذ عميل السي اي ايه ابو العلا المودودي الذي عالجته السي اي ايه في نيويورك وكل كلامه ترويج لكلام المستشرقين الغربيين ولكن بلحى واسماء اسلامية وهل صدفة ان القرضاوي وكل شيوخ اتحاد وابن باز وشويخ رابطته مركزهم في بلاد تحكمها السي اي ايه من الدوحة الى الرياض وجر


انا لا اخدع احدا اطرح الامور للبحث لأن لا يمكن ان نتقدم ونحن مكبلين بثقافة السي اي ايه الاسلامية الاخوانجية الوهابية هل صدفة ان الرشوات الامريكية لمصر التي اسمها مساعدات كان توزع بين نظام مبارك والاخوان المسلمين هل تمول امريكا غير عملاءها وعبيدها ابحث عن رجل يحترم نفسه ولا يريد ان يخدع الناس و شوف اذا وصله سنت من اي جهة امريكية او غربية او حتى خليجية
وانا معني بتقديم جهدي بنقد جذري للاسلام حتى لاتتكر مآسي عشرات الملايين السوريين وغير السوريين الذين عانوا من الاسلام الصهيوني الاخوانجي الوهابي لداعش والقاعدة والاخوان المسلمين وجيش الاسلام وفيلق الرحمن وزنكي وجر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,796,784
- هل العقل العاجز اخترع الاله واستفادت منه السلطة الزمنية لاست ...
- اجواء تحرير ايرلندا من الاحتلال البريطاني الخبيث
- قصيدة : بيارق السودان الثائر
- الاتحاد السوفييتي واليوغوسلافي كأفضل تجربة اتحادية للشعوب حت ...
- قصيدة : احتراف فراشة العشق
- قصيدة:حين تقرأين قصائدي
- زغلول النجار وتدمير العقل العربي بمعجزات القران والسنة وبول ...
- قصيدة : ضفيرة تبللها الخلجان
- قصيدة: اعراس تمطر الحادا
- من هو الاله الذي يبارك بالاسلاميين والمسيحيين واليهود ويخصص ...
- ادونيس وتقديمه لفكر داعية الابادة الجماعية محمد بن عبد الوها ...
- قصيدة: السرب السكران
- متى نصدق ان ال سعود ونهيان لم يساهموا بتدمير سورية؟
- سفارات صهيونية تفتتح اشغالها بسوريا لاحلال نفسها مكان هزيمة ...
- ثورة الشعب السوداني ضد الطغمة الاخوانجية التي فتت السودان وا ...
- غسان كنفاني واستشراف مستقبل فلسطين والمنطقة في قصصه ورواياته
- بعد الانتهاء من ترجمة شاملة لقصيدة المركب السكران للشاعر الف ...
- التحرش هو مرض الكبت الاسلامي القاتل للمجتمعات العربية والذي ...
- قصيدة المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آغتوغ غيمبو - رام ...
- في اليوم العالمي للغة العربية..هل انقرضت ؟ وما مصير لغات الع ...


المزيد.....




- اكتشاف حفريات ديناصور عاش قبل 140 مليون عام في الأرجنتين
- واشنطن: إيران حصلت على فرصة جديدة لتخفيف المخاوف بشأن برنامج ...
- أردوغان: سنعد دستورا شاملا وديمقراطيا يكون مرشدا لتركيا مستق ...
- روسيا مستعدة لتسليم لقاحات -سبوتنيك-في- لخمسين مليون أوروبي ...
- مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه
- تركيا ومصر: لماذا يبدو النزاع في شرق المتوسط معقدا؟
- اختبر معلوماتك: من هي العربية المرشحة للأوسكار.. ولماذا حازت ...
- مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه
- 3 قرارات .. تشكيل لجنة عليا لإنجاز معاملات الشهداء في ذي قار ...
- الولايات المتحدة تنوي نشر منظومة دفاع جوي متحركة في سوريا وا ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - العقل لايجتمع مع الدين ابدا ..فالاديان اقوى اسلحة الامبريالية لقتل عقل الشعوب واستعبادها