أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بثينة تروس - شعب كريم.. والشماتة فساد طوية الأخوان المسلمين















المزيد.....

شعب كريم.. والشماتة فساد طوية الأخوان المسلمين


بثينة تروس
(Butina Terwis)


الحوار المتمدن-العدد: 6081 - 2018 / 12 / 12 - 17:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



حين تعالت الْيَوْمَ الدعوات لتُسكِت أصوات المظلومين متلفحة أثواب القداسة الدينية، في عدم جواز فرح الشعب في كوارث ومصاب حكام الأخوان المسلمين بحجة كراهتها وعدم استحبابها ومجافاتها للإنسانية، مخرسة لأنات الشعب الموجوع، الذي تجرع كأس المر، والموت، وذل الجوع ( الكافر).
حينها شقّ علي الشعب الانصياع لتلك الدعوات، التي تأبى عليه حقه في التعبير، وثار لغطاً ما زال مداده لم يجف في الأسافير ومواقع التواصل الإجتماعي..
ولايجادل زكي النفس وطيبها، في ان الخلق الرصين يمنع النفس من السقوط الي درك الشماته، لأن الله طيب لايقبل الا طيب ، لكن الشعب صاحب مظالم وحقوق وهي تنتزع، ويتخذ في سبيلها الوسائل، و قانون المعاوضة حادي ركبها، وهو قانون سماوي ايضاً قال تعالى: (وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا) صدق الله العظيم
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافراً فإنه ليس دونها حجاب)
وطوال حكم الاخوان المسلمين لهذا البلد لم يجد اَهلها علي أيديهم غير شماتة الحكام
ولايحتاج الأمر الي حصافة لكي نعرف لماذا تحول هذا الشعب السوداني الكريم المتسامح الي شامت في موت الأموات من الحكام . قطعاً لأنهم أعداء لهذا الشعب، وما اختشوا يوماً او خافوا الله في عداوته التي خافها موسى عليه السلام في قوله تعالي : ( فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ )، فلقد قسموا الشعب الي ( فسطاطين) متمكنين حظوا بالسلطة والثروة والجاه والأمان، تزوج الأشياخ فيهم مثني وثلاث ورباع وتطاولوا في البنيان. أما الآخرون فقد أحيلوا للصالح العام ويتخرج شبابهم الي مصاطب الرجاء، والأنتظار، والي دافعي ضرائب، وكتائب جهادية ومرتزقة في محارق الحروب.
وللمشفقين علي اخلاق الشعب من معايب الشماتة، فإن الأخوان المسلمين، بضعف اخلاقهم ورقة دينهم، قد أمتهنوا الشماتة بجميع أنواعها سياسية، ومجتمعية، ودينية.
هل فات عليكم ان رئيس الدولة البشير نفسه، قد أعترف بإجرامهم في حق الشعب، إذ قال: ( كيف يستجيب الله لدعائنا ونحن نسفك دماء المسلمين ودماء بعضنا البعض، ونحن أعلم بأن زوال الكعبة أهون عند الله من قتل النفس.).. انتهي
حين أتى الأخوان المسلمون مسعورين للأموال، بعد فقر، وفاقة، شرّعوا الفرمانات الاقتصادية التي مكنتهم من السطو علي أموال الناس، وكان أعدام الشاب مجدي محجوب بتهمة الاتجار في العملة الأجنبية، ولم تشفع دموع الأم المكلومة والتي طرقت باب كبيرهم تتشفع في إعدام فلذة كبدها
ثم توالت سنوات السلطة، وانكشفت خبايا المستور، و ظهر الرئيس البشير، ورفاقه يتضاحكون في جلسة أنس مع رجل الاعمال ود الجبل وهو اشهر تاجر عملات في السودان، مصرحاً بانه كان من المتاجرين بالعملات.. (كنت بجيك أنا وكمال في السوق العربي، على بالإيمان القروش مربطة بالحبال)..
أولم تكن هذي شماتة!

وحين حصد الرصاص ارواح أبناء دارفور، وجبال النوبة وكردفان والنيل الأزرق، وكان نصيب قيادات الهامش تهمة الخيانة الوطنية والتشهير بالعمالة لإسرائيل واليهود، وهاهي الحكومة اليوم تفتح اجواء الوطن المتلفح بعباءة المشروع الاسلامي لطيران العال الاسرائيلي!!
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يوم الاثنين إن شركات الطيران الإسرائيلية ستتمكن من التحليق فوق السودان في طريقها لأمريكا الجنوبية في إطار مساع لتحسين العلاقات مع الدول المسلمة وعزل إيران.
انهم يتحالفون بطبع الخيانة، مع اسرائيل بعد ان بحت أصوات رجال الدين وأئمة المساجد من الدعاء بهلاك اسرائيل، وذلك في سبيل عزل ايران بعد ان كانت دولة الحلم لإخوان السودان ( ايران ايران في كل مكان)!!
او لم تكن هذي شماتة!!

وللمشفقين علي الشعب من عيب الشماتة، كيف ننسي مذبحة شهداء حركة ضباط 28 رمضان ، والتي لم تكتفي بإعدامهم بل اشانة سمعتهم بلا ورع ولا مخافة لله، في جميع اجهزة الاعلام ( (قبضنا عليهم وهم سكارى تفوح منهم رائحة الويسكى في رمضان)!!....
ويلٌ لحكومة الاخوان المسلمين من ثار تلك الارض الطيبة التي خرج من رحمها هؤلاء الأبطال، فهي تتربص بهم يوم القصاص (تنقاسي، حلايب، الكدرو، الخرطوم ،الخرطوم بحري، السجانة، الابيض، أم درمان الملازمين، الديوم الشرقية، الشجرة، القرير، قرية التميراب، قرية صواردة، حلة حمد ،القضارف، الكاملين، المهدية أم درمان، كوستي وكسلا) ..
ما قولكم في عيب المشرعين في شهر رمضان ومنهم نائب رئيس المؤتمر الوطني ونائب المجلس التشريعي السابق بالبحر الأحمر محمد طاهر أحمد حسين الشهير بـ " بالبلدوزر" الذي ضبط متلبساً ومعه أربعة فتيات يمارس الرذيلة "وجه النهار" وفي (رمضان)، وهو الرجل المحصن باربعة زوجات، وبعد المحاكم والرشاوي عاد بالتمكين الي موقعه يرتقي في المناصب
أولم تكن هذي شماتة؟!!

وحين سالت دماء الطلبة والطالبات في كافة جامعات البلاد احتجاجاً علي تردي الإوضاع، وأرتوت الارض بدماء شهداء سبتمبر 2013 ، او لم يصفهم الأخوان المسلمون، بالمخربين ، وشذاذ الآفاق وأنهم يستحقون الموت .
او لم تكن هذي شماتة ؟!!
وحين خرج اهالي كجبار في مسيرة سلمية لايحملون غير هتاف الحناجر دفاعاً عن الارض منعاً لمسخ المشاريع الحكومية الوهمية ان تقام في ارض عزتهم ، حصد رصاص الاخوان المسلمين شبابهم وارتوت الارض بعزيز دمائهم.
واستدار الزمان وتواترت الأخبار بسقوط طائرة المعتمد الذي اصدر في ذلك التاريخ اوامره بإطلاق الرصاص عليهم
فظهر التمايز بين موتي الاخوان المسلمين ، وموتي الشعب فنعاه ( أصحاب الايدي المتوضئة ) بالشهيد ورفاقه بالشهداء الغر، وشهداء الشعب ( فطائس) مابين كجبار والدفاع الشعبي لم نسمع لاعلام الحكومة نعي او اعتذار..
اولم تكن هذي شماتة؟
والشعب الصابر، وقوفاً في صفوف الخبز والغاز والدواء ومصارف البنوك يتابعون عبث الاخوان المسلمين، وملهاتهم مع القطط السمان، ومسرحيات محاربة الفساد خرج قوش، ودخل عبدالغفار، ثم خرج ،وانتحر عكاشة محمد احمد، ثم اعتقل مدير البنك الاسلامي ، ومدير شركة التأمين الاسلامي ، ثم خرجاء آمنين، وثم مسئولين في السكر والمصارف، وأرقام تقطع نفس الحساب، ولايستيطع المساكين فك طلاسم من اين لهم هذا؟؟ والجميع يخرج من السجون الي الوزارت وقاعات البرلمان.
ومازالت مباني كافوري تتعالي بساكنيها، وڤيلل دبي مصايف، وصبي الحكومة طه عثمان بما حمل في بلاد الحرمين والقائمة لاتحص..
أولم تكن هذي شماتة ؟!

ومن نماذج الشماتة الدينية لدي الأخوان المسلمين فقد وثق التاريخ لعار التآمر السياسي ومحكمة الردة الأولى علي الاستاذ محمود محمد طه عام 1968 وتحالف رجال الدين وقاضي القضاة، للقضاء علي الفكر بالإعدام. وكان الشيخ الامين دَاوُود (عليه الرحمة) استاذاً في جامعة أمدرمان الاسلامية ولقد بلغت به العداوة للجمهوريين أن اتهمهم في اعراضهم وأنهم يديرون ( اوكاراً للدعارة) في منازلهم، ولقد اشتكاه الجمهوريون لدي المحكمة ولقد كان وقتها محامي الأمين داؤود هو المحامي ( علي عثمان محمد طه)، ولكن الأستاذ محمود تنازل عن حقه وأقام محاضرات وندوات لفضح الهوس الديني، ورجال الدين بدلاً عن التقاضي، ثم مرت السنون ونعى ناع الشيخ الأمين داؤود في مجلس الأستاذ محمود، فما كان من الأستاذ محمود الا وأن طلب من تلاميذه (إننا نعرف الرجل وتاريخه، ولكنه اليوم أحوج ما يكون الينا، فلنقرأ الاخلاص بإخلاص على روحه احدى عشرة مرة) .. وقد شق علي التلاميذ الامر لكنهن فعلوا ما طلب منهم.

وبالرغم من ذلك لم يتعلم الأخوان المسلمون معايب الشماتة، فبعد أن أسدل الستار علي عهد محاكم التكفير، عاد التكفيريون مجددا في عام 1985 وتدلي حبل المقصلة وهو يحمل رجلاً سبيعني، رُفع عنه غطاءه قبلها ليتأكد الشهود انه هو الاستاذ محمود محمد طه وكانت تحيته للقضاة وللشعب السوداني ابتسام باعثاً للاطمئنان، وضج الاخوان المسلمون ،ولا قداسة للموت في اكنافهم مكبرين ومهللين.. سقط هبل!!... سقط هبل!!
وكانت تهمة الرجل أنه قد سعي ليفدي الشعب السودان ، بل الإخوان المسلمين أنفسهم من كارثة التجربة التي تمر بها البلاد الْيَوْمَ، فكتب ( تبينوا أمركم، فإن هذه الدعوة، إنما هي فتنة لا خير يرجى من ورائها لا خير في شجرتها ولا خير في ثمرتها فأنت لا تجني من الشوك العنب ) 1978
ولم تكن هذي شماتة.

وليعلم الذين يحولون بين حكومة الاخوان المسلمين والشعب المظلوم انها دعاوى لإطالة عمر الظالمين، وللفساد ودمار ما تبقي من وطن..



بثينة تروس






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المولد النبوي بين طبول محمد المهدي المجذوب.. ونعيق الوهابية! ...
- أكتوبر بين متاريس الشئون الدينية.. وآمال الثورة الثقافية
- لا ( نافع) ولا المشروع الاسلامي ( نافع)!
- كسلا.. يا ( علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء!
- (ترباء) عذراً.. انه أوان تغيير جلود الأفاعي!
- يا جمال تلك السافرات.. ويااا سماحة الامام!
- فلنستبدلهم! بالرغيف والجازولين والحكام الصالحين!
- موت طلبة! كابوريا وسيستم.. يا حكومة يا!!
- يا الحكيم!! بل ( العقم) للمجانين بقهر النساء
- الحافظات (لفروجهن) وحكومة الأوباش!!!
- رمضان.. وحكومة القطط السُمان!!
- الهوس الديني بين ( المدغمسة) ووهم ( الخلافة)!!
- أعواد كبريت.. في ظلام حكومة الاخوان المسلمين
- حسن السلوك!! (رجع الثعلب في ثياب الواعظينا)!
- إطلاق الحريات.. عبث حكومة ( تشرك وتحاحي)
- وجع!! ( قوش) رجع !! أنهم لا يرعون عهداً!
- أمل هباني، غني، وتلكم الشابات..مزمار هاملن السحري!!
- ساستنا .. ( حطب النار) !!
- (وَاضْرِبُوهُنَّ)! .. وما ( كفر ) بدري!!
- من الأولي بالأعتذار!! اردوغان ام ( التّتار) الاخوان؟؟


المزيد.....




- بعد فيديو الاستغاثة.. البلوغر إيفون نبيل تطمئن جمهورها!
- أرمينيا تقاضي أذربيجان أمام -العدل الدولية- بتهمة التمييز ال ...
- وزيرة خارجية هولندا تعلن استقالتها بعد الإجلاء الفوضوي من أف ...
- صفقة الغواصات الأسترالية تثير أزمة دبلوماسية بين فرنسا والول ...
- صفقة الغواصات الأسترالية تثير أزمة دبلوماسية بين فرنسا والول ...
- مصر والسودان تدعوان لاستئناف المفاوضات حول سد النهضة الإثيوب ...
- -صفقة الغواصات- تثير غضب باريس وتتسبب في أزمة مع واشنطن
- غوتيريش يحذر من فشل قمة المناخ في غلاسكو
- تعديل شروط منح الجنسية والإقامة... هل تزيد الاستثمارات الأجن ...
- فرنسا الغاضبة تلغي احتفالا ضخما بسفارتها في أمريكا ردا على إ ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بثينة تروس - شعب كريم.. والشماتة فساد طوية الأخوان المسلمين