أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - ما سر انقلاب المخابرات الامريكية على آل سعود!؟















المزيد.....

ما سر انقلاب المخابرات الامريكية على آل سعود!؟


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 6057 - 2018 / 11 / 18 - 01:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل آل سعود عملاء لأمريكا بالفعل!؟ وما هو تفسير انقلاب المخابرات الأمريكية عليهم بتأكيدها أن الأمير محمد متورط في قتل الخاشقجي!!؟؟
(استفهام ومحاولة للفهم)
******************************
حسب نظرية المؤامرة بنسختها العربية - وهي بالطبع متفقة مع النسخة الايرانية - أن حكامنا العرب عملاء لأمريكا وخصوصًا آل سعود!!... وعملاء يعني أنهم على صلة وثيقة بجهاز المخابرات الامريكية لأنه ثابت وليس بالضرورة مع البيت الأبيض فهو متغير من جمهوري لديموقراطي ومن رئيس لرئيس!... إذن كيف نفسر هذا الانقلاب من قبل المخابرات الأمريكية على آل سعود!؟؟ واعلانها اليوم أنها تملك أدلة على أن الأمير محمد شخصيًا متورط في مقتل الخاشقجي وهو موقف يتماهى مع موقف أوردغان والمخابرات التركية!!؟؟.. منذ متى صارت المخابرات الإمريكية تهتم بمقتل الصحفيين أو تهتم بحقوق الانسان وهي ذاتها متورطة في عمليات قذرة عبر تاريخها سيئ السمعة!؟؟.. ثم ما هو الضمان أن تقارير المخابرات الامريكية صحيحة 100% وليست مفبركة ومغرضة ومسيسة على مقاس جهات نافذة في أمريكا لها أغراض وحسابات سياسية معينة؟ هل نسينا التقارير الامريكية المخابراتية (الكاذبة) التي كانت تؤكد بأنها تملك معلومات لا يتطرق إليها شك بأن (صدام حسين) يملك أسلحة دمار شامل وأنه يقيم علاقة مع القاعدة!!؟؟ فلماذا لا يكون هذا التقرير بشأن الخاشقجي ودعوى تورط الأمير كاذبًا أيضًا أو له غرض سياسي يتعلق إما بالشأن الداخلي الامريكي المتعلق بالصراع بين (ترامب) وخصومه السياسيين أو يتعلق برغبة جهات نافذة في أمريكا بابتزاز السعودية بشكل جذري وكبير وعزل الأمير!؟؟.. إذا كان آل سعود عملاء للمخابرات الامريكية فلماذا انقلبت عليهم كل هذا الانقلاب الخطير والكبير!!؟؟... سأضع هنا الاحتمالات الواردة على ذهني ويمكنكم مناقشتها أو دحضها أو وضع بدائل عنها!
***
الاحتمال الأول:
أن آل سعود ليسوا عملاء للمخابرات الامريكية ولكنهم يتعاملون معها بشكل برغماتي بما يحفظ سلطانهم وسلامة بلادهم.. فالتعامل السياسي والأمني بين الدول لا يعني بالضرورة أنه عمالة!
الاحتمال الثاني:
أن يكون (الخاشقجي) نفسه عميلًا مُجندًا لدى المخابرات الإمريكية منذ البداية وربما فر من السعودية إلى أمريكا خشية انفضاح أمره وبالتالي فإن قتله على يد المخابرات السعودية التي ارتابت في أمره أمرٌ أغضب المخابرات الامريكية وقررت الانتقام لعميلها الثمين بالتعاون مع المخابرات التركية من المخابرات السعودية بكشف المستور!!
الاحتمال الثالث:
أن المخابرات الامريكية تريد الاطاحة بالأمير محمد لأن راسمي الاستراتيجية الامريكية يعتقدون أن وصول أمير شاب وملتح للسلطة أمر غير محبب وغير مضمون العواقب!، فهذا الأمير الشاب الجديد شديد الجموح وعظيم الطموح!.. وهو بالرغم من كل ما قدمه من تطمينات للغرب فإنه قد يخرج عن نطاق السيطرة كحال الحصان الجامح ويتحول إلى حصان حرون!!.. أي كحال عبد الناصر والقذافي وصدام في بدايات حكمهم لبلدانهم وهم في عز شبابهم وتقديمهم تطمينات لأمريكا والغرب وتسهيل أمريكا طريق الحكم أمامهم بغرض استخدامهم ضد المد الشيوعي السوفيتي في المنطقة الغربية آنذاك إلا أن هؤلاء القادة الشباب سرعان ما انقلبوا عليهم وخرجوا عن نطاق السيطرة وتحولوا إلى خصوم لهم!!.. أو كحال الملك (فيصل) الذي بدوافع دينية وقومية اتخذ قرار فى 17 أكتوبر1973 بأن يستخدم سلاح البترول فى المعركة، فدعا إلى اجتماع وزراء البترول العرب «الأوابك» فى الكويت وقرروا تخفيض الإنتاج الكلى العربى بنسبة 5 % فورًا وهو ما تسبب في أزمة طاقة للغرب بشكل مؤلم!!.. ولم يقتصر دور الملك فيصل على استعماله لسلاح النفط لكن أصدر أوامره للجيش السعودي بدعم الجيش العربي في الجبهة السورية وهو ما حصل بالفعل!!.. وقد بدرت عن فيصل منذ أن كان أميرًا ووليًا للعهد سياسات تتسم بالتحرر الكامل عن الضغوطات الامريكية بل أنه في لحظة حماسة دعا إلى قطع العلاقة بأمريكا فور اعترافها بإسرائيل لكن الملك رفض!!!... لهذا ربما تخشى المخابرات الامريكية وراسمو الاستراتيجية من تكرار نموذج الملك (فيصل) الذي خرج عن نطاق السيطرة مع هذا الأمير الشاب الجموح والطموح والمتعطش للقوة والتحرك اقليميًا كما فعل في اليمن!... لهذا يفضلون العودة للنظام القديم أي أي أن يكون على رأس المملكة (ملوك عجائز منحني الظهور) لا يحبون المغامرات والقرارات الخطيرة غير مضمونة العواقب وليس شبابًا لهم طموحات ونزعات قد تجعلهم في ظرف ما يخرجون عن نطاق سيطرتهم كما فعل (فيصل) وهو أمير وولي عهد ثم وهو ملك!... لهذا لا أستغرب أن يكون هناك مخطط مخابراتي أمريكي بالتعاون مع تركيا للاطاحة بالأمير محمد بالفعل من أجل العودة لحكم الملوك العجائز والحيلولة دون استلام زمام الأمور في المملكة الملوك الشباب الذين لا يمكن التنبأ بتصرفاتهم أو التحكم فيها خصوصًا مع ظهور نزوع الأمير محمد للقوة من خلال تدخله في اليمن ورغبته في الحصول على مزيد من صفقات السلاح التي ربما إذا خرج عن السيطرة قد تشكل تهديدًا للحليف الاستراتيجي والأبدي والجوهري لأمريكا أي اسرائيل!!... ومن يدري فقد يكون هناك ((ملعوب مخابراتي)) كبير تم من خلاله توريط المخابرات السعودية وربما الأمير محمد في عملية قتل الخاشقجي مع تزيين الأمر له والزعم بأنهم سيوفرون الحماية والتغطية له بالاتفاق مع المخابرات التركية، وربما يكونوا من جهة أخرى قد شجعوا الخاشقجي عن طريق المخابرات التركية للذهاب للقنصلية منفردًا بدعوى أن الوفد سيحاوره فقط وأنهم - أي المخابرات الامريكية والتركية - سيوفرون له الحماية التامة ثم حينما يقع في قبضة القتلة لا يجدهم من حوله!!.. بعد أن تكون المخابرات التركية قد زرعت أجهزة تصنت داخل القنصلية لتسجيل الحدث لإستعماله كدليل أدانة ضد الأمير محمد!!.. فهم كانوا منذ البداية يريدون من المخابرات السعودية أن تتورط في قتله ليستعملوا هذه القضية ذريعة للاطاحة بالأمير محمد وبالتالي استعادة النظام التقليدي القديم في المملكة أي نظام الملوك العجائز منحني الظهور ولتعود السعودية لحقبة الجمود الحافظ من جديد!.. فهم يريدونها هكذا إلى الأبد!!... هل يمكن أن تكون هذه الفرضية صحيحة !!... ما رأيكم !!؟ وهل من تفسير لهذا الانقلاب الغريب للمخابرات الامريكية على آل سعود !؟؟ كيف وقد قيل لنا منذ زمن طويل أنهم عملاء للمخابرات الامريكية أم أن آل سعود وبتعيينهم هذا الأمير الشاب هم من انقلب على توجيهات ونصائح المخابرات الامريكية بعدم تغيير النظام من نظام العجائز لنظام يسمح للشباب بتولي القيادة فأرادت من خلال هذه اللعبة المخابراتية القذارة وتوريطهم في قتل الخاشقجي أن تردهم لبيت الطاعة وبيت التجميد !!؟؟.... الرأي لكم !!
سليم نصر الرقعي
17 نوفمبر 2018






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل الاسلام ضد الرأسمالية من حيث المبدأ!؟
- هل فيتنام مازالت شيوعية بالفعل!؟
- هل الصين لازالت شيوعية أم باتت رأسمالية!؟
- عبد الناصر والخميني وخيبة أملي الكبيرة!؟
- إيران ودورها الأساسي في التقارب العربي الاسرائيلي!؟
- عندما يستعملك ارباب الاعلام لأغراضهم الخاصة!؟
- صراع معتقدات أم صراع اقتصادات!؟
- محاولة أخيرة لهدم عقيدة ونظرية المؤامرة!؟
- من وراء العمل الارهابي بتونس؟ ولماذا المنفذ امرأة؟
- هل نجم الديموقراطية أخذ في الافول في العالم!؟
- جريمة قتل الخاشقجي واللعبة السياسية القذرة(2)
- جريمة قتل الخاشقجي واللعبة السياسية القذرة(1)
- وفاة الحاكم العسكري العربي الذي تنحى عن الحكم!؟
- خواطر في يوم الخبز العالمي!؟
- هل السعودية هي المشتبه فيه الوحيد في قضية الخاشقجي!؟
- بين اصلاح سحّاب سترتي وإصلاح الأنظمة الاجتماعية!؟
- ارفع رأسك يا أخي!؟ قصة قصيرة لكنها طويلة!
- لماذا دفع القذافي الثوار لعسكرة الثورة ولماذا؟
- القذافي وتقسيمه لليبيين إلى (كلاب ضالة) و(كلاب غير ضالة) !؟
- إملأِ الدنيا عويلًا ! (قصيدة)


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - ما سر انقلاب المخابرات الامريكية على آل سعود!؟