أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - يارا عويس - أصلحوا الأرض لنسكنها بسلام ( فاجعة البحر الميت )














المزيد.....

أصلحوا الأرض لنسكنها بسلام ( فاجعة البحر الميت )


يارا عويس
(Yara Owies)


الحوار المتمدن-العدد: 6035 - 2018 / 10 / 26 - 18:10
المحور: حقوق الانسان
    


أصلحوا الأرض لنسنكها بسلام (فاجعة البحر الميت)

تصريحات مخزيه من الحكومة الأردنية فقط لإلصاق الذنب بالمدرسة إثر تغيير وجهة الرحلة، أما أن يكون لديك في منطقة البحر الميت منطقة بهذه الخطورة وتكون متاحه لنزول الرحلات فيها بدون وجود جهات تمنع هذا، فقد تناست الحكومة هذا ووقع جلّ اهتمامها بأن المذنب الوحيد هو من غيّر الرحلة من الأزرق إلى البحر الميت.
أشعر بالخزي من هذه التصريحات أمام أهالي الأطفال، وأحس بأن تصريحاتهم تشبه إلى حد ما هوشة بالحارة والحق على مين.
ويركز وزير التربية بتصريحه البارحة على أنه ممنوع السباحة بالرحله وفقاً لتعميماتهم، وكأن هنالك من سبح، أهكذا تكون المواساة وهكذا نتستر خلف الحقائق، وما نوع المخالفة لتعليماتكم إذا كان الانجراف الحاصل من جعلهم يسبحون في هذا الطوفان القاتل .
لماذا لا تفصح بتصريحاتك عن وجود خلل بنيوي في منطقة البحر الميت، أدى إلى أن أول شتوه لا تعبر بسلام، أما ترى حكومتكم أن هنالك خلل أكبر من تغيير وجهة الرحلة.
وكيف لمنطقة معرضة لانجراف السيول أن تكون متاحه لجلوس الأطفال فيها أثناء تنزههم دون وجود ما يمنع إقترابهم.
لم تقصّر الجهات الرسمية بالتعامل مع الأزمة، ولكن ما ننتظره من الحكومة هو إتخاذ إجراءات كافيه لمعالجة مناطق الخطر لتفادي أزمات قادمة، وفي حال عصيت طبيعة الأرض على هذا فإنه الأجدر بمناطق الخطر وضع تحذيرات كافيه أو جهات أمنية تمنع إقتراب الأطفال من ما عصي عليكم إصلاحه، كل ما نتمناه إجراءات فعليه وليست تصريحات غير مسؤوله.
هل نتفاءل كثيراً بأن الحكومة قادرة على جعل المكان آمن على حياتنا وحياة أبناءنا في رحلات قادمة، أما كنت معرض أنت أو أطفالك لنفس هذه الحادثة لو كانت وجهتك أمس إلى البحر الميت.
هؤلاء الزهور الراحلين هم 20 زهرة أردنية إختارهم الله هدية الأرض للسماء، بقلوب البراءة النقية الطاهرة يسكنون جنان الخلد بإذنه تعالى.
يارا عويس
[email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسيحيو الشرق يحبّون الرسول محمد
- في الكون من جديد
- تبحث عن الحب.. وجدته لك
- التحرر .. مَرْبَط الفرس
- المرأة العربية جارية بلا أجر
- أنثى الروح
- بوح الجمال


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. اعتقال أم بتهمة قتل أطفالها الثلاثة طعنا ...
- تواصل العنف في ميانمار ودعوات إلى الأمم المتحدة للتحرك
- تواصل العنف في ميانمار ودعوات إلى الأمم المتحدة للتحرك
- إعلام: الجيش السوداني يُسلم إثيوبيا عشرات الأسرى يوم الاثنين ...
- -أنصار الله- تعلن توصلها إلى حلول مع الأمم المتحدة لتعجيل صي ...
-  اعتقال 20 شخصًا عقب أعمال شغب في هلسنكي
- قوات بعثة الأمم المتحدة في الكونجو تقتل شخصا إثناء الاحتجاجا ...
- الأمم المتحدة: -غير واضح- ما إذا كان ولي عهد الأردن السابق م ...
- الأمم المتحدة: -غير واضح- ما إذا كان ولي عهد الأردن السابق م ...
- اشتية: بتوجيهات من الرئيس سنعالج الأسير الشحاتيت ومن يحتاج ل ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - يارا عويس - أصلحوا الأرض لنسكنها بسلام ( فاجعة البحر الميت )