أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عوني زنون أبوالسعيد - حكايتي مع سواق كارة الحمار














المزيد.....

حكايتي مع سواق كارة الحمار


عوني زنون أبوالسعيد

الحوار المتمدن-العدد: 6025 - 2018 / 10 / 16 - 13:19
المحور: كتابات ساخرة
    


حكايتي مع سواق كارة الحمار
عوني زنون أبوالسعيد
فاجأني سائق عربة يجرها حمار بمحاولة كبح حماره المسرع بعصبية وصراخ على حماره، وهو يقول له: "هيـيـيـيـــششش"
ولما توقف تنفس الصعداء وقال بصوتٍ عالٍ الحمد لله!
فسألته مستغربًا عن تصرفه وما الذي جرى؟!
أخبرني ببهجة واضحة ربنا ستر يا مختار، كانت بسة (قطة) في طريقي وخفت أن أدهسها.
قلت له برافو عليك أنت إنساني وقلبك رحيم وطيب
رد: هذه روح ولها خطية ومرة دهست قطة بالغلط بدون قصد وبكيت عليها ودفعت 50 شيكل وصمت يوم.
قلت له هل هذا حكم شرعي؟
رد: أنا أميَ ولا أعرف في الدين والشرع والفتاوي، لكن عملت هيك من راسي حتى يرتاح ضميري.
سرحت فيما قاله هذا الشاب الفقير البسيط الأميَ وقارنته ببعض علماء الأمة وقادتها ومعتلي منابرها الذين لا يرف لهم جفن وهم يوزعون فتاوي التخوين والتكفير والموت، ويجوعون شعبهم ويفرقون وحدته ويزرعون الأحقاد فيهدمون وشائج المحبة ويفككون الترابط الاجتماعي ويغرقونه في الفقر والعوز.
وتمنيت لو أن قوة شعبية مؤثرة تقول "هيـيـيـيـــششش" لأولئك الشرذمة بصوتٍ عالٍ صادقٍ جادٍ حازمٍ كصوت سوَاق الحمار!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من الأمريكية الأشهر في غزة إلى الرئيس أوباما (رسالة موقعة با ...
- درسٌ رِئَاسِيٌّ
- حكاية فلسطينية في يوم المرأة العالمي -
- صباح الخير حبيبتي - عوني زنون أبوالسعيد
- لَيْسُوا سَوَاءً - عوني زنون أبوالسعيد
- انصاف المنصف المرزوقي - عوني زنون أبوالسعيد
- قناديل الثورة / عوني زنون أبوالسعيد
- حورية - عوني زنون أبوالسعيد
- زُوَّارُ غزة - عوني زنون أبوالسعيد
- يا غزة اشتدِّي - عوني زنون أبوالسعيد
- فَنُّ الخَدَر - عوني زنون أبوالسعيد
- طقوس الفضة -عوني زنون أبوالسعيد
- رحاب - عوني زنون أبوالسعيد
- آثَام ٍ شَهِيَّة - عوني زنون أبوالسعيد
- كُفْرٌ - عوني زنون أبوالسعيد
- أبوعمَّار
- فرحانه زوجة أبوالدبعي المُكَهْرَبة - عوني زنون أبوالسعيد
- و لو إنه - عوني زنون أبوالسعيد
- الكذب الصادق
- ورطة أبوالدِبْعِي - عوني زنون أبوالسعيد


المزيد.....




- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...
- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عوني زنون أبوالسعيد - حكايتي مع سواق كارة الحمار