أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد اللطيف بن سالم - هل أصل الإنسان قرد بالفعل ؟














المزيد.....

هل أصل الإنسان قرد بالفعل ؟


عبد اللطيف بن سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6010 - 2018 / 10 / 1 - 07:19
المحور: المجتمع المدني
    


هل أصل الإنسان قرد بالفعل ؟؟
والمعروف طبعا عن القردة أنها مقلّدة ولعلها بهذا السلوك ذاته تعلمت الكثير من الأشياء ولا تزال تنمو وتتعلم وتتطور .
اليوم قد تبين لي وتأكدت أكثر من أي وقت مضى بأن أصل الإنسان قرد بالفعل كما قال داروين " رحمه الله " لكن يبدو أنه من هذه القردة ما تحول إلى إنسان بكامل أوصاف الإنسانية ومنها ما تحول إلى إنسان ولم يفقد بعد ُصفات وخصائص القردة وبقي يرزح تحت عبء موروثها البيولوجي والسلوكي لهذا نرى اليوم الكثير من هؤلاء يُحاكون ويُقلّدون بكل غباء كأسلافهم القردة فمنذ أن ظهر الإسلاميون في الحكم بتونس والكثير من الناس يتحولون من سلوكهم العادي المعروفين به في محيطهم الاجتماعي إلى سلوك هؤلاء بدون أي تدبر أو تفكير فمن كان منهم يتعاطى الخمر ولا يبالي صار يصلي ويركع للواحد القهار والبعض منهم قد بعث أو تسبب في هجرة أبنائهم إلى سورية ( للجهاد في سبيل الله ) كما يد ّعون ومنهم من لم يكن يفكر إطلاقا في الذهاب إلى السعودية صار يبيع من أملاكه وعقاراته ويحضّر نفسه للحج أو للعمرة ليلقى الله في مكة ( المكرمة ) ويتخلص بذلك من ذنوبه الكثيرة كما لو كان الله مقيما هناك في حين أنه القائل في القرآن ( الكريم ): "أينما تولوا فثم وجه الله" ومنهم من لم يكن يصوم أبدا قد صار من أوائل الصائمين في رمضان ( الكريم ) وهنا أدعو الذين لم يقدروا على تصديقي أن ينظروا في مدى الارتفاع في نسبة الحجاج والمعتمرين ( الذين يُهدرون أمالهم في ما لا يعني ويبذّرون رصيدنا من العملة الصعبة دونما وعي سليم بما يفعلون...) وذلك منذ اندلاع ما سمّوه بالثورة وانتصاب الخوانجية في الحكم في هذا البلد ( الكريم ) والأتفه في كل هذا أن الكثير من الفنانين أيضا من كان يغني للحب والطرب قد صار منذ ذلك الحين لا يُغني إلا الأناشيد الدينية ( من مثل طلع البدر علينا وزاد النبي وفرحنا بيه ،ويا مازري حل البيبان ، ويا بن حسن يا شاذلي ) وغيرها من الأناشيد التي تٌقربنا من الله زلفى لأن الله عنا بعيد ، وقد صار هؤلاء من المقربين إلى الإعلام التونسي الببغائي بل وقد صار يٌنشد لهم في مجالسهم الإعلامية مع الملاحظة أيضا أن مناسبات الفرح في تونس بعد هذه الثورة على اختلاف أنواعها وأشكالها قد صارت لا تمرّ إلا بواسطة الأحزاب الدينية من شاذلية وقادرية وعيساوية وغيرها من الفرق الدينية التي تعود في الأصل إلى الكثير من الفرق الشيعية التي بدأت في الانقراض في بلادنا منذ مدة مع انقراض الفاطميين تقريبا وهاهي مع الخوانجية قد عادت تنبت من جديد كالأعشاب الطفيلية في المزارع الرسمية والغريب في تونس أن الناس يظنون هؤلاء من السنة وهم في الحقيقة شيعة وخوارج وصوفية وسلفية أحيانا متداخلين بعضهم في بعض دونما علم أو دراية من أحد إذ نحن في تونس هذه نمارس عادات وتقاليد الشيعة ونظن أنفسنا سنيين وننسُب أنفسنا إلى ( مالك ابن أنس وابن عرفة وغيرهم من أسلافنا السنيين ) ونمارس أحيانا سلوك السنة ونظن أنفسنا شيعيين ، نحن بالتالي نستعمل الدين – في الغالب – دون علم لنا بأصوله ودون علم لنا بمقاصده الحقيقية ولا ضير ما دمنا نستعمله فقط في السياسة لتحقيق أهداف معينة ،وبالتالي فإننا إذن غوغائيون ومقلّدون في مثل تقليد أسلافنا من القردة السابقين .
ألا يؤكد لنا هذا إذن أن أصل الإنسان قرد ؟
أم أن بعض الناس فقط لا تزال تابعة لأسلافها من القردة دون علم بما هي فاعلة والبعض الآخر قد انفصل عنها مرة واحدة بفعل ما يُعرف في الأنتروبولوجيا بالطفرة أو (التحوّل ) كما تشير إلى ذلك اللغة الفرنسية عادة .
عبد اللطيف بن سالم
يقظان ابن الحي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإرهاب مرة أخرى ؟؟؟
- سلبيات الإدمان على الإعلام المشهدي :
- الإهانة
- سلبيات الإدمان على مشاهدة الشاشات
- هل انقلبت الثورة على نفسها ؟
- مرض الشيخوخة المبكرة
- الطفولة وعلاقتها بالمدرسة
- حول عملية التعلم
- شيء من النقد الذاتي .
- الضعف الجنسي
- حوار الحضارات...أم حوار الثقافات ؟
- حرب غير معلنة أم هي حرب عالمية ثالثة ؟
- مكانة المرأة بين العرب
- أصدقائي النوارس
- لإرهاب في بيتنا
- من أخطائنا الأخلاقية
- نظرية علمية للبحث والتحقيق فيها
- الثورة التونسية في ذكراها السابعة
- الإرهاب : من أين يأتي وإلى أين يمضي ؟
- الفساد الأخلاقي


المزيد.....




- مشعل: يجب إجبار  الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مصدر عراقي يكشف تفاصيل اعتقال جمال الكربولي
- عائلات المعتقلين في البحرين تعتصم أمام سجن جو
- جورج بوش ينشر كتابا يتضمن لوحات رسمها بنفسه تتناول قضية المه ...
- هل يسعى بايدن لرفع الحد الأقصى السنوي من عدد اللاجئين؟
- في يوم الأسير الفلسطيني.. الاحتلال يواصل اعتقال 48 محرراً من ...
- الإغاثة الزراعية تنظم ورشة حول تقدير احتياجات المزارعات في ر ...
- مشعل: سنجبر الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مركز حقوقي: عرقلة الاحتلال للانتخابات بالقدس مخالفة للالتزام ...
- المركز ينظم ورشة بعنوان: “الدعاية الانتخابية في ظل حالة الطو ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد اللطيف بن سالم - هل أصل الإنسان قرد بالفعل ؟