أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - غلطة واقعية في هارفرد...!!














المزيد.....

غلطة واقعية في هارفرد...!!


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6007 - 2018 / 9 / 28 - 16:52
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


غلطة واقعية في هارفرد...!!

مظهر محمد صالح

في ربيع عام 2013 دخل طالب الدراسات العليا الشاب( ثوماس هرندن) الى غرفة عالم الاقتصاد الاستاذ (كينث راغوف ) ليجادله في نتائج بحثه الشهير الذي ذاع صيته في العام 2010 والذي حمل عنوان:النمو في زمن الديون ونُشر في المجلة الاقتصادية الامريكية والذي شاركه يوم ذاك استاذا آخرهو(كارمن رينهارت) .فبعد ان رحب راغوف بطالبه القادم من جامعة ماساسوتش واجلسه امامه بسرور بالغ قائلاَ له:لقد فتنت انا منذ صغري بالدقة والنظام وقوة الانتباه ،وآمنت بانه يجب ان يكون لكل نشاط قوانينه وتقاليده.فمثلما تجدني رجلا بارعا في الاقتصاد فانا بارعا ايضا في لعبة الشطرنج ، ولاانسى يوم تفوقي على لاعبي الشطرنج كافة في مدينة نيويورك، في هذه اللعبة التي تتطلب يابني كثافة عالية في استعمال المهارات العقلية .توقف البرفسور راغوف هنيهة ثم واصل كلامه متسائلا من طالبه بالقول :ماذا تريد مني يا هرندن ان اجيبك بشان نتائج دراستي :النمو في زمن الديون.وهي الدراسة التي اقامت الولايات المتحدة واقعدتها ولاسيما رجالات الكونغرس ووسائل الاعلام والتي أخذتها كذريعة للتصدي لظاهرة العجز في الموازنة الاتحادية ومخاطرسد ذلك العجز عن طريق الاقتراض وتراكم الديون وتأثير ذلك على تزايد تدهور النمو الاقتصادي.وهل تعلم ايها الطالب ان الكتل الحزبية المؤيدة في الكونغرس وجلهم من اتباع الحزب الجمهوري،قد اعتمدوا تلك الدراسة لاتباع مبدأ التفشف وخفض العجز في الموازنة بدلا من برامج تحفيز النمو عن طريق موازنات تقوم على توسيع الانفاق الحكومي بالديون الممولة للعجز والتي يرغبها اتباع الحزب الديمقراطي وغيرهم .وهل تعلم بني هرندن ان الشيئ الذي اكتشفناه انا و زميلي البرفسور رينهارت في تلك الدراسة قد اكدت في نتائجها ماياتي: منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وحتى مدة قريبة، وجد ان بلوغ الديون الحكومية نسبة 90 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي، تقود لامحالة الى تدهور وانخفاض في النمو الاقتصادي بنسبة (سالب 1 بالالف) ولجموعات دولية مهمة.وهنا عرج البرفسور راغوف قائلا فما بالك ايها الطالب اذا تجاوز الدين العام الامريكي نسبة 100 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي ؟ هكذا شكلت تنائج دراستنا يا هرندن محوردفاع تولته مجموعات المشرعين الجمهوريين في الكونغرس الامريكي ووسائل الاعلام كوسيلة تصدي للبرامج التوسعية في الموازنة الاتحادية والدعوة بدلا عن ذلك الى الاساليب التقشفية في الانفاق العام القائمة على تضييق العجز في الموازنة والتصدي له.توقف البرفسور راغوف عن الكلام كرة اُخرى ثم واصل مستفسراُ عن ماهية العمل التجريبي المماثل الذي قام به طالبه هرندن والنتائج التي توصل اليها !. اجابه الطالب هرندن،استاذي العزيز،ان النتائج التي توصلت اليها هي مخالفة لنتائج دراستكم على الرغم من استعمالي المعطيات والبيانات الرقمية نفسها ولمجموعة البلدان ذاتها وللمدة نفسها .لذا فقد توصلت الى نتائج تناقض تماما لما توصلتم انتما اليه! اجابه البرفسور راغوف طالبه بانفعال شديد وماذا كانت النتائج؟ وجدت يااستاذي العزيز ان بلوغ الدين العام نسبة الى الناتج المحلي الاجمالي بنحو 90 بالمئة ،يؤدي الى ازدهار النمو الاقتصادي وارتفاعه الى(موجب 2 بالمئة). هنا اندهش البروفسور راغوف من تلك الحقائق المعكوسة قائلا لطالبة وكيف حصل ذلك؟اجاب الطالب هرندن:نعم يااستاذي الجليل لانكم اثناء الاختبار سقطت عن طريق الغلط مجموعة بلدان مهمة لم تؤخذ بالحسبان مثل بلجيكا واستراليا والنمسا وكندا والدنمارك وهو الامر الذي قلب الحقائق والمفاهيم.ختاما،واجه الجمهوريون في تقريرهم الانتخابي الذي اعتمده المشرَع(بول ريان)والموسوم:الطريق الى الرخاء حراجة كبيرة يوم نشره في العام 2013 والذي جاء مُضللاً بنتائج دراسة هارفرد وما حملته من غلطة منهجية للاستاذ راغوف في قلب الحقائق الاقتصادية ،واضعفت يومها حجج الدفاع عن البرنامج الاقتصادي الانتخابي التقشفي للحزب الجمهوري مسببة حرجا سياسيا وخيبة أمل لاتغتفر. انها غلطة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عمتي و الملك
- الصراع السلمي لرأس المال:الفارس الأبيض
- تدخل الدولة في خلق السوق:-بوسكو - انموذجاً
- رصيف شارع المتنبي :قبضة اليد وأنامل الرحمة
- غرائب اقتصادية:الجنس الأسود والرجل الأبيض
- الصندوق السيادي الغاطس وضمانات التنمية الاقتصادية : العراق ا ...
- متلازمة الاحتياطيات الأجنبية وتمويل التجارة الخارجية في العر ...
- متلازمة الاحتياطيات الأجنبية وتمويل التجارة الخارجية في العر ...
- متلازمة الاحتياطيات الأجنبية وتمويل التجارة الخارجية في العر ...
- النار الأزلية !
- عجلة اليسار الاقتصادي ويمينه
- شجرة العسل..!
- ادارة مخاطر الموازنة العامة :تقييم المصدة المالية للعراق/الج ...
- ادارة مخاطر الموازنة العامة :تقييم المصدة المالية للعراق/الج ...
- ادارة مخاطر الموازنة العامة :تقييم المصدة المالية للعراق/الج ...
- مقايضة الديون بالطبيعة
- بنك الفقراء ...بنك الشغيلة
- الأرواح الحياتية:من سلوكيات المدرسة الكنزية في الاقتصاد
- قلم الرصاص:مفتاح العقل وشفرته
- الطبقة الرثة والإستبداد الشرقي في العراق/الجزء الرابع


المزيد.....




- وفد تجاري إسرائيلي في أبوظبي لبحث الفرص الاستثمارية
- الإمارات وأمريكا والهند وإسرائيل يبحثون تعزيز التعاون الاقتص ...
- مخاوف من أن طلب الصين على الطاقة سيبقي أسعار النفط مرتفعة
- نمو بنسبة 8% في إنتاج قطاع البتروكيماويات الإيراني
- شركة طيران روسية تستعد للإنطلاق نحو شرم الشيخ والغردقة بعد ت ...
- أزمة الطاقة العالمية.. ما أسبابها وتداعيتها؟ وماذا عن وضع ال ...
- عدة كيلوغرامات من الذهب والألماس.. هدايا أسطورية لابنة شقيق ...
- روسيا وأرمينيا تتفقان على سعر إمدادات الغاز
- -قطر للطاقة- تبرم اتفاقية مع -رويال- لمشاريع في المملكة المت ...
- جهاد أزعور: المشاورات بين لبنان وصندوق النقد الدولي مستمرة


المزيد.....

- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب
- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - غلطة واقعية في هارفرد...!!