أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظهر محمد صالح - رصيف شارع المتنبي :قبضة اليد وأنامل الرحمة














المزيد.....

رصيف شارع المتنبي :قبضة اليد وأنامل الرحمة


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5999 - 2018 / 9 / 20 - 23:16
المحور: الادب والفن
    


رصيف شارع المتنبي :قبضة اليد وأنامل الرحمة
مظهر محمد صالح

20/4/2016 12:00 صباحا

على الرصيف الايسر من شارع المتنبي ببغداد ،تفاجأ عامر باستاذه في الادب والنصوص في دراسته الاعدادية قبل عقدين ونيف من الزمن الذي صار أمامه وجهاً لوجه .استدرك عامر في سره قبل ان يهم بمصافحته محدثاً نفسه:ان الاستاذ منير قد هجر التعليم منذ زمنٍ بعيد ولكن ظل معجباً بأدب العبث اللامعقول باسم المطلق... ولكن عليّ ان اصافحه. هرع عامر صوب استاذه وقدماه لم تحمله من شدة الشوق ماداً يده القوية لمصافحة استاذه الذي رمقه بنظرة اعجاب و هو يبادله المصافحة بوجه شاحب و يدِ خاوية وقوى واهنة ولكنها لم تخلُ من أنامل الرحمة.فكانت مصافحة عامر وقبضته القوية ليد الاستاذ منير الضعيفة ربما هي رمزية الفارق الجوهري في العمر بين الطالب والاستاذ عبر السنين.مرت اسابيع وظل عامر يتذكر يد الاستاذ منير الخاوية ويقارن بين ضخامة يده، بحكم ضخامة عضامه ،وبين يد استاذه الواهنة
الضعيفة.
حدثني عامر، وهو يروي لي قصة استاذه، عن الدراسة التي قام بها الدكتور دارلي ليونك الاستاذ في جامعة مكماستر الكندية قبل اكثر من عامين والتي توصل فيها الى ان المصافحة (الضعيفة او القوية )تدل حقاً على ماهو متبق من عمر
الانسان!!.
فثمة طريقة بسيطة لتقدير احتمالات ان يتعرض شخص ما للوفاة خلال السنوات المقبلة من خلال اختبار قوة مسكة اليد عند المصافحة .فقد استخدم الدكتور ليونك جهازا ً يحمل باليد اطلق عليه (الداينوميتر).فقبضة اليد القوية التي يسجلها الجهاز هي بنحو 300 نيوتن(وهي القوة القادرة على حمل اقل من 31 كيلوغراماً وزن لقاء جاذبية الارض).
وان كل 50 نيوتن دون 300 نيوتن يسجلها الجهاز تؤشر احتمالا للوفاة في السنوات القليلة المقبلة بنسبة 17 بالمئة.وان هذا الانخفاض يؤشر عموما وجود امراض قلب تؤدي لا محالة الى جلطة او سكتة قلبية. وعلى الرغم من ان دراسة الدكتور ليونك لم تخلُ على العموم من التمييز بين عالم الشمال القوي وعالم الجنوب الضعيف ولكن كانت نتائجه في العلاقة بين شدة المصافحة وقوتها وبين احتمالات الوفاة كالاتي: اخضع 140 الف انسان للتجربة ممن تتراوح اعمارهم بين 35 عام الى 70 عاماً في 17 بلداً، منها ثلاثة بلدان غنية وهي كندا والسويد والامارات العربية تقابلها اربعة بلدان فقيرة هي باكستان وبنغلاديش وزامبيا والهند .كما تم اختيار عشرة بلدان متوسطة الدخل منها على سبيل المثال: جنوب افريقيا وبولندا وكولومبيا.اذ تابع فريق الباحثين المتطوعين لمساعدة الدكتور ليونك على مدى اربع سنوات لملاحظة كم من اولئك الذين اخضعوا لاختبار قوة مسكة اليد قد توفوا حقا و اسباب حالات وفاتهم؟ اذ اظهر الاختبار ان السويديين هم اكبر امة تتصافح بقوة وان الباكستانيين هم اكبر امة تتصافح بضعف ووهن.ختاماً نبهني عامر قائلاً: انتبه كثيرا عندما تمد يدك لمصافحة طبيبك فانه قادر على ان يخمن كم تبقى لك من
العمر.!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غرائب اقتصادية:الجنس الأسود والرجل الأبيض
- الصندوق السيادي الغاطس وضمانات التنمية الاقتصادية : العراق ا ...
- متلازمة الاحتياطيات الأجنبية وتمويل التجارة الخارجية في العر ...
- متلازمة الاحتياطيات الأجنبية وتمويل التجارة الخارجية في العر ...
- متلازمة الاحتياطيات الأجنبية وتمويل التجارة الخارجية في العر ...
- النار الأزلية !
- عجلة اليسار الاقتصادي ويمينه
- شجرة العسل..!
- ادارة مخاطر الموازنة العامة :تقييم المصدة المالية للعراق/الج ...
- ادارة مخاطر الموازنة العامة :تقييم المصدة المالية للعراق/الج ...
- ادارة مخاطر الموازنة العامة :تقييم المصدة المالية للعراق/الج ...
- مقايضة الديون بالطبيعة
- بنك الفقراء ...بنك الشغيلة
- الأرواح الحياتية:من سلوكيات المدرسة الكنزية في الاقتصاد
- قلم الرصاص:مفتاح العقل وشفرته
- الطبقة الرثة والإستبداد الشرقي في العراق/الجزء الرابع
- الماس:كارتل الثروة والحرب
- الطبقة الرثة والإستبداد الشرقي في العراق/الجزء الثالث
- الرأسمالية المعولمة: حقيقة ام وهم؟/الجزء الثالث
- الطبقة الرثة والإستبداد الشرقي في العراق/الجزء الثاني


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظهر محمد صالح - رصيف شارع المتنبي :قبضة اليد وأنامل الرحمة