أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالرحمن مهابادي - لوحة جديدة للتطورات المستقبلية في إيران














المزيد.....

لوحة جديدة للتطورات المستقبلية في إيران


عبدالرحمن مهابادي

الحوار المتمدن-العدد: 6007 - 2018 / 9 / 28 - 15:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لوحة جديدة للتطورات المستقبلية في إيران
بقلم عبدالرحمن مهابادي*
بالنسبة للأشخاص الذين يتابعون الشأن الإيراني أو لديهم القليل من المعلومات حول هذا الموضوع يجب ألا يكون هناك غموض في حقيقة أن ما كان يحدث في الأسابيع الأخيرة فيما يتعلق بإيران في الولايات المتحدة هو مؤشر على أن سياسة حكومة الولايات المتحدة تقترب باتجاه المقاومة الإيرانية. الأمر الذي يتطابق تماما مع عملية الصعود المتزايدة للانتفاضة في إيران وتشديد العقوبات ضد النظام ويوضح آفاق التطورات المستقبلية في الشرق الأوسط.
التصريحات والأحاديث الأخيرة للرئيس ترامب وكبار مسؤولي الإدارة الأمريكية بما فيهم مستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية بومبيو وسفير هذا البلد في الأمم المتحدة نيكي هايلي وأيضا شخصيات مشهورة مثل رودي جولياني مستشار الأمن القومي والجنرال جيمز جونز والسناتور جوزيف ليبرمن و... غيرهم تظهر بأنهم مصممون بالتوازي مع استمرار العقوبات ضد النظام الديني على الاقتراب من هذا الخيار أي البديل الإيراني الوحيد للنظام الإيراني و هو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية برئاسة السيدة رجوي.
على الرغم من الظروف الحالية لايمكن للمسؤولين الأمريكيين الإعلان عن تغيير نظام الملالي في إيران كسياسة واستراتيجية لهم والاعتراف بشكل رسمي بهذه المسئلة لأسباب واضحة وبسبب الأعراف الدبلوماسية لكن لا يمكن أن يكون هناك أي مكان لا يريدون فيه تغيير النظام.
المخبرون والمحللون السياسيون استنادا للعديد من الشواهد ومن بينها تصريحات ترامب الأخيرة في المؤتمر الصحفي يوم ٢٦ سبتمبر حيث قال : " أنا على عكس اوباما وقفت في جانب الشعب الإيراني " يعتقدون بأن الحكومة الأمريكية تبحث عن تغيير النظام الإيراني عن طريق الشعب والمقاومة الإيرانية.
في العام الماضي قام المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي تشكل منظمة مجاهدي خلق فيه القوة المركزية بتوسيع نشاطاته في داخل البلاد بشكل لافت واستطاع من خلال معاقل الانتفاضة الاستمرار في الانتفاضة الإيرانية من أجل التحضير للمراحل النهائية للنظام في إيران.
بعد بدء الانتفاضة في الأيام الأخيرة من عام ٢٠١٧ وخاصة بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في ٨ مايو ٢٠١٨ واجه النظام الإيراني أزمات اجتماعية واقتصادية وسياسية مميتة وكل يوم يمضي يصبح فيه هذا النظام أضعف وأضعف.
النظام ليس لديه القدرة على حل مشاكل الشعب وليس لديه القدرة على تقبل شروط المجتمع الدولي. لأنهم بقايا نظام قام خميني بتأسيسه ويتناقض بشكل كبير مع الحضارة الإنسانية الحالية. السجل الأسود لهذا النظام في العقود الأربعة الماضية دليل على هذه الحقيقة والمجتمع الدولي لن يقبل هذا النظام أكثر من هذا لأن انتفاضة الشعب الإيراني أوصلت عصر سياسات التماشي مع هذا النظام لنقطته النهائية والعصر الحديث لن يعود أبدا لما كان في الماضي.
العالم الآن لن يقبل نظاما سلب أرواح مئات الآلاف من الأشخاص في إيران ومنطقة الشرق الأوسط خلال الأربعة العقود الماضية وقام بنشر إرهابه لأقصى حد من خلال نهب ثروات وأموال الشعب الإيراني وهدد العالم كله من خلال مشاريعه النووية. ومن هنا فإن عقارب الساعة تدور بسرعة في صالح الشعب الإيراني لا في صالح النظام الديني والعالم ينظر إلى الإطاحة بهذا النظام من قبل الشعب والمقاومة الإيرانية.
في ظروف يقترب فيها التاريخ من ( تحول كبير ) والعالم يتحرك لدعم الشعب والمقاومة الإيرانية ويمضي للاحتفال بنهاية أعظم دكتاتورية عرفها القرن يتحول نظام الملالي إلى هيكل عظمي هامد بلا روح.


*کاتب ومحلل سياسي خبير في الشأن الايراني.

[email protected]






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنهاء ديكتاتورية الملالي هو عمل الشعب الإيراني!
- هل لدى انتفاضة الشعب الإيراني عنصر قيادي؟
- سجن بسعة إيران
- وقاحة الدكتاتور الإيراني ومتبعي سياسات التماشي
- انتفاضة الشعب الإيراني تغير الوضع في العراق
- نظرة إلى مذبحة سكان أشرف في ١ سبتمبر ٢٠ ...
- مذبحة السجناء السياسيين في إيران، لماذا ؟
- النظام ذو الألف وجه والقوة الصارمة
- تفاوض
- الوضع في إيران يقترب من نقطته الانفجارية
- هل يسعى النظام الإيراني لتأجيج حرب جديدة؟
- إرهاب النظام الإيراني في العالم
- مفتاح سوف يفتح قفل إيران!
- العنوان الدقيق للبديل الديمقراطي من أجل إيران
- صورة عن البديل الحقيقي من أجل إيران
- شرعية البديل الديمقراطي
- من هي القوى التي تخشى من البديل الديمقراطي ؟
- كأس العالم لكرة القدم وفرح الشعب ..
- مصير الفن والفنان في إيران الحالية!
- صوت من أجل انتفاضة الشعب الإيراني في العالم


المزيد.....




- كوبا: لقاح -أبدالا- المحلي ضد كورونا فعال بنسبة 92.28%
- هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب جزر دوديكانيز
- مبعوث أمريكي: واشنطن تجري محادثات بشأن رحيل قوات أجنبية من ل ...
- السعودية تعلن عن إلغاء الرقابة المسبقة على الكتب
- الأميرة لطيفة نجلة حاكم دبي تظهر في إسبانيا - الإندبندنت
- كوبا تعلن عن فعالية لقاحها -عبد الله- ضد كورونا بنسبة 92.28? ...
- عقوبات على مثيري الفتنة.. تحركات برلمانية في مصر لتنظيم الخط ...
- واشنطن: نجري محادثات حول رحيل القوات الأجنبية عن ليبيا
- إغلاق مصنع -بيبسي- في غزة وأصحابه يرجعون السبب لقيود إسرائيل ...
- اليمن.. بارقة أمل لاتفاق سلام بين التحالف العربي والحوثيين


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالرحمن مهابادي - لوحة جديدة للتطورات المستقبلية في إيران