أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمود رجب فتح الله - الحماية الجنائية للحقوق الذهنية أو حقوق الابتكار...........د/محمود رجب فتح الله















المزيد.....

الحماية الجنائية للحقوق الذهنية أو حقوق الابتكار...........د/محمود رجب فتح الله


محمود رجب فتح الله

الحوار المتمدن-العدد: 5967 - 2018 / 8 / 18 - 00:57
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


(هذا المقال جزء من مؤلفنا فى "الوسيط فى الجرائم المعلوماتية"، د. محمود رجب فتح الله، دار الجامعة الجديدة، مصر، الاسكندرية، الطبعة الاولى، سنة 2018، وكل نقل او نسخ او قتباس منه محظور الا بموافقة كتابية من المؤلف والا عد اختلاسا مؤثما ويعرض مرتكبه للمسؤولية الجنائية)



تعد الحقوق الذهنية او حقوق الابتكار، من اهم الحقوق على الاطلاق، ويلاحظ في هذه الحقوق أنها من الحقوق المالية التي أوجدتها أوضاع الحياة المدنية والاقتصادية والثقافية الحديثة، ونظمتها القوانين العصرية والاتفاقيات الدولية ومنها مصر.
ويلاحظ أن هذه الحقوق لم تكن معروفة في الشرائع القديمة وقد كان القصد من إقرارها في القوانين الحديثة هو تشجيع الاختراع، والإبداع والابتكار والتأليف داخل الحياة الحضارية للمجتمع الإنساني، حيث تشكل الحماية القانونية لهذه الحقوق حافزا منشطا للفرد لكي يبذل جهده ويساهم في تطوير الحياة الاجتماعية، ودفع عجلة التقدم والرقي في المجتمع الإنساني.
وجدير بالذكر ان الفقه قد اختلف في تكييف هذه الحقوق، وفي تصنيفها في موضعها بين أنواع الحقوق وفقا لمعاييره التقليدية، وظهر هذا الخلاف جليا حتى في نطاق تسميتها، فقد ذهب جانب من الفقه الى تعريفها باسم الملكية الأدبية أو الفنية أو الصناعية، كما عرفها البعض الاخر باسم الحقوق المعنوية أو الأدبية، وعرفت أخيرا باسم "الحقوق الذهنية" وباسم حقوق الابتكار، ويبدو أن التسميتان الأخيرتان هما الأدق نظريا وأكثر رواجا في الفقه الحديث.
وقد تعددت التعريفات المقترحة بشأن تلك الحقوق، الا انه يمكن تعريف هذه الحقوق "بأنها اختصاص قانوني حاجز يمنح صاحبه سلطة مباشرة على نتاجه المبتكر ويمكنه من الاحتفاظ بنسبة هذا النتاج إليه، والاستثمار بالمنفعة المالية الناتجة عن استغلاله."
ومن خلال هذا التعريف، يتضح أن للحق الذهني خصائص وهي أنه:
- اختصاص قانوني حاجز.
- يمنح صاحبه سلطة مباشرة.
- وأنه ذو طابع مالي: لأنه يخول صاحبه استئثار باستثمار نتاجه المبتكر.
وفي هذا الصدد يمكن التساؤل هل يمكن اعتبار المعلومات مالا في نظر المشرع المصري؟ وهل افرد لها تنظيم خاص؟
لا شك ان المعلومة هي معرفة وفائدة ناتجة عن تنظيم ومعالجة للبيانات، فالمعلومة المستخرجة من قاعدة البيانات تمر بمرحلتين قبل أن تصبح معرفة جاهزة للاستهلاك:
- المرحلة الأولى: تتجلى في اختيار البيانات الأولية من مصادرها وجمعها وترتيبها وتهيئتها بقصد إدخالها وتخزينها على متن قاعدة البيانات.
- المرحلة الثانية: هي معالجة البيانات الأولية بإجراء عملية أو أكثر على البيانات من تصنيف وتقسيم وفرز وترتيب حسب تسلسل منطقي معين وإجراء عمليات حسابية وضغط للبيانات.
ومهما كانت المعلومة سواء في مرحلتها الأولى، في صورة بيان أو معطى غير معالج أو في مرحلتها النهائية كمعرفة جاهزة للاستهلاك، فإنها تبقى ذات طبيعة غير مادية، مما يثير التساؤل حول مدى كون المعلومات مالا قابلا للامتلاك، وعن مدى إمكانية نقل ملكيتها اعتبارا لطبيعتها غير المادية؟
فقد ذهب جانب من الفقه الى أنه لا يمكن اعتبارها من الأموال، نظرا لطبيعتها الذهنية، بل لا تقبل حتى فكرة الملكية الذهنية غير المادية للمعلومات، في حين أكد البعض الآخر على اعتبارها من الأموال باعتبار قيمتها الاقتصادية.
ولعل الراجح من الرأي هو اعتبار المعلومات مالا متى كانت ذات قيمة اقتصادية، فمن المعلوم أن في واقعنا الحالي، أصبح استغلال المعلومات من الوسائل المهمة في تحقيق عوائد مادية أو الزيادة من إنتاجية المشروعات والصناعات المختلفة.
ومن ثم، فالمعلومات شأنها شأن الكهرباء، قد لا ترى بالحواس ولكن أثرها وقيمتها الاقتصادية في الإنتاج والاستهلاك لا يمكن المجادلة فيها، رغم عدم تطرق المشرع لاعتبارها أم لا من الأموال، وعليه فالمعاملات التي محلها المعلومات أصبحت واقعا مفروضا لا يمكن انكاره، ويجب على القضاء والفقه والتشريع النظر في الأحكام المتعلقة بحمايتها.
يتضح من ذلك، أن المال ظاهرة معنوية تتمثل في المنفعة المتقدمة، ومصادر هذه المنفعة كما أنها تكون في الأشياء المادية، فقد تكون من المعنويات التي ليس لها وجه مادي، حتى إن الحقوق المعنوية ظهرت بتأثير التطور الاجتماعي والاقتصادي على الأشياء المادية.




المطلب الثاني
مفهوم المعلومات واهميتها

لا شك ان المعلومات كمصطلح لها تعريفها اللغوى، ولاستخدامها تاريخه الذى لا ينكر، بدأ ظهوره في فترات تاريخية معينة، وهناك فارق ما بين المعلومات والبيانات، وللمعلومات خصائصها المستقلة، مما جعلها ذات اهمية خاصة، كما ان لها انواع، سواء من حيث الهدف منها او من حيث الشكل، كما ان هناك معوقات تحول دون الحصول على المعلومات، وكذلك هناك مراكز لجمع وانتاج المعلومات، ولها مراحلها، ولها مجتمعها الخاص، مما حدا بحدوث ثورة معلوماتية هائلة، وظهور المعلومات الرقمية في الاستخدام اليومى، فظهر عصر المعلومات وما له من سمات خاصة، ونتج عن ذلك ما يسمى بعلم المعلومات، وانتشار الثقافة المعلوماتية، واصبح للمعلومات خصائصها كسلعة اقتصادية متداولة، واصبح للدولة دورا جوهريا ازاء اقتصاديات المعلومات.
وترتيبا على ذلك، يجب توضيح كل تلك النقاط المذكورة من خلال البنود التالية:

أولا : مصطلح المعلومات:
1. المعلومات لغة: في اللغة الانجليزية مشتقة من كلمة INFORMATION وهي مشتقة من كلمة INFORM بمعنى يبلغ أو يعلم، وفي اللغة العربية تستخدم كلمة معلومات وهي مشتقة من كلمة علم بمعنى احاط بالشئ.
2. اصطلاحا: المعلومات هي مجموعة من البيانات المنظمة من اجل هدف ما وفي مجال من المجالات، كما هي مجموعة من البيانات المترابطة والمعبرة عن مستوى تطور العقل البشري، والمعرفة وهي نتاج استيعاب المعلومات.

ثانيا: تاريخ استخدام المعلومات:
منذ بداية ظهور البشرية على الارض حاول الانسان الحصول على المعلومات بهدف التأقلم في الطبيعة ومع الاخرين, كذلك مع الاحداث المختلفة ومن اجل ذلك استخدم حواسه، واستطاع بعد ذلك أن يفكر تفكيرا تحليليا ليحل الامور من اجل تحسين حياته وظروفه المعيشية.
وفي عصر تطور الانسان وتشكيل الطوائف الانسانية قام بتسجيل المعلومات على الرقم الطينية وجلود الحيوانات وبعد ذلك على الاوراق من اجل نشر هذه المعلومات للناس والحفاظ عليها لفترات طويلة.
ثالثا: ظهور مصطلح المعلومات:
1. في عام 1581 استخدم مصطلح المعلومات لاول مرة من قبل جوزيف هنري، السكرتير العام لمؤسسة سيميفيسونيا وذلك بعد زيادة النتاج الفكري الانساني من المعلومات، ولوصف حجم المعلومات المنشورة والتي سوف تنشر.
2. وفي عام 1948 اقامت الجمعية البريطانية اول مؤتمر علمي بخصوص علم المعلومات.
3. وفي عام 1954 قام فانيفر بوش بنشر كتاب بعنوان (يجب ان نفكر هكذا) وفي هذا الكتاب اشار الى زيادة الابحاث والمعلومات ووصفها بأزمة السيطرة على المعلومات وطالب المواطنين بتنظيم حياتهم كي لا يواجهوا أزمة السيطرة على المعلومات.
4. ويلاحظ انه في عام 1950 تم وضع مادة علم المعلومات في الخطة العلمية كمنهج دراسي، وفي قسم المكتبات والجامعات الامريكية كمادة رئيسية.
رابعا: الفرق بين البيانات والمعلومات:
ذلك ان البيانات هي عبارة عن المواد الخام التي تساهم في تكوين المعلومات، في حين ان المعلومات هي عبارة عن مجموعة من البيانات، ولا يمكن للانسان ان يستوعب البيانات في حين يستطيع ان يستوعب المعلومات.
خامسا: خصائص المعلومات: يجب ان تتصف المعلومات بجملة من الصفات، ومنها:
1- الصدق: يجب ان نعتمد على البيانات الصادقة الصحيحة من اجل تقديم المعلومات الصادقة والحقيقية الى الناس والتي يعتمدون عليها في اتخاذ القرارات.
2- الحيادية: يجب ان تتصف المعلومات بالحيادية والموضوعية، اي لا يتم التركيز على جانب واحد وانما يتم التركيز على عدة جوانب مختلفة.
3- الوضوح: المعلومات الواضحة تساهم في الفهم الجيد وهناك مجموعة من الموضوعات التي تحتاج الى الوضوح.
4- الدقة: ذلك ان المعلومات تعتمد على البيانات، وهناك نوعان من البيانات وهما بيانات دقيقة وبيانات وصفية والافضل ان نقدم للناس بيانات دقيقة.

سادسا: أهمية المعلومات: للمعلومات اهميتها الجلية من نواح عدة:
1- المساهمة في خلق المعرفة: اي ان المعلومات تساهم في تشكيل معرفة الناس.
2- اتخاذ القرارات: فالمعلومات تستخدم في اتخاذ القرارات سواء على المستوى الشخصي او الاداري.
3- تحقيق الربح: ذلك أن المؤسسات التي تقوم بانتاج المعلومات تربح جراء بيعها لهذه المعلومات.
4- هدف التعليم: حيث تساهم المعلومات في تعليم افراد المجتمع.
5- فهم الظواهر: ذلك ان عن طريق المعلومات نستطيع ان نفهم الظواهر عند حدوثها مثل المطر فهو ظاهرة طبيعية.
سابعا : أنواع المعلومات: حيث ان للمعلومات انواعها من حيث الهدف او من حيث الشكل
أ) المعلومات من حيث الهدف:
1- معلومات تساهم في التعليم: وهي المعلومات التي تعطى للافراد من اجل تعليمهم.
2- معلومات تساهم في تنفيذ الواجبات: وهي المعلومات التي يعتمد عليها الافراد لأداء واجباتهم.
3- المعلومات التي تساهم في كتابة الابحاث العلمية: وهي المعلومات التي تستخدم في صياغة الابحاث العلمية مثل كتابة التقارير, أو أعداد الابحاث.
4- المعلومات التي تساهم في اتخاذ القرارات: وهي التي يحتاجها الافراد لاتخاذ القرارات، وعلى سبيل المثال عندما يراد شراء شيء يجب ان تكون هناك معلومات كافية للمساعدة على اتخاذ القرار في الشراء او عدمه۔
ب) المعلومات من حيث الشكل:
1- معلومات على شكل نصوص وصفية، وهي المعلومات الوصفية التي تكون على شكل اخبار او تقارير او مقالات او نصوص الكتب.
2- معلومات على شكل ارقام ونسب مئوية واحصاءات.
3- معلوات على شكل صورة: حيث ان معظم الصور تعبر عن المعلومات.
4- معلومات على شكل جداول ورسوم بيانية: وهي الجداول والرسوم البيانية التي تحتوي على رسوم بيانية.
ثامنا: معوقات الحصول على المعلومات:
1- عدم معرفة اللغة: وهي احد اهم المعوقات التي تواجه الافراد الراغبين في الحصول على المعلومات.
2- غلاء سعر المعلومات: معظم المعلومات الحديثة سعرها مرتفع ولا يستطيع كل فرد الوصول عليها.
3- الافتقار الى تكنولوجيا المعلومات في الدول النامية، ويعد عدم امتلاك المعلومات احد التحديات الرئيسية امام الافراد.
4- محدودية الوقت: يعد ايضا تحدي وصعوبة تواجه الافراد، لكن بعض الافراد يستطيعون التقليل من تأثير هذا التحدي عن طريق تنظيم حياتهم والاستفادة من المعلومات.
تاسعا: مراكز جمع وانتاج المعلومات:
1- المؤسسات الاكاديمية: وهي احد اهم مصادر انتاج المعلومات كالمدارس والجامعات، فتقوم هذه المؤسسات سنويا بانتاج المئات من الكتب والابحاث والمعلومات الوفيرة التي تكون مفيدة للمجتمع.
2- مراكز الابحاث: وهى عبارة عن مراكز لأجراء الابحاث العلمية مثل معهد جالوب في الولايات المتحدة الامريكية.
3- المؤسسات الحكومية مثل الاحزاب السياسية والبرلمان حيث يقومون بانتاج المعلومات يوميا.
4- المؤسسات الاعلامية ووكالات الانباء: وتقوم هذه المؤسسات بانتاج المعلومات بخصوص جوانب الحياة المختلفة مثل الاخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية حيث تقوم بنشر المعلومات حول هذه الجوانب.
عاشرا : مراحل المعلومات:
تمر المعلومات بثلاث مراحل:
1- مرحلة انتاج المعلومات: في هذه المرحلة يتم انتاج المعلومات من قبل مؤسسات انتاج المعلومات, كالجامعات ومراكز الابحاث والصحفيين ويقوم كلٌ حسب اختصاصه بنشر المعلومات، ويمكن الاستفادة من المعلومات القديمة لانتاج معلومات جديدة.
2- مرحلة توزيع المعلومات: في هذه المرحلة تقوم المؤسسات المعنية بتوزيع المعلومات على الجمهور، وتعد وسائل الاعلام والمجلات والمطبوعات وكذلك الأنترنت مؤسسات لتوزيع المعلومات، ويحتاج توزيع المعلومات الى وسائل متطورة وخاصة لنشرها مقابل سعر في الأسواق العالمية.
3- مرحلة الأستفادة من المعلومات: وفي هذه المرحلة يستفيد افراد المجتمع من المعلومات وكذلك يستفيد الطلاب والباحثين والمؤسسات المختلفة في المجتمع من هذه المعلومات وتكون الأستفادة في التعليم وتنفيذ الواجبات الأدارية وانتاج المعلومات.
حادي عشر: مجتمع المعلومات:
هو عبارة عن المجتمع الذي ينشغل افراده بانتاج المعلومات، ومن خلال هذه المعلومات يتم اعداد الأفراد في المدارس والجامعات بخصوص كيفية انتاج المعلومات، وكذلك كيفية الأستفادة من المعلومات في تنفيذ الواجبات بالمؤسسات المختلفة في المجتمع.
ثاني عشر: ثورة المعلومات:
تعد ثورة المعلومات احدى اهم الثورات في العالم وهي تعد مكملة للثورة الزراعية والثورة التجارية والثورة الصناعية.
ثالث عشر: المعلومات الرقمية:
عبارة عن عدة معلومات يتم تسجيلها وتداولها على شكل ارقام ومن اجل الوصول الى هذا الهدف تم اختراع اجهزة معينة مثل الحاسب الآلي, ودي في دي, وسي دي, والفلاش ميموري، وكذلك تم الأستفادة من الأجهزة التي تخزن المعلومات.
- أحد أهم نتائج المعلومات الرقمية:
هي قابلية تخزين المعلومات ونشرها بسهولة وهي مهمة كتوزيع هذه المعلومات على الطلاب وافراد المجتمع الاخرين بسرعة, وكذلك الحصول على المعلومات من مصادر مختلفة بشكل مبسط وسريع, وللانترنت تأثير رئيسي ومهم في وصول الافراد الى المعلومات وتخزينها واعادة استرجاعها ونسخها.
رابع عشر: خصائص عصر المعلومات:
1- استخدام الاجهزة الالكترونية في التسجيل والتخزين والاستفادة ونشر المعلومات.
2- السرعة في الحصول على المعلومات.
3- اصبحت المعلومات من الواردات المهمة لدى الدول المتقدمة.
4- زيادة عدد مراكز انتاج المعلومات.
خامس عشر: علم المعلومات.
وهو احد العلوم الانسانية والاجتماعية, مهمته ان يراقب حجم وتنظيم وحركة نشر المعلومات من اجل السيطرة عليها وارشفتها من اجل تنظيمها واعدادها للافراد.
وعلم المعلومات لديه علاقة مع العلوم الانسانية، فعلاقة علم المعلومات مع علم الاعلام، هو في اطار انتاج المعلومات، فعلم الاعلام هو العلم الذي يدرس انتاج المعلومات من قبل وسائل الاعلام.
أما العلاقة بين علم المعلومات وعلم الاقتصاد فهي في اطار الربح، ذلك ان المعلومات اصبحت بمثابة ثروة اقتصادية للبلد وأحد مصادر الايرادات الوطنية في الدول المتقدمة.
كذلك فعلاقة علم المعلومات وعلم الكومبيوتر أو الحاسب، هي في اطار ان الحاسبات هي اجهزة لتسجيل وتخزين واعادة نشر المعلومات لافراد المجتمع.
سادس عشر: الثقافة المعلوماتية:
وهو مصطلح يعبر عن استخدام المعلومات من قبل افراد المجتمع، ومصادر المعلومات بالنسبة للأفراد:
1- المؤسسات الاعلامية، كالاذاعة والتلفزيون.
2- الكتب والمطبوعات.
3- المؤسسات التربوية والاكاديمية، كالجامعات ومراكز الابحاث.
4- الأفراد الاخرون في المجتمع، كافراد العائلة أو الاصدقاء.
سابع عشر: أقتصاديات المعلومات.
ذلك ان هنالك علاقة قوية بين المعلومات والأقتصاد، وفي مجال الأقتصاد هنالك ثلاث أنواع من السلع هي:
1- السلع الخاصة: هي السلع المادية، التى يستطيع شخص أو مجموعة قليلة من الأشخاص استخدامها مثل الهاتف المحمول او الجوال، والسيارة، والتلفزيون، ولأن كل سلعة من هذه السلع يستطيع فقط شخص او مجموعة من الأشخاص الأستفادة منها.
2- السلع العامة: وهي السلع التي يستفيد منها جميع الناس مثل الأمن الوطني، فتقوم القوات الأمنية بحماية المواطنين وفي بعض الأحيان يطلق عليها السلع الإجتماعية لأن كل افراد المجتمع يستطيعون استخدام هذه السلع والإستفادة منها، ومن هذه السلع المعلومات.
ثامن عشر: خصائص المعلومات كسلعة أقتصادية:
1- السلعة لا تنتهي: هذه السلع لا تنتهى او تقل مهما استخدمها الناس مثل القواميس، والصحف، والكتب.
2- الأفراد يشترون هذه السلع مقابل الأموال.
3- تنظيم هذه المعلومات بالقوانين مثل قانون حقوق النشر وحقوق الطبع.
4- تساهم المعلومات في تنمية البلد اقتصاديا.
5- تساهم في ايجاد فرص العمل للناس.
تاسع عشر: دور الدولة في أقتصاديات المعلومات:
ذلك ان معظم الدول تقوم بتنظيم مجال المعلومات كي تساهم في تنمية المجالات المختلفة، لذلك تقوم بالأجراءات التالية:
1- المساعدة: حيث ان في الولايات المتحدة الأمريكية تقوم الحكومة بمساعدة بعض من مؤسسات انتاج المعلومات، مثل المؤسسة الوطنية للعلوم والمعهد الوطني للصحة، لأن هذه المؤسسات تقوم بانتاج المعلومات للمؤسسات الحكومية.
2- تطوير أسس المعلومات: ويتم عن طريق بناء أو تأسيس بنك المعلومات وإقامة وتأسيس شبكة Arpanet: وهي عبارة عن عملية لربط الجامعات ومراكز الابحاث ببعضها البعض عن طريق الأنترنت.
3- التنظيم: يتم ذلك عن طريق قوانين خاصة بحقوق المؤلف، وايضا خاصة بتوزيع المعلومات وقانون انتاجها ونشرها.
4- توزيع المعلومات بشكل عادل: ويتم ذلك عن طريق مساعدة الطلاب لأكمال دراستهم.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الادلة في الجرائم المعلوماتية....................... د/ محمو ...
- موقف النظم المقارنة من جرائم تقنية المعلومات...
- الجرائم الجنسية الالكترونية ... د / محمود رجب فتح الله
- صندوق النقد الدولى وسياساته الثعلبية ...... د/ محمود رجب فتح ...
- اليات حماية للطفل .... د / محمود رجب فتح الله
- التسول واثاره الاقتصادية فى المجتمع المصرى ... د / محمود رجب ...
- الملكة القانونية ... ام الملكات الذهنية والفكرية .. ارتقوا ب ...
- ارتفاع معدل الجريمة من قبل من ليس لهم سوابق جنائية د/ محمود ...
- النساء يتحملن الإساءة على الأرجح مع غياب ما يكفي من قوانين ت ...
- المخدرات والمسكرات واثرها على المجتمع ...
- نظرة استطلاعية واقعية لا سياسية الى الوضع الاقتصادي في مصر
- آليات تطبيق القانون الدولى والمسؤولية المترتبة على انتهاكه . ...
- الجريمة الاقتصادية .......................... د/ محمود رجب ف ...
- شرح قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات وفقا للقانون المصرى ا ...
- الضوابط الرقابية للعمليات المصرفية الالكترونية وإصدار وسائل ...
- الانعكاسات المتبادلة بين التنمية المستدامة والبيئة........
- الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة غسل الاموال ...
- جرائم تقنية المعلومات فى القانون المصري الجديد
- آليات الحماية القانونية للبيئة
- الضوابط القانونية والاخلاقية للاعلام


المزيد.....




- إعلام: الجيش السوداني يُسلم إثيوبيا عشرات الأسرى يوم الاثنين ...
- -أنصار الله- تعلن توصلها إلى حلول مع الأمم المتحدة لتعجيل صي ...
-  اعتقال 20 شخصًا عقب أعمال شغب في هلسنكي
- قوات بعثة الأمم المتحدة في الكونجو تقتل شخصا إثناء الاحتجاجا ...
- الأمم المتحدة: -غير واضح- ما إذا كان ولي عهد الأردن السابق م ...
- الأمم المتحدة: -غير واضح- ما إذا كان ولي عهد الأردن السابق م ...
- اشتية: بتوجيهات من الرئيس سنعالج الأسير الشحاتيت ومن يحتاج ل ...
- مسؤول فلسطيني: سجون إسرائيل مسرح لـ-تعذيب وقهر- الأسرى
- السعودية: إعدام ثلاثة جنود بتهمة -ارتكاب جريمة الخيانة العظم ...
- خبير آثار مصري يكشف عن العقوبات الكبرى التي كانت تستحق الإعد ...


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمود رجب فتح الله - الحماية الجنائية للحقوق الذهنية أو حقوق الابتكار...........د/محمود رجب فتح الله