أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - فتحي حسين - لماذا يتراجع البحث العلمي في مصر والدول العربية ؟














المزيد.....

لماذا يتراجع البحث العلمي في مصر والدول العربية ؟


فتحي حسين

الحوار المتمدن-العدد: 5950 - 2018 / 8 / 1 - 15:13
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


لماذا يتراجع البحث العلمي في العالم العربي
د.فتحي حسين
ربما كانت المثل القائل بان هناك ضجيج ولا نسمع طحين ينطبق تماما علي احوالنا فيما يتعلق بالحث العلمي في بلادنا العربية وليس في مصر فحسب , بعد التراجع المهين والخطير والغير مبرر في انتاج البحث العلمي وانتاج المؤلفات العلمية والترجمات التي يستفيد منها قطاع عريض من الناس التي تستفيد من انتاج الابحاث العلمية في نهضة مجتمعاتها . فلا تنهض الامم دون تلبية حاجاتها الاقتصادية والتنموية، ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال بلورة سياسة بحث علمي طويلة الأمد وتأمين الدعم الواسع لها ونحن في بلادنا العربية لا ننفق علي البحث العلمي الكثير ففي أي موازنة عامة لاي بلد عربي تجد نصيب البحث العلمي هزيل للغاية بجانب نصيب التعليم ايضا والاخير يصرف غالبه علي رواتب المعلمين والاداريين وليس علي منظومة التعليم نفسها الامر الذي يجعلنا في تراجع كبير ومستمر ونتيجة الجو العام للتعليم والبحث العلمي لا يساعد بالتأكيد علي خلق علماء وابحاث واختراعات وعباقرة ومخترعين وهناك امثلة لعلماء عرب امثال د.احمد زويل ومجدي يعقوب ومصطفي السيد ونبوية موسي ويحيي المشد وغيرهم والذين عاشوا في الخارج في جو يساعدهم علي الابتكار والاختراع حتي حازوا علي ارفع واغلي الجوائز منهم من حصل علي نوبل وجوائز اخري رفيعة .. ومن ناحية اخري نجد ان اسرائيل العدو اللدود لنا ينتج الكثير من المؤلفات كل عام ولدية انتاج بحث علمي وفير واخترع اول جهاز كمبيوتر في عام 1947 في معهد وايز مان وينفق علي التعليم من موازنة دولته اكثر من الدول العربية ال22 مجتمعة !
علي أي حال لا تزال حركة البحث والنشر العلمي ضعيفة على المستوى العربي مقارنة بالدول المتقدمة وبعض الدول النامية. فمعدل المنشورات العلمية لكل مليون ساكن في العالم العربي بلغ 33.2 في عام 2003، وهو أدنى من معدل كوريا الجنوبية بأكثر من عشرة أضعاف. وقد ارتفع هذا المعدل في العالم العربي منذ عام 1981 ثلاث مرات فقط، في حين زاد في الصين 36 مرة !
ورغم أن عدد الباحثين في البلدان العربية كلها قد شهد ارتفاعاً من 122900 باحث عام 2007 إلى 149500 باحث عام 2013، لكن نسبتهم من عدد الباحثين في العالم بقيت نفسها أي 1.9%. بينما بلغ عدد السكان العرب 358 مليون نسمة في السنة نفسها، أي نحو خمسة بالمئة من سكان العالم بينما نصيب العالم العربي من المنشورات العلمية فقد بلغ 29944 بحثاً منشوراً في عام 2014، لكن هذه النسبة لم تتجاوز 2.45% عالمياً. كما بلغ عدد المنشورات العلمية نسبة إلى كل مليون نسمة 82 بحثاً عام 2013، لكنه بقي أقل من نصف المعدل العالمي البالغ 176 بحثاً منشوراً لكل مليون نسمة!
ورغم أن عدد براءات الاختراع العربية المسجلة قد شهدت قفزة مهمة بين عامي 2008 و2013 من 99 إلى 492 براة اختراع، لكن ذلك لا يشكل سوى 0.2% على المستوى العالمي. فماليزيا وحدها سجّلت 566 براءة اختراع. وحيث أن عدد سكان العالم العربي يبلغ نحو 330 مليون نسمة وعدد سكان ماليزيا نحو 26 مليون نسمة، فذلك يعني أن معدل الإبداع في ماليزيا يزيد 15 ضعفاً على معدل الإبداع في الدول العربية مجتمعة!
وباللنسبة للرسائل العلمية التي اصبحت كل يوم يتم منافشة بين ماجستير ودكتوراه وهي رسائل معظمها فارغة بهدف الحصول علي درجات علمية وخلاص دون استفادة حقيقية منها وتركن علي الرفوف غير مأسوف عليها إلى جانب أبحاث الترقية بمختلف الأقسام الأكاديمية بالعلوم التطبيقية والاجتماعية والتي يشوبها المجاملات وربما السرقات احيانا في لجان الترقية التي تتم في الغالب بالحب والعلاقات والنوايا الحسنة بدل من التقييم الموضوعي للابحاث المقدمة للترقية ،ورغم ذلك لا تجد مستجيبًا لتوصياتها ونتائجها ، على الرغم من حصول أصحابها على أرقى الدرجات العلمية ؛بأعلى التقديرات والتوصية بنشر الرسالة العلمية، وطبعها على نفقة الدولة وتبادلها بين الكليات المناظرة ، ثم وضعها علي ارفف الكليات والمكتبات !
ومن ثم لابد من نرى النهوض بالبحث العلمي في الجامعات العربية وإدماج نتائج هذا البحث في الخطط التنموية العربية، من خلال دعم وتعزيز الجامعات ومراكز البحث العربية على مستويات التمويل والتدريب والكفاءات والحاجات اللوجستية،والانفاقات المادية بوصفها محركاً رئيساً للاقتصاد وعموداً أساسياً للانتاج والتطوير والتقدم وهذا ما ينشده مجتمعنا العربي الذي لا يزال يبحث عن هوية له !






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجنسية المصرية للبيع بوديعة بنكية !
- أزمة جريدة الاسبوع والّ بكري !
- تخاذل نقابي حيال ازمة جريدة الاسبوع !
- مساندة الاعلام ضرورة لتقدم المجتمعات
- المال الحرام في الجامعات والمعاهد الخاصة
- اين دور التعليم العالي في فساد تعيينات جامعة السويس؟!
- حظر النشر ليس من اختصاصات المجلس الاعلي للاعلام !
- المال المشبوه في الجامعات الخاصة !
- معجزة اصلاح التعليم الجامعي ..متي تتحقق ؟
- ملائكة الجامعة ..اين هم ؟
- مشروع اعداد دكتور جامعي !
- الديكور الديموقراطي لانتخابات الرئاسة !
- مخاطر اساتذة الجامعات الاخوان !
- مخاطر الاخوان في الجامعات الحكومية والخاصة
- الاعلام ونوايا ترشيح الفريق شفيق !
- كتاب جديد للدكتور فتحي حسين عن الاعلام والتحرشات الجنسية وال ...
- دكاكين الجامعات الخاصة ..مين يشتري ؟
- الي متي السكوت علي التجارة في التعليم الجامعي ؟
- مكانة استاذ الجامعة وماسأة النخبة !
- أزمة صناعة الصحافة


المزيد.....




- زيادة الإقبال على الأسواق في إقليم كردستان مع اقتراب عيد الف ...
- بريطانيا.. سحب بعض قطارات -هيتاشي- بسبب اكتشاف تشققات بها
- الخارجية الأردنية تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي
- شاهد: مسيرة لبنانية في بيروت تضامناً مع الفلسطينيين
- أوضاع معيشية صعبة.. تذمر واسع في تونس عشية بدء الحجر الشامل ...
- فرانفكورت يتعثر في صراعه الأوروبي وفرايبورغ يعمق جراح كولن
- مفاوضات مصرية مع ثلاث شركات إحداها روسية لإدارة السكة الحديد ...
- تنياهو: القدس عاصمتنا وسنواصل البناء فيها
- مشاهد حية لانطلاق صواريخ في سماء إسرائيل بالتزامن مع صافرات ...
- الكاظمي يعلن براءة وزير الصحة في حادث -ابن الخطيب- ويكشف عن ...


المزيد.....

- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - فتحي حسين - لماذا يتراجع البحث العلمي في مصر والدول العربية ؟