أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين جاسم الشمري - قلمي














المزيد.....

قلمي


حسين جاسم الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 5933 - 2018 / 7 / 14 - 08:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ سنوات وقلمي مع المتظاهرين ومطالبهم المشروعة في توفير الخدمات, بل خرجت معهم في الكثير من التظاهرات للمطالبة بحقوق المواطن التي كفلها الدستور, وأولها التعليم والقضاء العادل والتأمين الصحي وابسط مستلزمات الحياة كالماء والكهرباء, وانفاسي الحقيقية مع مطالب من خرج ليحصل على ادنى متطلبات الحياة الكريمة من حقوق نهبتها الاحزاب كافة بدون استثناء من خلال (بدعة) سميت بالهيئات الاقتصادية التي دمرت ونهبت اموال البلد منذ يوم ابتداعها, وللحظة انا وقلمي مجتمعين قلبا وقالبا مع المتظاهر والثائر من اجل قوت عياله.
لكن ما يثيرني اليوم هو تدمير اسس البنى التحتية والمؤسسات الحيوية المملوكة للعامة بحجة التظاهر فهذا ما ترفضه القيم والمبادىء كلها ولا حجة لهم على ذلك, ولمن يقلول انها عناصر مندسة تابعة لاجندات واحزاب فهذا كلام غير منطقي, اين المتظاهر الوطني من اولئك المندسين معه - أولا يراهم, ولما السكوت على افعالهم, فهل مطار النجف ملك لحزب حتى وان كانت ادارته اليوم لجهة معينة أولم يصنف ضمن مؤسسات الملك العام, أوليس مقرات الشركات العالمية محفوظة من قبل الدولة العراقية باتفاقات دولية سيادية, وستاخذ حقوق التخريب من المال العام - الذي تعود ملكيته للجميع- بحسب الاتفاق من خلال تأمين حمايتها وتوفير الامن لمنتسبيها ومقراتها, ألا يكفينا ما فعلها صدام مع الكويت عند اجتياحها والى اليوم ندفع التعويضات باحكام اممية وقرارات لدول الفيتو التي لا تريد لنا خيرا.
اعتقد على الدولة ومسؤوليها التفكير الجدي في المراحل القادمة بتوفير الخدمات والاهتمام بالاحتياجات الاساسية لتعين المواطن على تخطي حياته التعيسة التي عانى منها لعقود خلت خصوصا يوم توليكم للسلطة التي التحفتم لتنمية سلطانكم ولم تقدموا شيئا يذكر او مشروع نتباها به امام الامم, فقط ما يهمكم كيف تحصلون على خوصة من سعفة دبي لتكونوا الاعلون.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفوضية التنصيب
- رجولة النساء
- ولايات التغيير
- سد الموصل
- لغة التسامح
- محكمة الشعب
- رصيف الحرية
- السياسي والرجل الصادق
- أفلا تستحون
- رسالة الجمعة
- من المنتصر؟
- متى نعلن البيان
- جمعة الألم
- اجهاض التظاهرات
- حكومة الطوارئ
- تظاهرة الحقوق وليس الطموح
- المطالب
- التغيير


المزيد.....




- عون: الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي المالي أما الأبرياء فيفر ...
- طرح البرومو التشويقي لمسلسل -كوفيد-25-.. فيديو
- -أنصار الله-: 24 غارة جوية للتحالف على ثلاث محافظات
- فتى تركي يختم القرآن كاملا بقراءة واحدة
- العراق.. هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي ال ...
- وكالة -فارس-: التحقق من رفع الحظر الأمريكي قد يستغرق 3 إلى 6 ...
- الأمير أندرو: وفاة الأمير فيليب خلفت فراغا هائلا في حياة الم ...
- الولايات المتحدة تحطم رقما قياسيا بحصيلة التطعيم ضد كورونا ف ...
- بالصور.. الرئيس التونسي يزور بقايا خط بارليف قبل مغادرته مصر ...
- -إيران إير- تطالب شركة بوينغ بالوفاء بتعهداتها تجاه تسليم ال ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين جاسم الشمري - قلمي