أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - حسين خلف..وداعُّ شيوعيُّ مبكرُّ














المزيد.....

حسين خلف..وداعُّ شيوعيُّ مبكرُّ


هاتف بشبوش

الحوار المتمدن-العدد: 5923 - 2018 / 7 / 4 - 14:31
المحور: الادب والفن
    



حسين خلف..وداعُّ شيوعيُّ مبكرُّ

الصباحُ .....
إستيقظَ اليومَ ياهاجري وأولئكَ
الذين نراهمُ رائعين
و من نراهمُ كما الرعبِ والأشباحْ
إستيقظَ الصباحْ...
وأنتَ هنا ياحسين ، هذا ماتراهُ عيناي
فكم هو عظيمُّ أن نظلّ نمشي ...ونمشي...ونمشي
حتى نربحَ اليوبيلَ الذهبي للديمومةِ والبقاء
.................
.............
إستيقظَ الصباحُ... وأنا أرى لوسانجي
وعشيقها الهندي الجميلِ
وأنا أرى ..
العديدَ من الثملينَ من سَكرة الليلِ ، في البار الآيرلندي
يرفعونَ أذرعهم مع الريحِ لتشكيلِ التايتانك
وأنا أرى...
إحداهنّ تضعُ المطرقة َوالمنجلَ كقلادةٍ
يتفاخرُ بها العنقُ الأبيضُ فوق مَرمرهِ
................
.................
يمكنكَ الآن ياحسين ، أنْ ترتاحَ كما الأزاهير
ولأنكَ قد ضمنتَ المغادرة من هاهنا
فغادرْ ...غادرْ من فضلكَ ياحسين
فأنتَ بعد الآنَ ...
لن تحتاجَ الى فوقيةِ الأرضِ وحَشرِها
أو الى الحلمِ النقي بلا سمومٍ و لاليثيوم***
حيث الموتُ البطيء بفعلِ الخونة

***الليثيوم ...مادة كيمياوية قاتلة أعطوها للمناضل حسين وهو في سجون البعث
هــاتف بشبوش/عراق/دنمارك




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,016,992,731
- مامن أحدٍ يستطيع إختيارمصيره .... Apocalypto
- اليومَ تسكرُ سيسيليا
- حسين رشيد في روشيرو(2) ......
- نساء (22) .......
- أنا صائمُّ وحسبي
- حسين رشيد في روشيرو (1)....
- حال العرب والمسلمين (3) ... في إحتقار الكلب
- حميد الحريزي ومحطات مظلوم (3)........
- معها.. في الواحدِ من آيار..
- حميد الحريزي ومحطات مظلوم (2)
- أزمة الكسكس المغربي اللذيذ
- حميد الحريزي ومحطات مظلوم(1).......
- زكية المرموق ، حين ترتدي فساتين القصائد(3) .....
- خمريات ..( نصوص قصيرة 18)
- زكية المرموق ، حين ترتدي فساتين القصائد (2)......
- زكية المرموق ، حين ترتدي فساتين القصائد (1)......
- نساء(21).....
- حامد فاضل وبلدة في علبة(3)...........
- نصوص قصيرة(17)
- حامد فاضل وبلدة في علبة (2).......


المزيد.....




- «المخادع».. فنان غرافيتي يحوّل الجدران لتحف تنطق بالإبداع(شا ...
- الفنان السوري باسم ياخور يسرق سيارة زوجته الكاتبة!
- ترجمة.. خرافة
- اتحاد جزر القمر يجدد دعمه لمغربية الصحراء ولمبادرة الحكم الذ ...
- فنانات مصر يتنافسن بإطلالاتهن على السجاد الأحمر لمهرجان الجو ...
- -الرسم بالقهوة-.. فنان عراقي يبدع لوحاته بطريقة فريدة
- كاريكاتير القدس- السبت
- شيرين رضا من مهرجان الجونة: أبويا كان نفسه أبقى رقاصة قد الد ...
- إجراءات احترازية وضيوف مثيرون للجدل.. افتتاح الدورة الرابعة ...
- قبل الانتخابات الرئاسية... الفيلم الكوميدي -بورات 2- ينتقد ...


المزيد.....

- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - حسين خلف..وداعُّ شيوعيُّ مبكرُّ