أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال نعناعة - اساطيرنا - تكملة 4















المزيد.....

اساطيرنا - تكملة 4


كمال نعناعة

الحوار المتمدن-العدد: 5891 - 2018 / 6 / 2 - 23:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


10- شئ من تاريخ الخلفاء الراشدين:-

اننا نذكر تاريخ الخلفاء الراشدين لكي نبين بان الدين كان وسيلة لاستلام السلطة و التي لم تكن موجودة قبل الاسلام .
جاء ابو بكر للخلافة الراشدية اثر الاجتماعات و النقاشات التي دارت في سقيفة بني ساعدة وكانت البيعة بدون حضور اصحاب النبي (منهم علي بن ابي طالب) لانهم كانوا مشغولين بدفن محمد . وكان الهدف ابعاد علي بن ابي طالب من الخلافة . وكان محمد قبلها قد اوصى لعلي من بعده .
لقد لعب ابو بكر في زمانه 3 لعب كبيرة :-
الاولى : اغتصب مقاطعة (فدك) من فاطمة بنت محمد وكانت ورثتها من ابيها محمد و الهدف هو تقليل شأن و امكانيات نسل النبي بحجة ان الانبياء لايورثون . وهذا العذر غير مقبول نهائيا . لان الانبياء السابقين ورثوا اولادهم .
الثانية : - قاتل الذين لايدفعون له الزكاة بحجة كونهم مرتدين .وقتل الكثير منهم علما بانهم كانوا من جماعة النبي .لماذا يرتدون بعد وفاته ؟. المرتد اصلا لايبين نفسه كذلك خوفا من القتل . وحتى لو كانوا مرتدين اين حرية الاديان المذكورة في القران (لا اكراه في الدين) ؟د
الثالثة :- اوصى بالخلافة من بعده الى عمر ابن الخطاب بدون الاختيار من قبل الناس . اين هي (الشورى فيما بينهم) .
بقي ابو بكر في الخلافة سنتين و شهرين .
هنا كانت بدايات نكسة الاسلام .

تاريخ عمر ابن الخطاب :
لعمر ابن الخطاب معركتين تسمى بالفتوحات الاسلامية . الاولى مع الرومان حيث دخل مع الرومان باتفاقيات (لا مجال لذكرها الان) .
اما المعركة الثانية فقد كانت مع الامبراطورية الفارسية . اي مع كسرى. و النتائج كانت الانتصار على الفرس بفعل الاندفاع الكبير الذي كان عند افراد قواته بسبب المغريات الكبيرة. وقد قتل قائد الجيش الفارسي رستم و هرب كسرى . اما بنات كسرى فكانوا من بين سبايا معركة القادسية . وكانت الجميلة بنت كسرى (شاهزنان) من بين السبايا . وعندما اوصلوها الى المدينة كادت ان تكون فتنه كبيرة بين كبار زعماء العرب حيث كان كل منهم يدعي بانه احق من غيره بهذه السبية . و اخيرا حكموا علي بن ابي طالب كي يحل الازمة فكان رائيه كما مذكور في القران بان يخيروها في رايها . فكان رايها انها اختارت الحسين ابن علي والكلام مختصر . وقد انجبت شاهزنان الكثير من الاولاد الذين استشهدوا مع الحسين في واقعة كربلاء . ما عدا علي ابن الحسين (زين العابدين) لانه كان مريضا في حرب كربلاء .
وهنا نقول بان العنصر الفارسي اختلط مع العنصر العربي و انتشر هذا العنصر في معظم سادات اهل بيت محمد . اما غنائم الحرب فكانت كبيرة و تم توزيعها بين الجيش و بيت المال. ولا نطيل بباقي التفاصيل كي لانخرج عن موضوعنا الرئيسي .
المهم ان نعرف بان الاسلام انتشر بحد السيف بما يسمى الفتوحات الاسلامية .الحقيقة كانت الدافع الرئيسي هو الغنائم والنساء للاحياء من الجيش . اما بالنسبة للقتلى المسلمين فكان مصيرهم الجنة والحوريات على رأيهم .
مات عمر ابن الخطاب بطعنة خنجر من ابي لؤلؤه . وقد اوصى بالخلافة من بعده لعثمان ابن عفان اما من بايع من الناس فكان بالموافقة او القتل (اين الشورى بين الناس يا اسلام)؟

تاريخ خلافة عثمان ابن عفان

جاء عثمان بن عفان للخلافة بعد قتل عمر ابن الخطاب وذلك بين اخذ و رد مع من كان من المسؤلين حواليه للشورى . وكان علي بن ابي طالب احدهم ولكنه خرج مغضبا وكان بدون سلاح .فلحقه اصحاب عثمان فقالوا له بايع والا جاهدناك فاقبل معهم يمشي حتى بايع عثمان .
في عهد عثمان قتل الكثير من الصحابة بامر او برضى عثمان . وهكذا بدا عثمان ولايته فماذا اضاف بعد ذلك ؟ هذه قسم منها :-
1- افتتحت ارمينيا في عهده فاخذ الخمس كله فوهبه لمروان ابن الحكم (احد اقاربه).
2- طلب منه عبدلله ابن اسيد صله فاعطاه اربعمائة الف درهم .
3- رد الحكم ابن العاص فاعطاه مائة الف درهم (وكان النبي طرده ولعن كل من يخرج من صلبه) .
4- اقطع عثمان الحارث ابن الحكم (اخو مروان) موضعا بالمدينة يقال له (نهروز) وكان النبي قد تصدق به على المسلمين .
5- اقطع مروان ابن الحكم (فدكا) التي رفض ابو بكر ان يرجعها الى فاطمة بنت النبي حيث كان من حقها ارثا من والدها .
6- اعطى مروان ابن الحكم خمس الغزو الثاني لافريقيا .
7- حمى كل المراعي حول المدينة عن مواشي جميع المسلمين عدا مواشي بني امية .
8- اعطى عبدلله ابن ابي سرح (ابن خالته و اخاه بالرضاعة) خمس الغزو الاول لافريقيا .
9- امر لمروان ابن الحكم بمائة الف من بيت مال المسلمين . وقد كان زوجه ابنته ام ابان .
عندها جاء زيد ابن ارقم (صاحب بيت المال ) بالمفاتيح ووضعها بين يدي عثمان وبكى .فقال له عثمان اتبكي ان اوصلت رحمي ؟ القي بالمفاتيح يا ابن ارقم فاننا سنجد غيرك .
10- اتاه ابو موسى الاشعري باموال جليلة من العراق فقسمها كلها على بني امية .
11- زوج ابنته عائشة للحارث ابن الحكم فاعطاه ثلاثمائة الف من بيت المال .
12- طرد ابا ذر الى الربذة . وضرب عبدلله ابن مسعود . اضافة الى ذلك امور اخرى يضيق المجال الى ذكرها .
واخيرا قتل عثمان بسبب فساده الكبير في داره اثر هجوم الكثير من الناس غضبا عليه ثم منعوا دفنه في مقابر المسلمين وامر بعضهم بدفنه في مقابر اليهود وكاد يتم ذلك لولا غضب قريش ثم دفن ليلا بدون ان يغسل ووقف له اناس ليرموا الجنازه بالحجارة .(اين قبره الان)؟
هذا رمز من رموز من حطكموا المسلمين بعد وفاة النبي باسم الاسلام . وهل يمكن اعتبار الجنه مجرد وسيلة نفسية ذكية استعملها النبي لحض المسلمين على بذل انفسهم في سبيل الدعوه .(اية دعوة )؟ .
كيف تحول الدين الى صراع سلطة وفساد و مظالم ؟.

خلافة علي بن ابي طالب
بعد وفاة عثمان اتجهة الانظار الى علي بن ابي طالب وكان له مؤيدون ما يكفي لترشيحه و مبايعته لكي يكون هو الخليفة الرابع وتم ترشيحه للخلافة .
وبسبب ماجرى من الصراعات السابقة بين بني هاشم و الامويين لاجل الوصول الى السلطة واجه علي بن ابي طالب الكثير من المشاكل . وعندما بدا بتوزيع المسؤوليات على الانصار رفض معاوية (كان والي الشام) التنازل عن سلطته في الشام .وكان ذلك السبب الرئيسي في حرب صفين . والى الجانب الاخر اجتمع المناؤون له لايجاد كل الحجج لزعزعة مركزه واكبر حجه كانت لديهم هي الاخذ بثار عثمان (ومنهم عائشه ) التي كانت تكره عثمان وتسميه ابو نعثم ولكنها الان تكره علي اكثر من عثمان وتبحث عن اي سبب لمحاربة علي .
ومن الذين كانوا يسعون للسيطرة على الخلافة هم طلحه و الزبير و غيرهم الذين كانوا في البصرة . اما الذين كانوا في المدينة ويسعون لاسقاط عي من الخلافة شجعوا عائشة على السفر الى البصرة لمحاربة علي و هكذا كانت واقعة الجمل والتي كان فيها الجمل يحمل عائشة وهي تنادي بين صفوف المقاتلين انا امكم يا مؤمنين هذا علي لايريد ان ياخذ بثار عثمان . واستمر القتال لحين ما امر علي بعقر جمل عائشة فوقع ووقعت عندها عائشة من الجمل وهدات المعركة وكان من القتلى طلحة والزبير والكثير من الصحابة واخرين (وقبورهم حاليا في جنوب العراق) وحتى من الذين كانوا من المبشرين بالجنة وهم من الطرفين . وهل ثار عثمان يتطلب كل هؤلاء القتلى؟.
بعدها تفرغ علي لمحاربة معاوية في معركة صفين على نهر الفرات . وكاد علي ان ينتصر في المعركة لولا الحيلة الكبيرة التي استخدمها معاوية بواسطة عمر ابن العاص وذلك برفع المصاحف على الرماح منادين هذا القران بيننا . وباقي القصة معروفة بين المسلمين . وهكذا بقي معاوية في الشام وعلي في الكوفة لكن قسم من قوات علي لم يقبلوا بهذه الخدعة وقالوا لا حكم الا لله (اي بدون خلفاء) سموا بالخوارج وحاربهم علي وقال لهم كلمة حق يراد بها باطل . وكانت حرب النهروان . والذي انتصر فيها علي على الخوارج .
لنتصور كل هذه المعارك والعدد الكبير جدا من القتلى بين المسلمين (هذا الكلام مختصر جدا) من و ما هو السبب وما دور الدين الذي جاء لنا بكل هذه الحروب والعداوات والمصائب بين فرق المسلمين ؟.
اليس من الافضل ان يكون الانسان بلا دين ولكنه يحمل روح الانسانية والاحترام والمحبة بين الناس ؟
اما بالنسبة للخوارج فقد قرروا قتل معاوية وعمرو ابن العاص وعلي بن ابي طالب بواسطة ثلاث رجال منهم . الذي ذهب لقتل عمرو بن العاص قتل بواسطة قوات عمرو. ومن ذهب لقتل معاوية فقد طعنه من الخلف على استه وقتل القاتل . اما معاوية فقد شفي بواسطة اطبائه . بقي الثالث وهو عبد الحمن ابن ملجم فقد غدر بعلي في الجامع اثناء الصلاة حيث جائه من الخلف اثناء السجود وكانت الضربة قوية . توفي علي بن ابي طالب بثلاثة ايام من الطعنة اما ابن ملجم فقد قتل من قبل اولاد علي (الحسن و الحسين) . كل هذه الصراعات ادة الى انقسام المسلمين الى مذاهب متعددة وكل مذهب يعادي الاخر .هل هذا ما توقعناه من الدين ؟ وهل هذا كان راي الرب بما حصل ؟.
ماذا نسمي الدين الذي علم الناس على الصراعات و الحروب والكراهية ولم يعلم الناس على جميع الصفات الانسانية الباقية .
يتبع.....



#كمال_نعناعة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أساطيرنا - تكملة 4
- أساطيرنا - تكملة 3
- اساطيرنا - تكملة 3
- اساطيرنا - تكملة 2
- أساطيرنا
- رسالة الى رب العالمين


المزيد.....




- “الآن”.. استقبال تردد قناة طيور الجنة الجديد على نايل سات وع ...
- تداعيات تجنيد اليهود الحريديم على الداخل الإسرائيلي.. عمان، ...
- روبرتا ميتسولا.. مسيحية ديمقراطية ترأس البرلمان الأوروبي
- “بابا جابلي بالون” التردد الجديد لقناة طيور الجنة 2024 على ا ...
- استدعاءات الخدمة العسكرية تتسبب باشتباكات بين يهود متشددين و ...
- مع التلاوات الرائعة والأصوات العذبة الروحانية: على قناة المج ...
- بدء تجنيدهم الاسبوع المقبل..مواجهات بين اليهود الحريديم والش ...
- “أسعدي أولادك بأغاني البيبي الصغير” أقوى أشارة لتردد قناة طي ...
- -داعش- يعلن مسؤوليته عن -هجوم المسجد- في سلطنة عمان
- تنظيم -الدولة الإسلامية- يتبنى الهجوم على مسجد للشيعة في مسق ...


المزيد.....

- العنف والحرية في الإسلام / محمد الهلالي وحنان قصبي
- هذه حياة لا تليق بالبشر .. تحرروا / محمد حسين يونس
- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال نعناعة - اساطيرنا - تكملة 4