أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهضة ستار - أحتاج معجزةً














المزيد.....

أحتاج معجزةً


ناهضة ستار

الحوار المتمدن-العدد: 5885 - 2018 / 5 / 27 - 01:09
المحور: الادب والفن
    


أحتاجُ معجزة"
ناهضة ستار
أحتاجُ معجزة" كي اكتب الوطنا
ماذا أقول .. وكلّي من هواهُ..أنا
و كم (أنا) في مرايا البوح تكتبني
وكم سكبتُ وصايا .. وحشة".. وسنا
فازّاحم الطينُ في دربي وفي شفتي
فمن جحيم فراتٍ صغتُني عَدَنا

** ** **
هل ابتدي الآنَ تاريخا لأغنيتي
يامنتهى قلق الدنيا و يا ..سكنا
يا قامة" شتلتْ روحي بمشرقها
فأنتمي قريةً ..
أو أنتهي مُدنا ..
و قد تبذّرني ضوءا لوحشتها
فأستفيق حكايا ..جمرة ..شجنا
انا ابتداءُ نهارٍ في مسلّتها
أكونها ألقاً ... أو ..ربما كفنا
أُساكنُ الوحشة الأولى بأضلعها
كينونتي سفرٌ تشتاقها وطنا
كينونةٌ مطرٌ مازال ينزفنا
فلا نرى غيره في تيهنا .. سُفنا
مهْما انسكبتَ بتيهٍ ..أنتَ بوصلة
كقابِ نهْرين .. في غاياتنا سَكَنا ...
** ** **
لأنكَ النقطة الاولى بأحرفنا
و منتهى ألق يتلو هنا .. وهنا ..
حكاية القلب اذ اعطى نبوءتهُ
وأسرج القلقَ الطفْليَ وافتتنا
و قد تغنّى ....
وكم غنّتْ أصابعهُ
وشْما بنبض صلاة غادرتْ وثنا
وقد تغنّى ....
بحجم الآه .. مبتسما
يرتلُ الوجعَ السريَ و المحنا
ويبتدي سفرا غامت ملامحهُ
على شفير نهار ظل مرتهنا
لأنكَ الضوء ...
ظل الفجر مرتقبا
بزوغ معجزة قامتْ ترتّلنا
لكنما الوقت ...
يهجونا و يمدحهُ
و العمر بينهما في حزنه انعجنا ..
..............
.............



#ناهضة_ستار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لغةُ البهاء
- رداؤنا الضوء
- طبْعُ السَفَرجل
- توْأمة
- معناك يقترح العراق قصيدة
- بوصلة
- وطن .. أشبهُ شئ بي
- ثلاثُ حكايات من أجندة الوجع
- كلاكُما عَيْنٌ ..
- هي الضوء
- المرأةُ.. كائناً ثقافياً أسئلة في الثقافة النسوية والهوية و ...
- النصّي و النسقي في منجزالشاعر العراقي عماد المطاريحي
- العلّامة الأعرجي .. النص المختلف
- الشاعر حين يخلقه الكلام
- بمناسبة أي عيد تحبون .....


المزيد.....




- روسيا تطوّر مشروع الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي لشعوب من ...
- إنيو: الموسيقى والصورة حبٌ من النوتة الاولى
- الأفلام الوثائقية العالمية في المسابقة الرسمية لدهوك السينما ...
- الفيلم العراقي (جنائن معلقة) منافسا قويا..إنطلاق مسابقة البح ...
- كاريكاتير العدد 5318
- محكمة جزائرية تصدر حكما غيابيا بسجن رسام كاريكاتير 10 سنوات ...
- الباغيت: الخبز الفرنسي يدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو
- الجزائرـ حكم غيابي بسجن رسام الكاريكاتير عينوش لعشر سنوات
- الممثل الخاص الأمريكي للشئون الفلسطينية: إدارة بايدن ملتزمة ...
- رافايل كاديناس يفوز بجائزة ثرفانتيس للآداب


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهضة ستار - أحتاج معجزةً