أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهضة ستار - معناك يقترح العراق قصيدة














المزيد.....

معناك يقترح العراق قصيدة


ناهضة ستار

الحوار المتمدن-العدد: 5750 - 2018 / 1 / 7 - 23:48
المحور: الادب والفن
    


معناك يقترح العراق قصيدة
ناهضة ستار
باسم الحقيقة .. نجم حرفك أطلعَكْ
وتزاحمتْ شُهب الكلام لتسمعكْ
وتجمعتْ عمرا يفيض أمومة"
كي تنتقي جسدا يلملمُ أضلعكْ
بلسانكَ الضوئي صغتَ حكايةً
للعشق أوقدها البهاء فأبدعكْ
لتعلّمَ الآتين أنك فطرةٌ
عَلويةٌ سقتِ النبالةُ منبعكْ
و مشيتَ عُمرا" كاملا" في لحظةٍ
فولدتَ توا" كي تؤثثَ مصرعكْ
و عجلتَ طفّكَ قبل عشْر أوانهِ
و مضيتَ تبتكر النخيل ليرفعكْ
عاهدتَ نخلَ الحب أنك نسغهُ
فنما كأُمّ ترتجيكَ لترضعكْ
********
لعراقكَ الكوفيّ نبضُ مدامعٍ
رسمتْ فراتا" .. يشتهيكَ ليقمعكْ
ويريقَ أسئلةَ الحياة .. وبوحَها
فلطالما.. جرحُ الوشاية أوجعكْ
ولطالما ..سكتَ الكثيرُ وأدمنوا
ظل الغياب و جمرُ ضوئك أينعكْ
**************
هذا نزيفكَ يرتقيكَ ميمّما"
شطْرَ الفرات أسى" يُساءل أدمعكْ :

- هل أجرمتْ هذي القلوبُ ببوحها ؟
- هل فُخخَ الأحبابُ قبلكَ أو معكْ ؟
- هل غادر التاريخُ كل وشايةٍ
- كي يُحضرَ المعنى ليكتبَ مطْلعكْ ؟
وإذا بجذع الصبر يكتبُ قصة"
الله شاءَ تكونها كي يزرعكْ
معنى" عليا" لا يتيهُ مجازُه
و الوقتُ يقترحُ السوادَ ليُرجعكْ
**************
ظنّوا فراتك قد يحارُ بجرحهِ
أو أن (تَمْركَ) في مساءٍ ودّعكْ
لكنك المعنى /الحضور بجملةٍ
قد قالها وجعُ الإمام ليبدعكْ
ما أقدس الوجع النبيل إذا انتمى
وانبثَّ في قلق الحروف ليسْجعكْ
***********
معناكَ يقترحُ الحياةَ محبةً
تتلو هواكَ شذا" لكي تتضوعكْ
معناكَ يقترحُ العراقَ قصيدةً
للصبر أوجعها الحنينُ لتسْمعكْ



#ناهضة_ستار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوصلة
- وطن .. أشبهُ شئ بي
- ثلاثُ حكايات من أجندة الوجع
- كلاكُما عَيْنٌ ..
- هي الضوء
- المرأةُ.. كائناً ثقافياً أسئلة في الثقافة النسوية والهوية و ...
- النصّي و النسقي في منجزالشاعر العراقي عماد المطاريحي
- العلّامة الأعرجي .. النص المختلف
- الشاعر حين يخلقه الكلام
- بمناسبة أي عيد تحبون .....


المزيد.....




- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية
- -بلطجي دمياط- يثير الرعب في مصر.. لماذا حمّل المغردون الأعما ...
- رواية -أسبوع في الأندلس-.. متعة التاريخ وشغف الحكاية
- انتشر على شبكة الانترنت بشكل واسع.. شاهد كيف روّجت هذه الشرك ...
- مجموعة سجين الفيروس


المزيد.....

- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهضة ستار - معناك يقترح العراق قصيدة