أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهضة ستار - رداؤنا الضوء














المزيد.....

رداؤنا الضوء


ناهضة ستار

الحوار المتمدن-العدد: 5855 - 2018 / 4 / 24 - 00:10
المحور: الادب والفن
    


رداؤنا الضوء

ناهضة ستار

... وماذا بعدُ ..؟ ام ماذا يظلُّ ؟
أ كل الكون ..أسئلة و حلُّ ؟
يسافر ضوؤنا قدرا جميلا
فيُشتل في بقايا الروح نخلُ
... فماذا بعد
يا سفر المرايا
الى عينيكَ .... بوصلتي تدلُّ
الى عينيكَ.... أنهضني فأغدو
سماءك ايها القمر الاجلُّ
مزارك موطني في كل حين
يراودني على قلق فأتلو .. :
قيامة دجلتي .. ونشيد جرح
يؤثث غربتي ..وهواكَ نبلُ
واجراس الطفولة رممّتني
فنام البحر ...
و ازدهر الاقلُّ
يغازل غربتي سكنا عجيبا
فينبت في صحارى الروح حقلُ
وصار الماء خارطة ..حضورا
فتوجدني ..
كأن يديكَ أهلُ ...

*** *** ***

تغازلُ غربتي ياسكْن روح
تهدهدها هوى... فالروح طفلُ
رسمتَ ملامحي من ألف لوحٍ
كأن مسلتي للطين أصلُ
ففي كل الجهات أرى طريقي
وأسئلتي لها سفرٌ و حلُ
كأنك صورتي نبضا فنبضا
أكونكَ دائما قلقا يظلُّ
يجادلني فأبتكرُ التجلّي
وأبحرُ هادئا و الموج يعلو ..

*** *** ***
أعيدُ ملامحي في كل تيهٍ
أرمم ساعتي فالوقت شكلُ
لأعتقني مراراً كي أكنّي
لذلك كنْتني قدراً يجلُّ
احبكَ... واحداً من الف جرح
فهل طعم لحنظلتي سيحلو ؟؟
احبكَ هكذا ..
صمتا نبيا
يؤثثُ غربةَ الأسماء فعلُ
أناي الان تبتكر التجلي
أناي الان تكتبني ... فأعلو
وأعلم انني وصل لتيهي
فهل تيهي لما تبغيه ... وصْلُ ؟؟؟


2009



#ناهضة_ستار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طبْعُ السَفَرجل
- توْأمة
- معناك يقترح العراق قصيدة
- بوصلة
- وطن .. أشبهُ شئ بي
- ثلاثُ حكايات من أجندة الوجع
- كلاكُما عَيْنٌ ..
- هي الضوء
- المرأةُ.. كائناً ثقافياً أسئلة في الثقافة النسوية والهوية و ...
- النصّي و النسقي في منجزالشاعر العراقي عماد المطاريحي
- العلّامة الأعرجي .. النص المختلف
- الشاعر حين يخلقه الكلام
- بمناسبة أي عيد تحبون .....


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهضة ستار - رداؤنا الضوء